التغيير : ام درمان نفى محمد أحمد عبدالباقي وزير الدولة بالكهرباء،أي اتجاه لزيادة تعرفة الكهرباء،مشيراً إلى عزم الدولة إنشاء مشاريع مستقبلية لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية .

وقال في تصريحات صحفية بالمجلس الوطني، أن قانون الكهرباء والسدود، الذي ستتم اجازته من قبل البرلمان، تناول كل المشاكل التي تنجم عن إستخدام الطاقة النووية. وأشار عبد الباقي إلى أن أبرز البنود في القانون ، هي توفير الأمن في استخدام الطاقة النووية والتحكم فيها بجانب الرقابة الدولية، وأضاف أن مشروع انتاج الكهرباء من الطاقة النووية لا يعرض المواطن لأي نوع من الاشعاعات، مضيفا: “نحن لا نقدم علي أي مشروع الا بعد استشارة الجماهير عبر الاعلام”. ونوه الي أن محطات التوليد تستهلك قدر كبير جدا من الوقود ، وأن الحل هو استخدام محطات التوليد النووي التي سيتم تفعيلها خلال العشر سنوات المقبلة.

وأرجع عبدالباقي قطوعات الكهرباء الي الموازنة في توزيعها وتقليل الانسياب للعام القادم. ونفي وجود زيادة التعرفة نسبة للعجز،وقال ان تكلفة التوليد أعلي بكثير من سعر البيع، وأن العجز تتكفل به وزارة المالية خصماً علي ايرادات الدولة. 

وتشهد أجزاء واسعة من العاصمة الخرطوم قطوعات غير مبرمجة للكهرباء بسبب مشكلات في التوليد.