التغيير : بورتسودان – صالح احمد اختتم إتحاد الأدباء والفنانين ببورتسودان مساء السبت مهرجانه الذي إستمر اسبوعاً، قدمت فيه العديد من الأعمال الفنية في مجال التراث والأُغنية الحديثة .

وفاز بالأغنية الحديثة كلاً من عثمان شقا ، والرشيد حبة ، وياسين خضر ،ودرير محمود. وفى الأداء التراثي ، فاز فنان لغة الهوسا التوم قرمي.

وقال الفنان بخيت سريراي، وهو أحد المشاركين في المهرجان لـ(التغيير الالكترونية) “نبارك لكل الزملاء، وفوزهم هو لنا قبل أن يكون لهم”. وأضاف سريراي “هذه المنافسات هي بداية حراك فني”. زقال الفنان  حسن أدم أبكر الملقب بالتوم قرمي الفائز بأغنية تراث الهوسا أن الأغنية تحكي عن الزراعة ويشارك في أدائها  رجال ونساء ،وتسمى بلغة الهوسا (تامنة تذو مندو تيرابي) ، بمعنى (لما جانا الخريف شلنا التيراب) ، وهي تجسد المراحل التي تمر بها الزراعة من بذر البذور الى الحصاد، وبعدها يدق النساء العيش، وتُعمل الوجبة ويتناولها الجميع، ثم يعبروا عن فرحهم باللعبة المشهورة باسم (تطي) ، وهي التي يتحرك فيها الشباب  بشكل دائري ويلتفت كل واحد في إيقاع رائع ويضرب بعصاه عصا الأخر”.وشارك في المهرجان العديد من فناني التراث من نوبة وفور وبجا، ممثلين لكل الثقافات بالولاية.