إصابة 8 طلاب في اشتباكات عنيفة بجامعة السودان تأجيل مفاوضات المنطقتين ودارفور إلى غد القائم بالأعمال في القاهرة يحذر من استمرار إجراءات القبض على السودانيين الرئاسة تقترح إلغاء الموسم الرياضي **

إصابة 8 طلاب في اشتباكات عنيفة بجامعة السودان

التغيير: المجهر

تجددت موجة العنف الطلابية بالجامعات وتمددت يوم أمس إلى جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، حيث شهدت الجامعة أمس الثلاثاء أحداث عنف دامية بين مجموعتين من حركة الطلاب الإسلاميين ورابطة طلاب ولايات دارفور، جرح على أثرها أكثر من 8 طلاب من الجانبين، من بينهم رئيس رابطة طلاب دارفور الربيع عبدالمنعم والأمين الإعلامي للرابطة الصادق شمين ومكي علي هارون وكمال الزين من المؤتمر الوطني. وذكر شهود عيان أن الطلاب استخدموا السيخ والملتوف والسواطير في الاشتباك مما تسبب في سقوط جرحى بإصابات دامية، ووقعت الاشتباكات عقب انتهاء منبر خطابي توجه الطلاب بعده لتسليم مذكرة لإدارة الجامعة احتجاجاً على حجز شهادات بعض الطلاب الخريجين لعدم تسديدهم للرسوم الدراسية على حد قولهم.

**

تأجيل مفاوضات المنطقتين ودارفور إلى غد

التغيير: اليوم التالي

كشفت مصادر اليوم التالي، عن تسلم ثامبو أمبيكي رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى خطاباً من قوى نداء السودان، موقعاً من الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي الأحد الماضي، يتعلق بقرار قوى نداء السودان حول المؤتمر التحضيري، عقب اجتماعها الأخير بباريس، أكد استعدادهم لحضور اللقاء التحضيري في أديس أبابا مع كافة أصحاب المصلحة، ولفتت المصادر إلى أن الخطاب لم يوضح ما إذا كانت قوى نداء السودان تريد مشاركة غازي صلاح الدين رئيس حزب الإصلاح الآن كشرط أم لا، وأضافت أن الرئيس أمبيكي سيطلب منها توضيحات حول طلبها بمشاركة أصحاب المصلحة ليقرر بعدها. وفي ذات الوقت، كشفت المصادر عن تأجيل مفاوضات المنطقتين، النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور، إلى غد الخميس بدلاً من اليوم، وأرجعت التأجيل إلى تأخر وصول وفد الحركات المسلحة إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا وذلك لقدوم الحركات من أماكن بعيدة، بينما أكدت وصول وفد مفاوضات دارفور برئاسة أمين حسن عمر، رئيس مكتب سلام دارفور، ظهر أمس الثلاثاء، فيما وصل وفد المنطقتين برئاسة إبراهيم محمود، مساعد رئيس الجمهورية مساء نفس اليوم الثلاثاء.

**

القائم بالأعمال في القاهرة يحذر من استمرار إجراءات القبض على السودانيين

التغيير: اليوم التالي

حذر السفير رشاد فرج الطيب، القائم بأعمال السفارة السودانية بالقاهرة بالإنابة، من استمرار إجراءات القبض على السودانيين، مؤكداً أنها لو استمرت “ستضر ضرراً بالغاً بعلاقات الشعبين”. واستعرض السفير خلال تصريحات صحفية أمس الثلاثاء مايربط الشعبين من أواصر الدم والجغرافيا والتاريخ والجوار، وقال إنه على ضوئها جاء رفض السودان للاجراءات الأخيرة من قبل سلطات الشرطة المصرية والأمن الوطني تجاه المواطنين السودانيين، لافتاً إلى أنها إجراءات “أصابت كثيراً من السودانيين بأذى شديد”. 

**

الرئاسة تقترح إلغاء الموسم الرياضي

 التغيير: آخر لحظة

اقترح النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول بكري حسن صالح خلال اجتماع له بقيادة الاتحاد العام لكرة القدم ونادي الهلال بالقصر الجمهوري مساء أمس، إلغاء الموسم الرياضي غير أن رئيس الاتحاد العام للكرة د. معتصم جعفر رفض الموافقة على الأمر دون الرجوع للجمعية العمومية للاتحاد فيما علمت “آخر لحظة” أن اتحاد الكرة دعا أعضاءه لاجتماع طاريء اليوم لمناقشة أزمة الموسم.

**

الشيوعي: الحكومة تراقب هواتفنا

التغيير: آخر لحظة

قطع مسؤول التنظيم بالحزب الشيوعي د. علي الكنين بأن الصراعات التي شهدتها أروقة الحزب مؤخراً بأنه تم تسريبها وتحريفها من قبل أعداء الحزب، وأضاف: “لا أنفي وجود غواصات بالحزب”، وتابع: “الحكومة تراقب هواتفنا”، وحمل الكنين خلال حديثه لبرنامج الميدان الشرقي الذي بثته فضائية أم درمان أمس، الحكومة مسؤولية مقتل السودانيين على الحدود الاسرائيلية، وأتهمها بالتفريط في ملف حلايب

**

مغالطات بين وزير الزراعة والنواب بشأن وجود فجوة غذائية

التغيير: المجهر

قطعت وزارة الزراعة بعدم وجود فجوة غذائية بالبلاد، وأكدت أن المنتج من المحاصيل الزراعية الغذائية يزيد عن الحاجة، في وقت شكك برلمانيون في الاحصاءات التي أوردها الوزير في تقريره أمام البرلمان أمس حول تقديرات المنتج الزراعي. وقال وزير الزراعة د. إبراهيم الدخيري: لا أقول أن الموقف حرج في الأمن الغذائي ولكن ما انتجناه يزيد عن حاجتنا. وكشف عن أن تقديرات المنتج من الذرة تبلغ 51 مليون جوال والدخن 18.9 مليون جوال، مشيراً إلى أن المشاريع المروية تحتاج ل 47 مليون جنيه لزراعة القمح في الموسم الشتوي، كاشفاً عن وجود عجز في الأسمدة بلغ 63 ألف طن من اليوريا والداب.

**

تفاصيل جديدة في تجاوزات شركة تتبع لوزارة المعادن

 التغيير: الصيحة

استمعت محكمة المال العام بمجمع الخرطوم شمال برئاسة القاضي صلاح الدين عبدالحكيم، والتي تنظر في محاكمة مدير شركة “سودامين” بتبديد مبلغ 4 مليارات جنيه من أرباح وزارة المعادن، واستمعت المحكمة إلى أقوال موظف ببنك السودان المركزي والذي بدوره نفى علمه بفتح حساب للشركة. وأفادت محررة القضايا والحوادث بالصيحة سوزان خير السيد أن الشاكي كان قد دون بلاغاً ضد مدير سابق لشركة “سودامين” التي تتبع لوزارة المعادن بتسديد مبلغ 4 مليارات جنيه كجزء من أرباح الوزارة تسلمتها من شركات التعدين والتنقيب باتفاقيات مبرمة، وقالت إن المتهم أخذ مبالغ مالية قبل تعيينه مديراً للشركة.

**

أهالي الجريف شرق يهددون بالعودة إلى الاحتجاجات

 التغيير: الصيحة

قررت اللجنة العليا لاعتصام أهالي الجريف شرق إنهاء الهدنة مع حكومة الولاية والعودة للاحتجاجات إلى حين تخصيص خطة إسكانية لأهالي المنطقة، وحذرت الراغبين في امتلاك قطع بالمنطقة من شراء أي أراض بمخططات تابعة لصندوق الضمان الاجتماعي بالجريف خاصة في مربعي 12 و13 حتى البت في مطالبهم. واطلعت محررة التغطيات بالصيحة سوزان خير السيد على بيان صادر من لجنة اعتصام أهالي الجريف شرق هددوا فيه بالعودة إلى الاحتجاجات والدخول في اعتصام مفتوح لن يتم رفعه إلا بتدخل رئاسة الجمهورية. وأوضح البيان أن اللجنة أوقفت الاحتجاجات لإعطاء فرصة لحكومة الخرطوم، واشارت إلى أنها اجتمعت مع الوالي الجديد الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين قبل تشكيل حكومته، ومنحوه شهراً كاملاً بعد تشكيل حكومته الجديدة، وأكدوا أنه حتى الآن لم تتم الاستجابة لمطالبهم. وأفادت اللجنة أن لقائها الأخير بالوالي كان بمثابة قاصمة الظهر، وقالت إنه أبلغهم بعدم وجود خطة سكنية حالياً مع وعده بأن تكون للجريف شرق الأولوية مستقبلاً، وأشاروا إلى أنه تمسك بقيام مدينة النيل الأزرق التابعة لصندوق التأمينات وإلغاء “الكماين”.

**

الآلية: لقاء أديس يتعلق بالضمانات وتهيئة الحوار

 التغيير: التيار

أعلنت آلية الحوار الوطني 7+7 أن أجندة لقاء أديس أبابا التشاوري معنية بتهيئة مناخ الحوار الوطني بالداخل، وتتعلق بالضمانات التي ستمنح لمنسوبي الحركات لدخول السودان، عبر إصدار العفو أو خلال الترتيبات الأمنية أو وقف إطلاق النار. وأكد عضو الآلية فضل السيد شعيب، رئيس حزب الحقيقة الفيدرالي، رفض الآلية لبيان نداء السودان الذي أصدرته أحزاب معارضة وحركات مسلحة في باريس مؤخراً، وقال إنه لم يأت بجديد خاصة وأن محاور اجتماعاته هي محل نقاش بالحوار الوطني من خلال الأجندة الستة المطروحة، مضيفاً: كل المطلوبات التي نادت بها الحركات والمعارضة استوفيناها تماماً. وأوضح شعيب أن أجندة لقاء أديس أبابا التشاوري معنية بتهيئة مناخ الحوار الوطني بالداخل وهي تتعلق بالضمانات التي ستمنح للأخوة بالحركات لدخول السودان. وقال طبقاً للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن الحوار الجاري شامل، وأنهم ملتزمون بما تقرره الجمعية العمومية، مؤكداً أن حزب الحقيقة الفيدرالي يؤيد الحل الشامل لقضايا السودان حسب الأجندة الستة المطروحة بلجان الحوار.   

**

المخزون الاستراتيجي يتبرأ من باخرة دقيق فاسد أوقفتها المواصفات

 التغيير: السوداني

منعت إدارة الجودة بهيئة المواصفات فرع البحر الأحمر باخرة دقيق من تفريغ شحنتها في ميناء بورتسودان. وأبلغت مصادر عليمة “السوداني” أن الباخرة وصلت لميناء بورتسودان يوم 12 نوفمبر قادمة من تركيا تحمل 10216 طناً من الدقيق تابعة للمخزون الاستراتيجي تم منعها من تفريغ الشحنة، بعد اكتشاف إدارة الجودة انتهاء مدة صلاحية الدقيق. وتم تحويل الباخرة من منطقة التفريغ بمربع 5 “أ” إلى منطقة الانتظار بمربط 21 بالميناء الأخضر. من جهتها نفت إدارة البنك الزراعي وجود علاقة بين المخزون الاستراتيجي والباخرة المذكورة.

**

تشديد الإجراءات بمطار أديس للسودانيين بعد توقيف شاب في طريقه ل”داعش”

 التغيير: السوداني

علمت السوداني أن السلطات الأثيوبية، بدأت تتشدد في الاجراءات للسودانيين القادمين لأراضيها بمطار أديس أبابا، بعد توقيف شاب سوداني كان في طريقه للانضمام ل”داعش”، وتم حجز ركاب سودانيين ومن جنسيات عربية أمس الأول بالمطار، لأكثر من خمس ساعات، وتمت التحقيقات بشكل تفصيلي، وشملت أسباب الزيارة والفندق الذي يحجز فيه القادم. وبعد التأكد من المعلومات يتم إعطاء الإذن بالدخول إلى مدينة أديس أبابا. ووجد الإجراء استياءً واسعاً من قبل السودانيين والعرب، لأنهم يحملون تأشيرة دخول للأراضي الأثيوبية.