طعن دستوري في قضية الشهيدة سارة عبد الباقي وزير العدل: من ماتوا في سبتمبر لم يُعرف لهم قاتل لبابة الفضل: الحوار مجرد "ونسة" الخارجية: سنتخذ الاجراءات اللازمة لحماية السودانيين بمصر.. **

طعن دستوري في قضية الشهيدة سارة عبد الباقي

التغيير: اليوم التالي

طعنت أسرة الشهيدة سارة عبدالباقي، التي لقيت حتفها رمياً بالرصاص في أحداث سبتمبر 2013، إبان الاحتجاجات التي صاحبت رفع الدعم عن المحروقات، في قرار المحكمة العليا برفض طلب المراجعة في القضية لدى المحكمة الدستورية بالخرطوم، وتقدم المعتصم الحاج أحمد عثمان، محامي الأسرة، أمس الإثنين، بطعن دستوري بعد رفض طلب المراجعة من قبل المحكمة العليا، وسبب طعنه بأن المحكمة العليا خالفت الدستور في المادتين 48 و 211 وذلك بإهدارها الحق الدستوري للطاعن والتقاعس عن حماية حقوق المجني عليها، إضافة إلى مخالفة قانون الإثبات بعدم الأخذ بشهادة الشهود دون تسبيب واضح، بجانب الخطأ في الوقائع، وأوضح أن الوقائع التي أشارت إليها المحكمة العليا لاتمت بصلة لواقع البلاغ.

**

وزير العدل: من ماتوا في سبتمبر لم يُعرف لهم قاتل

التغيير: اليوم التالي

كشف عوض الحسن النور، وزير العدل، عن مقتل 86 شخصاً في أحداث سبتمبر، دون وجود أي بينة على قاتلهم عدا ثلاثة أشخاص قتلوا بحوادث حركة، وقال: الذين قتلوا لم يعرف لهم قاتل، وعلى الحكومة أن تدفع دياتهم. فيما طالب عبدالله مسار رئيس اللجنة الزراعية بعدم دفع ديات لأسر الضحايا من المال العام، ودعا في معرض إجابته على مداخلات النواب بالبرلمان أمس الإثنين بعد تلاوته بيان وزارته، إلى تقديم المتهمين في الأحداث إلى محاكمات علنية وكل مرتكبي الجرائم ضد حقوق الإنسان حتى تنال الحكومة شهادة براءة، وأكد مسار أن المتهمين في أحداث سبتمبر من القوات النظامية معروفون وأنه لاكبير على القانون ويجب أن يقدموا لمحاكمة، وأضاف هم معلومون حتى إذا وجهتهم جهة عليا يجب أن تقدم أيضاً للمحاكمة ولايوجد سبب لدفع الديات من مال المواطن. ودعا وزير العدل في رده على النائب البرلماني عبدالله مسار، إلى تقديم بينة ضد أي من المتوفين بأنه كان يحمل سلاحاً أو قنبلة وأراد تفجير طلمبة وقود أو حرق مؤسسة حتى تمتنع الدولة عن دفع الدية له، وقال: “إلا إذا كان الناس الماتو ديل عندك عليهم بينة أخ مسار، أنا مابديهو الدية”. وأكد مجدداً لايهدر دم في الإسلام يجب على الدولة أن تدفع ديات لهؤلاء. وكشف وزير العدل عن توجيه تهم بحق عدد من المتهمين تمت مشاهدتهم بحسب أسر الضحايا، قامت النيابة بإجراءات ضدهم.

**

لبابة الفضل: الحوار مجرد “ونسة”

التغيير: آخر لحظة

طالبت القيادية البارزة بالحركة الإسلامية د. لبابة الفضل الحركات المسلحة وحزب الأمة القومي بالمشاركة في الحوار والحكومة بتوفير الضمانات الكافية لحضور هذه الحركات. وقالت لبابة ل”آخر لحظة” أمس، أن الحوار بلا الإمام الصادق والحركات المسلحة غير حقيقي واصفة أياه ب”الونسة” حال لم يشرك الأخيرين، مشيدة بالقرارات التي أطلقها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، متمسكة بالدعوة لحكومة انتقالية. وقالت لبابة إن المؤتمر الوطني يرفض لأنه لا يريد الفكاك من السلطة، وسخرت لبابة من العقليات التي تتصارع وقالت هؤلاء حولوا الحوار إلى عقبة في طريق الوفاق الوطني.

**

الخارجية: سنتخذ الاجراءات اللازمة لحماية السودانيين بمصر..

التغيير: السوداني

لوحت وزارة الخارجية بأنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لحماية السودانيين من أي إهانة أو سوء استغلال يتعرضون لها بمصر، “إذا ثبت ذلك”، لحماية مكانة السودان، في وقت قال سفير مصر بالخرطوم أنه لايملك أي معلومات حول سوء معاملة يتعرض لها السودانيون الموجودون في مصر. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، السفير علي الصادق، في تصريحات محدودة أمس، إنه حال ثبت لوزارة الخارجية صحة الأخبار المتداولة حول مضايقات وسوء معاملة يتعرض لها السودانيون بمصر، فإن الوزارة ستتخذ الإجراء اللازم الذي يحفظ للمواطنين كرامتهم وللسودان مكانته. وشدد الصادق على أنهم لايسمحون بأية إهانة أو سوء استغلال لأي سوداني وفي أي مكان، لافتاً إلى أنهم يتابعون مع سفارة السودان بمصر تلك الأخبار فيما تتابع  السفارة مع الخارجية المصرية.

**

وزارة العمل: 1.7 مليون عاطل في البلاد بينهم 33% من شريحة الشباب

التغيير : المجهر

كشفت وزارة العمل عن أن حجم البطالة في السودان بلغ 1.7 مليون بزيادة بلغت 19.5% خلال العام 2015، وأعلنت الوزارة عن تأثر فئة الشباب بالبطالة بنسبة 33.8%، بينما تقدر بنسبة 48% وسط الخريجين، و44% وسط النساء الشابات. وفيما أقرت بزيادة معدلات البطالة لحاملي الشهادات الجامعية بنسبة 25% حذرت الوزارة من توقعات بتوالي الارتفاع يوماً بعد يوم.

**

 

 

وزير العدل: 176 موقوفاً بطرف جهاز الأمن

التغيير: آخر لحظة

كشف وزير العدل مولانا العوض حسن النور، عن وجود 176 شخصاً مقبوضين لدى جهاز الأمن والمخابرات الوطني، منهم 61 في قضايا مكافحة جرائم الإرهاب والتمرد المسلح و5 أشخاص في جريمة “تهريب البشر”، بجانب 21 في تجارة وتهريب السلاح و89 شخصاً في جرائم تزييف العملة والاتجار غير المشروع فيها، ومكافحة تهريب السلع والمواد التموينية المدعومة وتهريب الذهب، مشيراً إلى أن جميع المقبوضين لدى الجهاز سيقدمون إلى المحاكمة، وقال لايوجد أي مقبوض نتيجة لانتمائه السياسي.

 **

جبهة الشرق: مخرجات الحوار الوطني مطبوخة من الحزب الحاكم

 التغيير : الصيحة

انتقد حزب جبهة الشرق تقليص عدد جلسات الحوار، ووصف الخطوة بالمحبطة وأنها تؤكد أن مخرجات الحوار مطبوخة من طرف الحزب الحاكم، وتشير إلى تنصل الحكومة من التزاماتها. ونقل محرر التغطيات ب”الصيحة” جاد الرب عبيد، عن ممثل حزب جبهة الشرق في الحوار الوطني بلجنة العلاقات الخارجية عثمان أحمد عقيد قوله أمس: إننا نستنكر مبرر الحكومة لتقليص عدد الجلسات بحجة أن القاعة لها ارتباطات أخرى ونعتقد أنها كلمة باطل أريد بها حق. وقال عقيد في تصريح للصيحة إن المبرر غير مقبول لدينا لأن رئيس الجمهورية أعلن قبل فترة طويلة أن الحوار بقاعة الصداقة والتزم باستمراره لمدة ثلاثة أشهر.

**

برلماني يطالب بإلغاء اتفاقية الحريات الأربع مع مصر

 التغيير: الصيحة

طالب نائب البرلمان المستقل أبو القاسم محمد برطم بإلغاء اتفاقية الحريات الأربع مع جمهورية مصر، وانتقد الطريقة التي تتعامل بها السلطات المصرية مع السودانيين بما يتعارض مع الاتفاقيات الموقعة بين البلدين. ونقل محرر الصيحة بالبرلمان محجوب عثمان، عن برطم قوله أمس، مصر تتعامل مع السودان بنظرة إستعلائية لاتتماشى مع الاتفاقية الموقعة بين البلدين. وشدد على أن الحريات الأربع بوضعها الحالي غير مقبولة، خاصة وأن المواطنين المصريين بالسودان يتمتعون بأكثر الحقوق.

**

إدانة المتهم بقتل الدبلوماسي الأسباني

التغيير: التيار

أدانت محكمة جنايات الخرطوم شرق، أمس الإثنين، المتهم بقتل مسؤول التأشيرة بالسفارة الأسبانية بالخرطوم أميليانو غارسيا بالقتل العمد والسرقة تحت المواد 130/174 من القانون الجنائي لسنة 1991. وتوصلت المحكمة برئاسة القاضي شرف الدين أحميدي لقرار الإدانة من خلال بينات الاتهام المقدمة فيما سلم نائب السفير الأسباني بالخرطوم أندر غنزاليس المحكمة رد أولياء دم الدبلوماسي مكتوباً ومترجماً للغة العربية، ورد فيه عدم رغبتهم في التقاضي أو إبداء أي رأي حول القضية أو توكيل ماينوب عنهم، في الوقت ذاته طالبت المحكمة رئيس الجمهورية، عبر رئيس الجهاز القضائي، للبت في القضية باعتباره ولي من لا ولي له، وحددت المحكمة جلسة بنهاية الشهر الجاري للنظر في القضية التي تشير تفاصيلها إلى تاريخ التاسع والعشرين من سبتمبر من العام الماضي حيث تقدم الشاكي، يعمل سائقاً بالسفارة ببلاغ للشرطة يفيد فيه بالعثور على مسؤول التأشيرة بالسفارة مقتولاً داخل شقته بضاحية قاردن سيتي بالخرطوم.

**

العثور على جثث 15 مهاجراً سودانياً في سيناء

 التغيير: التيار

قالت مصادر أمنية وطبية مصرية، إن المهاجرين ال15 الذين عثر على جثثهم في سيناء المصرية سودانيون كانوا يحاولون العبور إلى إسرائيل. وأضافت المصادر أن قوات الأمن قبضت على ثمانية مهاجرين وتحقق معهم الآن. ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مسؤولين أمنيين مصريين قولهم إن مجموعة من المهاجرين السودانيين كانوا ضحية معركة بالأسلحة النارية الأحد الماضي بين قوات الأمن المصرية ومهربين بدو خلال محاولتهم دخول إسرائيل من شبه جزيرة سيناء، وحسب المصادر قتل 15 مهاجراً وأصيب 8. وكان مسؤولون مصريون قد قالوا في وقت سابق أن 15 مهاجراً قتلوا برصاص قوات الأمن في أثناء اقترابهم من أسلاك شائكة على الحدود بين إسرائل وسيناء. ووقع الحادث عند نقطة تبعد 17 كيلومتراً عن جنوب رفح المصرية على حدود قطاع غزة.

**

أعضاء مجلس الولايات يطالبون بحسم قضية ترسيم الحدود مع إثيوبيا

التغيير: السوداني

اعتبر أعضاء بمجلس الولايات إعادة ترسيم الحدود مع أثيوبيا مسألة سيادية وعلى الدولة أن تحسمها، وطالبوا بضرورة وجود قوات مشتركة على الحدود، وقالوا “نحن محسودون من قبل الآخرين في مساحة البلاد، ويجب أن نحافظ عليها”.، وأضافوا يجب أن نتعامل مع الدول بمبدأ “أكلوا اخوان واتحاسبوا تجار”، فيما طالب أعضاء بترسيم الحدود بين ولايات السودان، وحذروا من حدوث نزاعات بسبب المشاريع الموجودة على الحدود، مشيرين إلى انتشار تجارة البشر والمخدرات بشرق السودان واتهموا بعض أفراد القوات بأنها طرف في تلك التجارة وحذروا من تدخل خارجي بسبب مايحدث في الشرق. وطالبت عضو مجلس الولايات تماضر حسن الدولة بالمجلس أمس بإعادة ترسيم الحدود مع دولة إثيوبيا، وقالت “إن التاريخ لن يرحمنا إذا فرطنا في أي جزء من البلاد”. داعية إلى وجود قوات مشتركة على الحدود، وقالت: “قدمنا القوات لليمن فهل نعجز عن حماية بلدنا؟”.