قوى نداء السودان تدعو إلى حكومة انتقالية .. القاء القبض على أعداد كبيرة من السودانيين في القاهرة رزق: نحتاج لـ  100 وزير عدل لملاحقة الفاسدين حسبو : لا تفاوض أو حوار حول إلغاء الشريعة **

قوى نداء السودان تدعو إلى حكومة انتقالية ..

التغيير: اليوم التالي

اتفق المجتمعون من قوى نداء السودان، على اعتماد ميثاق العمل المشترك الموقع في أديس أبابا في ديسمبر 2014 كميثاق لقوى نداء السودان، وعلى تشكيل لجنة برئاسة مبادرة المجتمع المدني لتطوير الميثاق بناء على مساهمة القوى السياسية، ومخرجات مشروع السياسات البديلة، وإسهام المفكرين والمثقفين والخبراء، على أن يصدر الميثاق بشكله النهائي خلال شهر.

وأكدت قوى نداء السودان في بيانها السياسي من باريس أمس الجمعة على المباديء الميثاقية الرئيسية ومن بينها تشكيل حكومة انتقالية تجري انتخابات عامة على ضوء الدستور الجديد، واتخذت الحل السياسي الشامل ضمن آليات التنفيذ، بجانب الانتفاضة، مؤكدة قبولها بالقرار الأفريقي 539، ورحبت بانحياز مجلس السلم والأمن الأفريقي لمطلوبات الشعب في حوار قومي جامع ذي مصداقية يمهد لسلام عادل وديمقراطية حقيقية، وفقاً لمقررات قوى نداء السودان في وثيقة الموقف من المؤتمر التحضيري الموقعة في برلين 28 فبراير 2015.

**

 القاء القبض على أعداد كبيرة من السودانيين في القاهرة

التغيير: اليوم التالي

أكد خالد الشيخ، قنصل السودان العام بالقاهرة، أن القنصلية قدمت مذكرة إلى وزارة الخارجية المصرية، تستفسر فيها عن الحملات الخاصة بتفتيش السودانيين واحتجازهم، التي تزايدت في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ. وكشف الشيخ لـ “اليوم التالي” عن وصول عدد من البلاغات من عدد كبير من السودانيين ألقي القبض عليهم، بعد تغييرهم لعملة من فئة الدولار إلى الجنيه المصري دون الحصول على إيصال من الصرافة، وأكد أنه زار بعضهم في أقسام الشرطة المختلفة بالقاهرة، وأبان أن النيابة بررت الإجراء بأنه لم يقصد به السودانيين على وجه الخصوص، بل يسري على كل الأجانب في مصر، ووصف معاملة السلطات المصرية للسودانيين بالفظة، وقال: وقفنا على هذا الموضوع ونتوقع أن نتلقى رداً من الخارجية غداً الأحد، موضحاً أن هناك حملات ممنهجة تضبط السودانيين غير الحاملين للجواز والإقامة، وقال إن هذا الموضوع زاد بشكل كبير في الثلاثة أسابيع الأخيرة. وقال مصدر مصري مسؤول –فضل حجب اسمه- لليوم التالي، إن هناك مراجعة لإقامة كل الأجانب في مصر، لافتاً إلى أن القبض على المخالفين في موضوع تبديل العملة يكون لمن يبدلونها في السوق السوداء، وأضاف هناك حالة سودانية واحدة حدثت بقسم عابدين وكانت في السوق السوداء وليس الصرافات.

**

رزق: نحتاج لـ  100 وزير عدل لملاحقة الفاسدين

التغيير: آخر لحظة

شن خطيب مسجد الخرطوم الكبير كمال رزق هجوماً عنيفاً على الحكومة لجهة تساهلها في عدم تطبيق القوانين التي تردع المفسدين وتجار ومروجي المخدرات وبائعي السلع الفاسدة والمسرطنة، بجانب مرتكبي جرائم الاغتصاب ضد الأطفال، واصفاً الأمر بالعجيب والخطير لاسيما بعد اكتشاف المراجع العام لعمليات الفساد والاعتداء على المال العام، وقطع رزق في خطبة الجمعة أمس بأن هذه القضايا تحتاج إلى جيوش من القضاة والنيابات و100 وزير عدل وليس وزيراً واحداً من أجل ملاحقة المفسدين ومحاكمة المجرمين، وأضاف: ماذا ستفعل ياوزير العدل لو إشتريت دنياك بآخرتك فقد هلكت وأهلكت ولو اشتريت آخرتك بدنياك غضب عليك الناس ورضي عنك الله. وأردف فاختار ماشئت. وطالب رزق وزير العدل بمراجعة القوانين التي تردع الفساد أولاً، لافتاً إلى أن الوزير يجلس الآن على قوانين لافائدة منها وتابع: ليس لك أي قوانين ياوزير العدل، والآن انت في بحر خضم من المفسدين والفاسدين، وإذا لم تحكم في قضايا الفساد أنت المتهم والمسؤول الأول أمام الله يوم القيامة، ووضع رزق خيارين أمام وزير العدل، ما أن يشتري رضاء الله أو يشتري رضاء الناس، قاطعاً بأن إصلاح البلاد يكمن في إصلاح القوانين التي تكون موافقة لحسم الجريمة، وزاد مخاطباً الوزير: إذا لم تستطع أن تصلح وتغير القوانين إذهب إلى بيتك وارتاح فيه ودعنا وشأننا نهلك مع الهالكين.

**

حسبو : لا تفاوض أو حوار حول إلغاء الشريعة

التغيير: المجهر

اختارت قبيلة الفلاتة أمس الناظر الثاني عشر لها خلفاً للراحل أحمد السماني الذي غيبه الموت الأسبوع الماضي بالقاهرة. وأعلن رسمياً عن مبايعة 26 عمدة وأكثر من 700 شيخ للأستاذ يوسف السماني أبشر -65 عاماً- ناظراً لعموم الفلاتة في السودان.

في غضون ذلك، أكد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن أن الأوضاع الأمنية في دارفور استقرت تماماً بفضل جهود القوات المسلحة وقوات الدعم السريع، وأطلق دعوة لمتمردي دارفور بالعودة والمشاركة في الحوار الوطني، الذي قال إنه المنبر لمناقشة كل قضايا السودان. وأوصد نائب الرئيس الباب في وجه القوى المعارضة التي تتحدث عن مراجعة أو إلغاء القوانين الإسلامية، عاداً الشريعة ليست خاضعة للتفاوض أو الحوار وهي سقف دونه بقية القضايا، وانتقد حسبو بشدة الصراعات القبلية في دارفور عاداً إياها سبباً جوهرياً لتخلف الأقليم وضعف المشروعات التنموية، ودعا إلى تكوين هيئة لتنمية منطقة تلس.

**

ارتفاع عدد مستخدمي الانترنت بالبلاد إلى 11 مليون مستخدم

التغيير: المجهر

أكدت الهيئة القومية للاتصالات متابعة لجانها الفنية مع شركات الاتصالات لتسريع إنفاذ خدمة الجيل الرابع للانترنت والمضي قدماً في تنفيذ مشروعات توسعة الشبكات وجودة الخدمات، في ذات الوقت الذي أعلنت فيه أن عدد المستخدمين للانترنت بلغ 11 مليون مشترك. وقال المهندس يحيى عبدالله مدير الهيئة طبقاً للمركز السوداني للخدمات الصحفية إن الهيئة تسعى من خلال الترخيص لخدمة الجيل الرابع لتحسين جودة الخدمة والانترنت. مبيناً أن الهيئة طالبت الشركات بتقديم مستوى جودة محددة في عدد من المدن في هذه الخدمة، موضحاً أن الشركات الآن تعمل على دراسة كيفية تقديم الخدمة في هذا الجيل. وجدد عبدالله متابعة الهيئة لحزم الانترنت المقدمة من الشركات للمستهلكين، مبيناً أن الشركات تولي اهتماماً كبيراً بتسريع وتيرة العمل في إنفاذ مشروعات النفاذ الشامل بالتنسيق مع الهيئة.

** 

اغلاق مستشفى جرش الخاص

 التغيير: الصيحة

أغلقت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، مستشفى جرش التخصصي الخاص، ومنعته من مزاولة نشاطه في تقديم الخدمات العلاجية للمواطنين. ونقل محرر الشؤون الصحية بالصيحة الهضيبي يس عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة بالولاية د. معز بخيت قوله أمس، إن عدم توفر الكوادر دفع بالسلطات المعنية بالوزارة إلى اتخاذ قرار الإغلاق. في وقت تذمر عدد من المواطنين من القرار وعبروا عن استيائهم وسخطهم البالغ لإغلاق المستشفى وتساءل البعض الآخر منهم عن مصير مجموعة المرضى الذين مازالوا منومين بداخل المستشفى مناشدين الوزارة بضرورة الإسراع في توفيق أوضاعهم بدءاً من استكمال إجراءات انتقالهم إلى بعض المستشفيات الأخرى من أجل تلقي العلاج خاصة وأن البعض منهم يعاني من أمراض تحتاج إلى العناية الخاصة والسريعة.

**

والي الخرطوم ينصح بانصراف الحوار الوطني عن الحكم و المحاصصة

 التغيير: التيار

دخل والي ولاية الخرطوم الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين على الخط الداعي إلى صرف مؤتمر الحوار الوطني المنعقد حالياً عن التركيز على مسائل الحكم والمحاصصات السياسية.  وانبرت قيادات رفيعة في المؤتمر الوطني إلى رفض مقترح تقدم به حزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن عبدالله الترابي، داخل لجنة الحكم والإدارة بمؤتمر الحوار الوطني، يقضي بقيام فترة حكم انتقالية.

وانطلق في العاشر من أكتوبر الماضي مؤتمر الحوار الوطني في الخرطوم، وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية، وأكد والي الخرطوم في حديثه للإذاعة القومية أمس الجمعة، دعم عملية الحوار الوطني خاصة الحوار المجتمعي، ورأى أن الحوار المجتمعي أشمل وأجدى من الحوار السياسي؛ لأن الأغلبية لاينتمون إلى الأحزاب التي لاتمثل كل المجتمع –حسب قوله- وأشار الوالي إلى أهمية مشاركة جميع قطاعات السودانيين، مؤكداً أن الحوار الحالي يحتوي على عناصر جذب يمكنها استقطاب أكبر قدر من أبناء البلاد.

**

أزمة مياه في قرى المهجرين ب”أمري الجديدة”

التغيير: التيار

شكا مواطنو قرى المهجرين في أمري الجديدة من عدم توفر مياه الشرب والزراعة؛ مما جعلهم يشترون الأعلاف للماشية من القرى القديمة بالقرب من النيل. وقال مواطنون ل”التيار”: إن عدم توفر المياه للشرب والزراعة تعد مشكلة حقيقية وهاجساً للمواطنين، وأضافوا نعاني وماشيتنا من عدم توفر المياه وسبب لنا الكثير من القلق والإزعاج، مما حدا بالشباب إلى الهجرة خارج السودان والقرى المجاورة. وتلك القرى تم انشاؤها عقب تهجير سكان أراضي غمرتها مياه سد مروي من مناطقهم الأصلية التي كانوا يقطنون فيها.

**

1044 حالة تسمم بالصبغة خلال عامين

التغيير: السوداني

كشف مستشفى الأذن والأنف والحنجرة بالخرطوم، أن حالات التسمم بالصبغة الواردة إلى المستشفى منذ بداية العام 2014 وحتى سبتمبر من 2015، وصلت 1044 حالة، بلغ عدد الوفيات منها 9 حالات. وقال المدير الطبي العام للمستشفى د. محمد عثمان ل”السوداني”: إن هناك عدداً مقدراً من حالات التسمم التي تردهم تكون بقصد الانتحار، إلا أن هناك كثيراً من الأطفال يحتسونها أو يستنشقونها عن طريق الخطأ فتودي بحياتهم، لافتاً إلى أن الفئة العمرية مابين 15-24 عاماً هم الأكثر احتساءً للاصباغ بأنواعها المختلفة بقصد الانتحار، مشيراً إلى أن الحالة الصحية للمتسممين مستقبلاً تتوقف على نوع وكمية الصبغة التي يحتسيها الشخص، فمنهم من يرجع طبيعياً بعد أزالة السم وآخرون تلازمهم بعض الأزمات الصحية.

**

مهدي إبراهيم: الجنوبيون شوهوا صورة السودان بالخارج

التغيير: السوداني

قال القيادي بالمؤتمر الوطني مهدي إبراهيم إن الحوار الوطني مبادرة عبقرية وأنه الأولى والأجدر به أن  يأتي من قبل ستين سنة مع الاستقلال ولكن الذي يجري الآن هو استدراك لما فات، واتهم مهدي الجنوبيين بتشويه صورة السودان في الخارج. وأشار إبراهيم إلى أن الحوار الجاري حوار مهم وأنه لاغنى عنه لمعالجة قضايا البلاد، وأضاف لدى حديثه في ندوة سياسية بعنوان “مجريات ومآلات الحوار الوطني” بمحلية شرق النيل مساء أمس، أن مرجعية الحزب في الحوار هي الدين، مضيفاً: إذا كان رب العزة الذي خلق الناس من العدم، يحاور الملائكة ويحاور الشيطان؛ ومرجعيتنا في الحوار هي الدين.

وقال إبراهيم إن الوزر الأكبر في تشويه صورة السودان بالخارج يتحمله الجنوبيون وأضاف: صورتنا سالبة في الخارج منذ عام 1955 عندما خرج بعض الجنوبيون إلى أوربا وإلى أمريكا كانت رسالتهم للعالم أن السودان الشمالي العربي المسلم يسترقهم ويضطهدهم دينياً ويدير البلاد في معزل عنهم ويستولي على الثروات. مشيراً إلى أنه عندما كان سفيراً للسودان لدى الولايات المتحدة الأمريكية كان يجد صورة سالبة عن السودان أينما ذهب.

**

معلمو المناقل يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل

 التغيير: السوداني

أعلن تجمع معلمي مدينة المناقل الدخول في إضراب مفتوح عن العمل اعتباراً من بعد غد الإثنين حتى يتم صرف المرتبات، وقال التجمع في بيان أمس إن آخر مرتب صرفه المعلمون كان يوم 22 سبتمبر الماضي، مشيراً إلى أن المعلمين ظلوا لنحو 50 يوماً بلا مرتبات دون أي رد فعل من النقابة أو اتحاد العمال، وقال التجمع أنهم ظلوا يراقبون والي ولاية الجزيرة محمد طاهر إيلا منذ قدومه للولاية للتعامل مع قضية تأخر المرتبات، وأكد التجمع أن الاضراب لن يرفع لأي سبب إلا بصرف المرتبات.