التغيير : بورتسودان – صالح احمد يشكو عدد من المواطنين بمستشفى الولادة ببورتسودان، من عدم وجود حضانات للأطفال حديثي الولادة ، ما يجعل مواليدهم عرضة للموت.

وأفادت مصادر طبية بمستشفى الولادة (للتغيير) بأن الأطفال الخُدّج يحتاجون للأوكسجين ولفترات طويلة، لكن الحضانات بالمستشفيات الحكومية غير مجهزة وأن إبقاء المواليد فيها، يعتبر مغامرة بحياتهم .  

وقالت السيدة خديجة ،المرافقة لاحد الأطفال :”نلجأ لحضانات خاصة، وندفع رسوماً عالية تتراوح ما بين 300 الى 450 جنيه يوميا ، بالاضافة لرسوم الإختصاصي التي تبلغ  150 جنيه،  فضلاً عن زيارة الطبيب اليومية و التي  ندفع لها تبلغ 80 جنيه، وصبحنا عاجزين  الآن عن دفع كل هذه المبالغ “.

وقال المواطن عبدالله ، أن “الوضع داخل المستشفى مُقرف و لا يُحتمل” وأضاف : “نحن لا نملك شئ ونستنزف ، أي تأخير عن استخدام الحضانات الخاصة سيفقدنا أطفالنا”. واشار عبدالله إلى أن شباب شارع الحوداث بورتسودان قدموا العون للمرضى.