التغيير :اليوم السابع قال معتز موسى، وزير الموارد المائية والسدود السودانى، إن كل المؤشرات تؤكد استمرار إثيوبيا فى بناء سد النهضة.

وقال موسى فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أنه فى حال فشل مصر والسودان وإثيوبيا فى التوافق بين المكتبين الاستشاريين سننظر فى السيناريوهات البديلة.

وقبل مغادرته القاهرة، قال موسى: “كل الوسائل أكدت أن البناء فى السد مستمر بالتزامن مع عمل اللجنة الوطنية ونحن نتعامل مع هذا الواقع”. وعن مدى جدوى القيام بدراسات فنية، مع استمرار إثيوبيا فى بناء السد، أكد الوزير السودانى أن الدول الثلاث أجمعت على ضرورة القيام بالدراستين وهذا ما نعمل عليه، لافتا إلى أن الدراسات لها أسباب محددة ودواعٍ اتفقت عليها القاهرة والخرطوم وأديس أبابا.

 وأضاف: “أنا على يقين بأن اجتماع اللجنة الوطنية لسد النهضة الإثيوبى سينجح ونتوصل إلى اتفاق مع الشركتين الفرنسية والهولندية وسيتم حل الخلافات بينهما تمهيدا لبدء الدراسات الفنية المشتركة”. وأوضح موسى إلى أنه فى ضوء نتائج الدراسات سيتبين لنا الآثار الناتجة عن بناء السد ـ إن وجدت ـ مشيرا إلى أن النقطة العالقة بين الدول فى السابق كانت هى من يقوم بهذه الدراسات، وكان المقترح القائم أن تقوم بهذه الدراسات شركتا بى ار ال الفرنسية ودلتاريس الهولندية ووقع الاختيار المشترك لإجراء الدراسات، لكن حدث بعض الخلافات فى وجهات النظر وهو ما سنعمل على حله خلال الاجتماع المقرر عقده فى الخرطوم من 21 إلى 23 من الشهر الجارى.