مدير الجامعة الإسلامية: لا ننفي أن الجامعة خرجت متطرفين إبراهيم محمود: لن أعتذر عن حديثي حول الحكومة الانتقالية مدير الأراضي: من حق أي شخص امتلاك 700 قطعة القبض على 17 متهماً في قضية حاوية المخدرات **

مدير الجامعة الإسلامية: لا ننفي أن الجامعة خرجت متطرفين

التغيير: التيار

قال مدير جامعة أم درمان الإسلامية، البروفيسور حسن عباس حسن، إن الصورة الذهنية لدى الكثيرين تتهم تفريخ جامعته لمتطرفين، وأقر عباس خلال كلمته التي ألقاها أمس الإثنين في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر التطرف في البلاد الأسباب والحلول، الذي أقامه مركز تحليل النزاعات بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة بمركز الزبير للمؤتمرات، أقر بأن الجامعة خرجت بعضاً من المتطرفين لكنه عاد وقال إنهم يدرسون مواد تدعو إلى التزام الوسطية مثل فقه المعاملات وفقه الحديث، وأضاف قائلاً إن التحدي الكبير يكمن في كيفية تبني طلاب الجامعة قيمة التسامح وأن يصبحوا دعاة ضد الغلو والتطرف داعياً إلى دراسة الظاهرة دراسة متعمقة بشكل علمي وإقامة مؤتمرات خارج القاعات وفي الفضاء العريض واستهداف مناطق النزاعات في البلاد.

**

إبراهيم محمود: لن أعتذر عن حديثي حول الحكومة الانتقالية

 التغيير: آخر لحظة

قطع نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب إبراهيم محمود حامد بأن التصريحات التي أطلقها بشأن الحكومة الانتقالية تعبر عن رؤية ورأي المؤتمر الوطني وليس حديثاً شخصياً كما وصفته آلية 7+7، وأضاف: لا أعتذر عن حديثي لأنو رأي الحزب. وأكد محمود في تصريحات بالمركز العام لحزبه أمس أن ماتضمنه التصريح يعبر عن رؤية الحزب تجاه مايطالب به البعض بقيام حكومة انتقالية، وزاد “هذا رأي وليس شرط نقوله داخل وخارج مؤتمر الحوار”. واتهم محمود جهات لم يسمها، قال إنها تسعى لاستباق نتائج الحوار وتفكيك الحكومة بجانب السعي للوصول إلى السلطة دون رغبة الشعب من خلال مطالبتها بقيام حكومات انتقالية، وقال: “كل من يريد السلطة عليه بالعودة إلى الشعب السوداني ليفوضه وليس بأي طريقة أخرى”، وأبان أن التفكير في حكومة انتقالية ليس من مصلحة السودان، مشيراً إلى أن 95% من المتحاورين أكدوا بأن مصلحة السودان ليست في الحكومة الانتقالية.

**

مدير الأراضي: من حق أي شخص امتلاك 700 قطعة

 التغيير: الصيحة

نفى المدير العام للأراضي، محمد الشيخ، علمه بالأراضي التي امتلكها وكيل وزارة العدل السابق عصام عبدالقادر، إبان توليه منصب مدير الأراضي، مؤكداً أنه لا ضير في أن يمتلك أي شخص ولو 700 قطعة، ولو سبق ذلك تعيينه مديراً للتخطيط العمراني أو مديراً للأراضي، مشدداً على أنه لاضير في أن يخضع أي شخص للمحاسبة إذا ثبت أنه تملك أي شيء بصورة غير مشروعة. ونقلت محققة الصيحة إبتسام حسن عن الشيخ قوله: إن هناك خطورة تجابه ميزانية ولاية الخرطوم بسبب اعتمادها على الأرض كمورد في تمويل أنشطة ومشروعات الولاية.

**

القبض على 17 متهماً في قضية حاوية المخدرات

 التغيير: الصيحة

كشف وزير الدولة بوزارة الداخلية بابكر دقنة عن القبض على 12 متهماً في قضية حاويات المخدرات “الخمسة” التي تم ضبطها بميناء بورتسودان الأشهر الماضية، وأوضح أن التحريات أثبتت أن المتهم الأساسي سوري الجنسية، كاشفاً القبض على 5 متهمين آخرين في حاوية المخدرات الأخيرة بالميناء، وأكد أن البحث مازال جارياً للقبض على بقية المتهمين. ونقل محرر الصيحة بمجلس الولايات صابر حامد عن وزير الدولة بوزارة الداخلية  بابكر دقنة، قوله أمس، إن الشرطة بالتعاون مع الإنتربول تجري بحث مكثف في كل الدول لإلقاء القبض على المتهم الأساسي في قضية الحاويات الخمس وثبت أنه سوري الجنسية.

**

البرلمان يتجه لمراجعة مادة متعلقة ب”الزي الفاضح” في القانون الجنائي

التغيير: آخر لحظة

تعهدت لجنتا العدل والتشريع وحقوق الإنسان، والعلاقات الخارجية، بالبرلمان لمسؤولة رفيعة بالسفارة الأمريكية بالخرطوم، بمراجعة المادة 152 من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح، وكشفت اللجنتان عن وجود مبادرات عدة بشأن المادة المذكورة، وأنها إما أن تعدل أو تسحب خلال تعديلات مرتقبة في القانون.

واستفسرت مسؤولة الإدارة السياسية وحقوق الإنسان بالسفارة الأمريكية في الخرطوم، اللجنتين أمس بحسب عضو لجنة التشريع مثابة حاج حسن عثمان، عن حريات الأديان والخروقات التي تحدثها قوانين النظام العام، بجانب استفسارات عن المادة 152 من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح، وقالت مثابة في تصريحات محدودة، عقب الاجتماع إنهم أبلغوا المسؤولة الأمريكية بأن حرية الأديان مكفولة بالبلاد. ولفتت إلى أنهم أوضحوا للمسؤولة بأن سبب اللغط في مسائل الزي الفاضح يعود إلى أن جميع قوانين النظام العام ولائية، وأنها موجودة بثلاث ولايات هي “الخرطوم- شمال دارفور- البحر الأحمر” ولاتتضمن بنود خاصة بالزي الفاضح.

**

المعارضة لوفد الكونغرس: أمريكا تجامل النظام ..

التغيير : المجهر

حملت الأحزاب السياسية المعارضة المنضوية تحت تحالف قوى الإجماع الوطني وفد الكونغرس رسالة إلى البيت الأبيض بخصوص ما أسمته المجاملة الأمريكية للنظام السوداني وعدم الضغط عليه لتنفيذ القرارات الدولية والاقليمية، ونزعت المعارضة تفويضها من حزب الأمة القومي لطرح رؤيتها في اجتماع قوى نداء السودان بباريس أو في اللقاء التحضيري القادم بأديس أبابا، وقال رئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ في مؤتمر صحفي ظهر أمس الاثنين بدار الشيوعي: أوضحت لوفد الكونغرس الأمريكي أن النظام غير حريص على تحقيق الحريات، وأبلغتهم بواقعة منع وفد المعارضة من السفر إلى باريس، واستفسر وفد الكونغرس الأمريكي أحزاب المعارضة حول رغبتها المشاركة في الحكومة لكن إبراهيم الشيخ كشف عن أنه رد عليهم بأن قوى الإجماع الوطني لاتريد السلطة.

**

قيادات اتحادية تسلم الميرغني مقترحاً للم شمل الحزب

التغيير: المجهر

دفعت قيادات بالحزب الاتحادي الأصل بمقترح للم الشمل بين كيانات الحزب المختلفة لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني بلندن. وقال مصدر بالحزب –حسب المركز السوداني للخدمات الصحفية- إن القيادات أوكلت مهام تسليم المقترح للقيادي عبد المجيد عبدالرحيم الفكي باعتباره أحد الشخصيات المقربة للسيد رئيس الحزب الذي غادر البلاد نهاية الأسبوع الماضي، مضيفاً أن تيارات الحزب توصلت إلى ضرورة لم الشمل ووحدة صف الاتحاديين خاصة وأنها لم تتمكن من الوصول إلى نقطة الخلاف التي أدت إلى فصل بعض القيادات والمشادات الكلامية عبر وسائل الإعلام. وكشف المصدر عن أنهم بصدد جمع قيادات الحزب كافة الأسبوع القادم بحضور رئيس الحزب بالإنابة محمد الحسن الميرغني، حتى يتسنى للأطراف كافة طرح رؤيتها وحسم نقاط الخلاف بين القيادات الاتحادية، تمهيداً للدور الذي سيقوم به القيادي عبدالمجيد الفكي.

**

5 ملايين مصاب بالسكري في البلاد مقابل 30 اختصاصياً فقط

 التغيير: اليوم التالي

كشف عبد العظيم كبلو، اختصاصي الغدد الصماء وأمراض السكري رئيس الاتحاد السوداني للسكري، أن عدد المصابين بالسكري في البلاد يفوق 5 ملايين، في وقت أشاروا فيه إلى أن 65% من تكلفة علاج السكري يتحملها المواطن، وأن 60% من وفيات الأمراض المزمنة بسبب السكري. وقال كبلو، إن مرض السكري من الأمراض المفقرة للأسرة والدولة نسبة لتكاليف العلاج العالية خاصة وأن السكري مرض لمدى الحياة، وأضاف في مؤتمر صحفي بالاحتفال باليوم العالمي للسكري أمس الإثنين أن الصرف على الصحة لايتجاوز 6.5% من إجمالي الناتج القومي وليس 8% كما هو مزعوم –على حد قوله. وكشف كبلو عن أن أهم التحديات التي تواجه مرضى السكري في السودان، تتمثل في هجرة الكوادر الطبية المدربة والمؤهلة للخارج، لافتاً إلى وجود 30 اختصاصي سكري في البلاد فقط، وأضاف أن السبب الرئيسي للإصابة بالسكري هو النظام الغذائي غير السليم، ونوه إلى عدم قدرة المواطن الاقتصادية على الحصول على تغذية مكتملة.

**

المعارضة تتهم الشعبي بتسريب وثائقها إلى الوطني

التغيير: اليوم التالي

اتهمت قوى الإجماع الوطني، حزب المؤتمر الشعبي، بتسريب وثائق المعارضة إلى المؤتمر الوطني. وقال إبراهيم الشيخ، رئيس حزب المؤتمر السوداني، في مؤتمر صحفي أمس “الاثنين” إن كمال عمر، الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، نقل ورقة “البديل الديمقراطي” التي صاغتها المعارضة، إلى لجان الحوار الوطني.

**

إشراقة: حديثي لإصلاح الخدمة المدنية أبعدني عن وزارة العمل

التغيير: اليوم التالي

قالت إشراقة سيد محمود، مساعدة الأمين العام لشؤون التنظيم بالحزب الاتحادي الديمقراطي، وزيرة العمل السابقة، إن ملف إصلاح الخدمة المدنية؛ تسبب في إبعادها من الوزارة. وأضافت: “حدثت تسويات كثيرة بالإبقاء عليّ حال سكوتي وعدم حديثي في هذا الملف، لكنني رفضت كل أنواع التسويات واخترت المغادرة بشرف”. موضحة أن نواياها تهدف لحسم فساد الخدمة المدنية، وأشارت إلى أن الأخيرة تتحكم فيها مراكز قوى مدعومة.

**

تفاصيل مثيرة بشأن خلية “بوكو حرام” بالخرطوم

التغيير:آخر لحظة

تحصلت آخر لحظة على تفاصيل جديدة بشأن خلية “بوكو حرام” التي تم ضبطها بمنطقة حي النصر جنوب الخرطوم، وكشف مصدر موثوق لآخر لحظة أمس تفاصيل مثيرة حول الخلية قائلاً: ” هذه الخلية تعمل على استقطاب الشباب عن طريق المال والحلقات التي كانت تقيمها في الأحياء، وأكد أن المتهمين الذين تجاوز عددهم 25 عنصراً قد تم القبض على جزء منهم في أعوام سابقة، ذاكراً أن هذه الخلية تمارس نشاطها منذ عام 2008 بجنوب الخرطوم، مشيراً إلى أن عناصر تلك الخلية تمت محاكمتهم بعد أن أعلنوا توبتهم أمام المحكمة والرجوع عن تلك الأفكار الهدامة. مبيناً أن المجموعة تقدر بحوالي 150 عنصراً منتشرين في مناطق عديدة بجنوب الخرطوم يمارسون حياتهم الطبيعية وسط المواطنين لنشر دعوتهم.  

**

التماس كهربائي بمباني الاتحاد أثناء مسيرة الغضب الهلالية

التغيير: التيار

شهدت مباني الاتحاد العام للكرة ظهر أمس الإثنين جملة من الأحداث بدأت بالتماس كهربائي حدث في الطابق العلوي لمبنى الاتحاد أثناء احتجاج جماهير الهلال مما أدى إلى إثارة الرعب وسط الجماهير التي شككت في أسباب الالتماس الكهربائي المفاجيء. ووقفت التيار على حجم الضرر الذي وقع بمباني اتحاد كرة القدم والحريق الذي شب في الطابق الثالث، وتشير المتابعات أن أضراراً كبيرة وقعت في غرفة تحكم الكهرباء ونتيجة للحريق تساقط زجاج لعدد من المكاتب إلى جانب البوابة الرئيسية لمدخل المبنى. وقال الاتحاد إنه سيفتح تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث، بينما نظمت جماهير الهلال وقفة احتجاجية على القرارات الأخيرة أمام الاتحاد تزامنت مع رفض إدارة النادي للعقوبات. وأصدرت اللجنة المنظمة باتحاد كرة القدم السوداني، قرارات صارمة بحق فريقي الأمل عطبرة والهلال، قضت بحرمان الأزرق من المشاركة في بطولة كأس السودان للنسخة المقبلة، كما أوقفت نشاط رئيس النادي أشرف الكاردينال لمدة عامين داخلياً وخارجياً. ورجح اتحاد الكرة أن يكون سبب الحريق التماساً كهربائياً حدث في مكاتب لجنة التدريب المركزية، وأكد أنه لم تحدث أي خسائر تذكر وأنه تمت السيطرة على الحريق. وسيطر خبر حريق مقر اتحاد الكرة على وسائط التواصل الاجتماعي من فيس بووك وتويتر وواتساب والتي تناقلت صور الحادث وتناولت العديد من التكهنات للحريق منهم من ذهب إلى أن جماهير الهلال قد اقتحمت مبنى الاتحاد وأحرقته، فيما ذكر البعض أن العملية مطبوخة لتوريط جمهور الهلال.

**

السودان يدفع بقوات إضافية إلى اليمن

 التغيير: السوداني

وصلت مدينة عدن اليمنية، كتيبة عسكرية من القوات المسلحة السودانية، وذلك للمشاركة ضمن قوات التحالف العربي. وقالت مصادر عسكرية وأخرى ملاحية في عدن، بحسب صحيفة “عدن الغد”، إن قوات من الجيش السوداني عبارة عن كتيبة تتكون من 400 ضابط وجندي، وصلت صباح أمس إلى ميناء الزيت في البريقة. وأكد وزير الدفاع السوداني، الفريق أول ركن عوض بن عوف ل”قناة العربية” استعداد السودان لتقديم المزيد من الدعم اللازم لقوات التحالف في اليمن بعد أن وصل قبل أسبوعين عدد من القوات البرية السودانية.

**

انخفاض وارد المياه لسد مروي إلى الثلث

التغيير: السودان

كشفت مصادر مطلعة في الموارد المائية، عن انخفاض وارد المياه في سد مروي، إلى الثلث خلال شهر أكتوبر المنصرم، وبلغ 5 مليارات متر مكعب، مقارنة ب 15 مليار متر مكعب لذات الفترة العام الماضي. وعزت المصادر في حديث ل”السوداني” السبب لضعف موسم الأمطار في الهضبة الإثيوبية، وتوقعت أن سيؤثر هذا الوضع سلباً على موقف إنتاج الكهرباء في سد مروي، بالضغط على التوليد الحراري ذ التكلفة العالية.