التغيير : وكالات قال حسام مغازى وزير الموارد المائية والري المصري، إن معدلات التنفيذ بموقع مشروع سد النهضة الإثيوبي أسرع بكثير من معدلات سير المفاوضات التى تتم بين "مصر والسودان وإثيوبيا". 

وأضاف مغازى فى كلمته خلال بدء الجلسة الافتتاحية فى أعمال الجولة التاسعة للجنة الثلاثية الوطنية والمنعقدة فى القاهرة : أننا تأخرنا كثيراً فى تنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها فى أغسطس 2014 بين الوزراء الثلاثة، بما لا يتناسب مع الوضع الحالي فيما يتعلق بمعدلات التنفيذ بموقع المشروع.

وأعرب مغازى عن أمله فى معالجة ذلك بالإسراع فى تنفيذ الدراسات المطلوبة طالما توافرت لدى الدول الثلاثة الإرادة السياسية والرغبة الحقيقية لتجاوز المرحلة الحالية وطرح بدائل تكون قابلة للتنفيذ.

 

وأكد وزير الري على أن الاجتماع الحالي هو اجتماع مفصلى فى مسيرة التعاون بين الدول الثلاث، لافتاً إلى أنه سوف يتم البناء عليه فى المرحلة المقبلة.  وكانت اجتماعات الجولة التاسعة لمفاوضات سد النهضة قد انطلقت صباح اليوم بحضور وزراء المياه فى مصر والسودان وإثيوبيا والدكتور حسام مغازى والسفير معتز موسى والمهندس موتوا باداسا، وألمايو تيجنو مستشار رئيس الوزراء للسدود، وأعضاء اللجنة الوطنية الثلاثية المؤلفة من 12 خبيرا من الدول الثلاث ومعاونيهم.