التغيير : الخرطوم  تصاعدت أسعار السلع الاستهلاكية في السودان خلال اليومين الماضيين، في وقت بدأت تشهد بعض المناطق شحا في المواد البترولية والغاز. 

ورصدت جولة قامت بها “التغيير الالكترونية” في بعض أسواق الخرطوم ، ارتفاعا كبيرا في أسعار السلع الاستهلاكية مثل الخضر والفواكه والدقيق والزيوت والمعلبات المستوردة من الخارج، حيث قفز سعر جوال البصل إلى أكثر من ٨٠٠ جنيه ، بعد ان كان سعره  في حدود ٥٠٠ جنيه، كما وصل سعر جوال الفول المصري نحو ٣ آلاف جنيه . وعادت أسعار الطماطم وبعض الخضروات الى الارتفاع بعد ان شهدت انخفاضا طفيفا خلال الأسابيع الماضية، حيث وصل كيلو الطماطم الي ٤٠ جنيها بالرغم من ان هذا التوقيت هو موسم الانتاج والوفرة. 

وعزا أحد تجار الخضروات ارتفاع الاسعار الي قلة الانتاج هذا العام بسبب ارتفاع مدخلات الانتاج، مشيراً الى ان الكثير من المزارعين أحجموا عن الزراعة لذات السبب.  

وقال الخبير الاقتصادي محمد الجاك، ان السبب الرئيس في إرتفاع أسعار السلع الاستهلاكية يعود إلي انخفاض قيمة الجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية وخاصة الدولار الامريكي.

وتوقع الجاك ان توالي  ارتفاع الأسعار في ظل استمرار انخفاض قيمة الجنيه. 

في الأثناء، رصدت “التغيير الالكترونية” ازدحاما كبيراً علي محطات الوقود المنتشرة في عدد من المناطق في الخرطوم من قبل السيارات ، خاصة تلك التي تعمل بالبنزين. وأكد عامل باحدي محطات الوقود تناقص كمية الوقود المعتمدة لمحطات التوزيع بقوله: “ظللنا خلال الفترات الاخيرة نعاني من قلة كميات البنزين التي تأتي إلينا ، ويقول مندوبي الشركات أن هنالك مشكلات متعلقة بالترحيل والرسوم التي يرونها غير مجزية”.