التغيير: العربية أعلنت الحكومة السودانية عن استعداداها لإرسال دفعات جديدة من الجيش للحرب في صنعاء في وقت ظل فيه يمنيون حوثيون وموالون للرئيس السابق علي عبد الله صالح يصفون القوات السودانية بالمرتزقة.

وأكد وزير الدفاع السوداني، الفريق أول ركن عوض ابن عوف، لـ”العربية” استعداد بلاده لتقديم المزيد من الدعم اللازم لقوات التحالف في اليمن بعد أن وصل قبل أسبوعين عدد من القوات البرية السودانية.

وكان المتحدث باسم الجيش السوداني، العميد أحمد خليفة الشامي، قد قال في وقت سابق إن وصول طلائع القوات المسلحة السودانية إلى مدينة عدن يأتي في إطار التزام السودان بمشاركته في عملية إعادة الأمل التي يقوم بها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية. ولفت إلى أن نشر تلك القوات في اليمن متروك لقيادة التحالف، وأنها تتلقى التعليمات المباشرة من قيادة التحالف وهي رهن إشارته كما أنها جاهزة لتنفيذ أي مهمة موكلة إليها.

وأعلنت قيادة الجيش السوداني وصول كتيبة مشاة إلى مدينة عدن اليمنية، في أكتوبر، مجهزة بكامل عتادها الحربي، وهي جزء من لواء من المقرر أن ينتشر داخل الأراضي اليمنية.

من جهته، قال رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان السوداني إن قرار مشاركة القوات السودانية البرية قرار شجاع وحكيم واستراتيجي