التغيير : الخرطوم كشف الاتحاد الأفريقي عن توجيه الدعوات للمفاوضات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة حول المنطقتين وإقليم دارفور في الثامن عشر والتاسع عشر من نوفمبر الحالي، بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، تحت رعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى حول وقف العدائيات.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحافية  المقرب من الاجهزة الامنية عن رئيس مكتب اتصال الاتحاد الأفريقي بالخرطوم  محمود كان إن الاتحاد الأفريقي قد أوصل  دعوات المشاركة إلى وزير الخارجية السوداني من جانب الحكومة بالاضافة الي  رؤساء  الحركات المسلحة.

وقال إن المفاوضات ستكون عبر مسارين حول وقف العدائيات بين الحكومة والحركات المسلحة في دارفور والحركة الشعبية – شمال  حول ولايتي جنوب كردفان، والنيل الأزرق.  

وكانت المفاوضات قد عقدت بذات الطريقة خلال العام الماضي لكنها لم تصل الى نتائج في ظل تمسك كل طرف بموقفه وعدم وجود اتفاق على اجندة التفاوض.