التغيير : الخرطوم  عبرت سبع سيدات سودانيات ومعهن سبعة سيدات من هولندا من بينهن السفيرة الهولندية بالخرطوم سوزانا النيل سباحة وسط حفاوة الأسر والشباب ودبلوماسيون و ممثلون لوزارة الخارجية السودانية. 

ونظمت السفارة الهولندية بالخرطوم الحدث السبت 21 اكتوبر الجاري، حيث عبرت السيدات وهن يرتدين لَبْس السباحة الكامل وباللون البرتقالي  النيل الأزرق من الضفة الشمالية حتى مقر الكشافة بالجهة الجنوبية في دقائق معدودة. 

وقالت السفيرة الهولندية ” للتغيير الالكترونية ”  ان الهدف من الفعالية هو رفع وعي الجميع حول مخاطر الغرق بعد زيادة حالات الغرق في السودان. مشيرة الى ضرورة وضع كل اجراءات السلامة اللازمة قبل الشروع في السباحة. واضافت ان الفعالية تهدف ايضا الى تشجيع الرياضة النسوية في السودان وخاصة سباحة السيدات. وقالت ان السلطات الحكومية تعاونت مع الفكرة وشجعتها.  

 

من جانبها قالت السباحة إيمان الجاك والتي شاركت في السباحة انها سعيدة لكونها تسبح في النيل لأول مرة وممارسة الرياضة المفضلة لديها. وقالت انها تشجع الفتيات على تعلم الرياضة وخاصة السباحة وعدم الركون الى القيود الاجتماعية المفروضة عليهن على حد تعبيرها.  

 

وتعاني المرأة السودانية من قيود دينية واجتماعية تثبط همتها في ممارسة الرياضة.  وتصدر جهات دينية فتاوى من حين لآخر تحرم  ممارسة المرأة للرياضة  بل ان هذه الجهات تدعو السلطات للتضييق عليهن او منعهن من ممارسة هوايتهن.