حوار /عبدالوهاب همت *هناك 5 أشخاص وجهت لهم تهم وأنا لست منهم *لم أحضر اجتماع اللجنة المركزية الاخير *لم اشارك في أي اجتماع خارج الاطر الحزبية

بينما يستعد الحزب الشيوعي السوداني لعقد مؤتمره العام السادس، برزت قضية إيقاف خمسة أعضاء قياديين لم يفصح الحزب عن أسمائهم في البيان الرسمي الصادر عنه، إلا ان مصادر متطابقة من الحزب وخارجه أكدت ان على رأس الموقوفين  د. الشفيع خضر، وحاتم القطان، “التغيير الإلكترونية” حاورت حاتم القطان ، عضو اللجنة المركزية للحزب حول مدى صحة إيقافه وسبب الارتباك في هذه القضية.  

.

في البدء ما مدى صحة الاتهام الموجه لكم من القيادة بعقد اجتماعات خارج الأطر التنظيمية وإيقاف نشاطكم على هذا الأساس؟

أولاً أنا حتى الان لم توجه الي أية تهمة ولم يتصل بي أي شخص، ولست معنياً بالموضوع لامن قريب ولامن بعيد, لأنني أعرف كيف يخاطب الحزب عضويته.

السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد الخطيب ذكر في بيان له أن هناك 5 من كادر وأعضاء الحزب اجتمعوا خارج الاطر التنظيمية وقد طرح الامر في اجتماع اللجنة المركزية الذي انعقد يوم30 أكتوبر، وقال ان الاجراءات التنظيمية مستمرة, الدكتور علي الكنين المسئول التنظيمي أكد على نفس الكلام في حوار صحفي أجري معه، قال فيه  إن جزءً مما ورد في الكلام المنشور صحيح.

 مارشح من انباء تقول أن الدكتور الشفيع خضر وأنت وآخرين هم المعنيون بالامر ويقال انك ود. الشفيع كنتم حضوراً للاجتماع الذي تحدث عنه الخطيب وبعدها ذهبتم للمشاركة في الاجتماع المعني ارجو أن توضح لنا الامر؟

اذا كانت هناك معلومة كهذه فهي غير صحيحة وأنا لم يصلني اتهام هكذا مطلقاً , لكن ماورد في الصحف غير صحيح وأنا طوال وجودي في الحزب الشيوعي ولمدة زادت على الثلاثين عاماً لم أجتمع أصلاً خارج الاطر التنظيمية وهذا كلام غير صحيح أبداً.

هل تريد أن تقول ان هذا الكلام مفبرك من الصحف ولاصلة له بالعمل التنظيمي الدائر داخل الحزب الشيوعي؟

نعم الصحف لاصلة لها بمايدور في العمل التنظيمي الداخلي ونحن كشيوعيين نعرف طرق وأساليب عملنا وأنا لست معنياً بالامر.

سؤالي المباشر هل اجتمعت خارج الاطر التنظيمية؟

لاأبداً أنا أصلاً لااجتمع خارج الاطر التنظيمية , ولو هناك اتهام كهذا صدر من الصحف أو من أي جهه فهذا كلام فارغ لاأهتم به.

لكن هناك تصريح على لسان الخطيب قال أن هناك 5 من الكوادر والاعضاء اجتمعوا خارج الاطر التنظيمية هل هذا يعني أنك لست واحداً منهم. وهناك تصريح على لسان د. الكنين أن هناك 5 أعضاء في الحزب الشيوعي وصلهم الاخطار؟

طالما هناك 5 من الكوادر والاعضاء وصلهم اخطار , فأنا لست منهم لانه لم يصلني أي اخطار والذين وصلهم الاخطار هم من يعنيهم الامر أولاً وأخيراً.

أنت قلت أنه لم يتم تبليغك حتى الآن بأي شئ , وقد يكون هناك خلل وتركت الامر (عائماً) الايمكن تحديد أين هو الخلل ومن هو الشخص الذي من المفترض أن يبلغ الناس؟

مش خلل فقط. ..صمت..

ماذا فعلت أنت شخصياً بعد سماع هذا الكلام باعتبارك قيادي في الحزب الشيوعي؟

أنا اتصلت بهم , اتصلت بالحارث واستفسرته عن ما ورد في الصحف وطلبت منه ان يخبرني بما يحدث

..مقاطعة..من المحرر.. وماذا كانت اجابته؟

قال لي أنه لم يحضر الاجتماع وليست لديه معلومات ولم يقرأ الجرائد , ولايعرف شيئاً عن هذا الموضوع.

هل أقدمت على خطوة أخرى؟

نعم بعد أن فرغت من اتصالي بالحارث اتصلت بمركز الحزب واتصلت بعدد من الأشخاص ولم أجدهم (بدون ذكر اسماء) , وبعد ذلك اتصلت بمحي الدين الجلاد , وقلت له قرأنا في صحيفتين ان هناك 5 موقوفين منهم حاتم قطان ود. الشفيع خضر وسألته يا اخي هل نستقي المعلومات من جريدة المجهر أو اليوم التالي.

وماذا كان رده؟

قال لي “أنا حأتصل ليك بالناس ديل وبديك رد هسه دي وأنه قاعد في المكتب حيطلع ليهم فوق ويرد علي”.

وماذا حدث؟

فعلاً رجع لي بعد 3 ساعات بالضبط أي بعد 180 دقيقه “أداني زول والزول قال لي انت عارف الطرق بتاعت الحزب واذا في حاجة حتصلك وانتهى الموضوع على كدة وأنا لازلت منتظر واذا ماوصلني شئ فأنا بره الموضوع”.

هل حضرت اجتماع اللجنة المركزيه يوم30 أكتوبر الماضي؟

لا أبداً لم أحضر هذا الاجتماع

ولماذا لم تحضر؟

لانني موجود خارج العاصمة منذ أكثر من شهرين ونص.

هل تعتقد أن هناك جهات أمنيه توصل بعض المعلومات للصحف لخلق بلبلة في اوساط حزبكم في مثل هذا الوقت؟

كل الاحتمالات واردة وأي شئ ممكن.

المؤتمر السادس هل سيبدأ يوم24 ديسمبر القادم؟

حسب معلوماتي هو قائم ابتداءً من يوم24 سبتمبر القادم.

.