التغيير : الخرطوم قال القيادي فى الحزب الشيوعي السوداني، الشفيع خضر ان قيادة حزبه لم تخطره بايقاف نشاطه بالحزب وانه اطلع على ذلك فى التسريبات الصحفية.

وأوضح خضر الذى يشغل عضوية المكتب السياسى للحزب، فى بيان تداولته مواقع التواصل الإجتماعى، إنه موجود خارج السودان منذ فترة.

وحول تصريح السكرتير السياسي للحزب ، الذي تناول فيه ما أثاره التسريب الصحفي و جاء فيه “أن اللجنة المركزية أوقفت خمسة من كادر الحزب و عضويته وقررت تقصي الحقائق معهم بتهمة عقد إجتماع خارج الأطر التنظيمية”، قال الشفيع: “أؤكد لعضوية الحزب الشيوعي السوداني ولجماهير الشعب السوداني أنني لست من ضمن هؤلاء الخمسة، ولا أعرف من هم ولا علم لي بحيثيات الوقائع محل الاتهام”.

وكانت تقارير صحفية قد نسبت لمصادر قولها أن قرار الإيقاف في الحزب العتيق ،شمل 20 من قيادات الحزب، بينهم الشفيع خضر، حاتم قطان ، وغيرهم من القيادات .