التغيير: وكالات  ارتفعت حصيلة الهجمات المتزامنة في العاصمة الفرنسية باريس إلى أكثر من 153 قتيلا فيما أصيب العشرات حسب وسائل الإعلام الفرنسية  خلال هجمات في العاصمة باريس هزت كل العالم.

وقالت وسائل الإعلام الفرنسية إن إحدى الهجمات استهدفت مطعم كمبوديا في الدائرة الـ11 وسط باريس واستخدم المهاجم مسدسا أوتوماتيكيا ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص في حصيلة أولية. من جهة أخرى، ذكرت وكالة “أسوشيتد برس”، سماع دوي انفجارين في ملعب باريس أثناء مبارة كرة قدم بين فرنسا وألمانيا.

وفي ردود االأفعال قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن الولايات المتحدة ستفعل كل مايلزم “لجعل هؤلاء الإرهابيين المتسببين في أحداث باريس يمثلون أمام العدالة”.

وأضاف أوباما، خلال كلمة له، عقب الأحداث الإرهابية التي شهدتها باريس مساء الجمعة، إن الولايات المتحدة لا تريد الوقوع في أية فرضيات بخصوص الهجمات التي مازالت مستمرة في باريس. فيما قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن الصدمة العميقة تغمرها بالنسبة لأحداث باريس، فيما كتب وزير خارجيتها، فرانك فالتر شتاينماير، على حسابه في موقع “تويتر”: “نحن نقف مع الشعب الفرنسي”.

وبدوره أعرب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، عن صدمته إثر الاعتداءات المتزامنة التي شهدتها العاصمة الفرنسية وأوقعت عشرات القتلى حتى الآن.

وقال كاميرون في تغريدة على موقع “تويتر”: “أنا مصدوم لما يجري في باريس هذا المساء”، مضيفاً، “نحن نفكر ونصلي من أجل الشعب الفرنسي. سنفعل كل ما يمكن لمساعدته”.

وصرح رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، بأنه “مصدوم للغاية من الهجمات في باريس، والتي خلفت حتى الآن ما بين 40 و60 قتيلاً”، مضيفا في تغريدة أيضا على  “تويتر”: “أشعر بالصدمة العميقة من الأحداث في باريس ونعرب عن تضامننا التام مع مواطني فرنسا”.