الحكومة تتوقع اتفاقاً مع حركات دارفور خلال يومين السودان يرفض طلبات سعودية وإماراتية بتسليم سودانيين الافراج عن 4 سودانيين محتجزين بمصر الهلال والأمل يتمسكان بالانسحاب ويتخلفان أمام المريخ .. استمرار أزمة الغاز رغم نفي وزارة النفط .. **

الحكومة تتوقع اتفاقاً مع حركات دارفور خلال يومين

 التغيير: اليوم التالي

قال أمين حسن عمر، رئيس وفد الحكومة لمفاوضات وقف العدائيات بدارفور، إنهم يتوقعون التوصل إلى اتفاق يؤدي لاستئناف العملية السلمية بالإقليم خلال اليومين المقبلين، مبدياً تفاؤلاً بعد دراستهم لمسودة الوساطة حول وقف العدائيات مع الحركات المتمردة. وأبلغ عمر “سونا” عقب الاجتماع الذي إلتأم مساء أمس مع الآلية الأفريقية، بأنهم كانوا قد تسلموا مسودة اتفاقية وقف العدائيات مع الحركات المتمردة من الوساطة الأفريقية وقاموا بدراستها وإبداء بعض الملاحظات وبعض التحفظات عليها. وقال: جلسنا مع الرئيس ثامبو أمبيكي وأوضحنا لهم هذه الملاحظات والتحفظات، وأعتقد أن صورة الموقف العام لموقفنا واضحة ونحن متفائلون بأننا يمكن أن نتوصل لاتفاق يؤدى لوقف العدائيات وإلى استئناف العملية السلمية في دارفور. وامتنع عمر عن إيراد التفاصيل، وقال: لايمكننا التحدث بالتفاصيل طالما لم تسمح الوساطة الأفريقية بذلك. إلا أنه عبر عن تفاؤله بالوصول إلى اتفاقية لوقف العدائيات في دارفور مع الحركات المتمردة وانطلاق عملية السلام. وأضاف: أتوقع الوصول لهذه الاتفاقية خلال اليومين المقبلين. وكان مسؤول رفيع في الوساطة الأفريقية قد قال إن المفاوضات تمضي بشكل حذر وتواجه صعوبات يمكن التغلب عليها، إلا أنها ليست مصاعب خطيرة، وامتدح المواقف الايجابية التي ميزت طريقة تعاطي الوفد الحكومي.

**

السودان يرفض طلبات سعودية وإماراتية بتسليم سودانيين

التغيير: آخر لحظة

كشفت رئيس دائرة التعاون القضائي الدولي بوزارة العدل مولانا هويدا علي عوض الكريم عن رفضهم 3 طلبات من دول السعودية والإمارات وسلطنة عمان لتسليم سودانيين إلى تلك الدول، وقالت هويدا إن الجرائم التي ارتكبها السودانيون الثلاثة المطلوبون لتلك الدول، تتمثل في جريمة خيانة الأمانة والخروج بطريقة غير مشروعة من السعودية لإحدى المتهمين، بجانب جريمتي الاحتيال والشيكات للمتهمين الآخرين. وأشارت إلى أن مبررات رفض التسليم تمثلت في أن أحد المتهمين صدر في مواجهته حكم غيابي، وأن المحكمة المحققة رأت الحكم بأنه حكم غيابي، والمتهم لم يمنح فرصة كافية للرد عليه، بينما استند الرفض في الملف الثاني على أن الفعل يشكل جريمة سياسية وبحسب قانون تسليم المجرمين، فإن الجرائم السياسية تعتبر من الجرائم التي لايجوز فيها التسليم، فيما رأت المحكمة في تقييمها للملف الثالث بأن الفعل لايرقى لأن يشكل جريمة، مشيرة إلى صدور قرار من وزير العدل بعدم تسليمهم.

**

الافراج عن 4 سودانيين محتجزين بمصر

التغيير: آخر لحظة

كشف سفير السودان بالقاهرة السفير عبدالمحمود عبدالحليم عن إطلاق سراح 4 من السودانيين الذين اعتقلتهم السلطات المصرية، والذين من بينهم مريض بالكلى ويدعى وليدعلي محجوب، في وقت ابتعثت سفارة السودان بالقاهرة بعثة قنصلية بقيادة القنصل خالد الشيخ إلى مدينة العريش للتقصي حول السودانيين ال16 الذين تم قتلهم أثناء عملية تسللهم إلى إسرائيل، والتقى عبد المحمود بالمفرج عنهم بحضور وزير العدل مولانا عوض الحسن النور والذي يشارك حالياً في اجتماعات وزراء العدل العرب بالجامعة العربية، ونقل عبدالمحمود للمفرج عنهم اهتمام السودان بمتابعة أوضاعهم، وقال عبدالمحمود لآخر لحظة أمس إن السفارة تعكف على حصر أعداد السودانيين بالسجون، وتوقع أن تطلق السلطات المصرية كافة المعتقلين في غضون 48 ساعة.  

**

الهلال والأمل يتمسكان بالانسحاب ويتخلفان أمام المريخ ..

التغيير: المجهر

تخلف الهلال عن الحضور مساء أمس الأحد باستاد الخرطوم عن مباراته المعلنة أمام المريخ في نهائي الدوري الممتاز، وتمسك بقرار انسحابه من المنافسات التي يديرها الاتحاد السوداني لكرة القدم، حيث تخلف من قبل أمام مريخ وهلال الفاشر ليكون تخلفه بالأمس هو الثالث له في منافسة الممتاز، واضعاً نفسه تحت تهديد العقوبات والتي من بينها إنزاله إلى الدرجة الأولى. وكانت إجراءات المواجهة قد اكتملت مساء أمس في حضور لاعبي المريخ وجهازهم الفني وحكام المباراة والمراقب عادل دهب، حيث تم منح الهلال الزمن القانوني 15 دقيقية قبل انهاء المواجهة ليتم رفع تقريري الحكم ومراقب المباراة للجنة المنظمة. وعصر أمس تخلف الأمل عن مباراته المعلنة أمام النيل شندي في سنترليق ملحق البقاء أو الهبوط من الممتاز، واكتملت الاجراءات في وجود لاعبي النيل شندي.

**

استمرار أزمة الغاز رغم نفي وزارة النفط ..

التغيير: المجهر

لاتزال تداعيات أزمة الغاز مستمرة وتدخل أسبوعها الثاني رغم تأكيدات وزارة النفط على وجود مخزون يكفي العاصمة والولايات، مع وجود باخرتين بميناء بورتسودان لم تجد لها الجهات مكاناً للتفريغ بسبب الاكتفاء الذاتي حالياً بالعاصمة. ودخلت أزمة الغاز للبرلمان، وتفاجأ العاملون بالمجلس الوطني والنواب بعدم توفر وجبة الإفطار بكافتيريا المجلس أمس الأحد، فيما أقر عاملون بالكافتيريا بانعدام الغاز، وقالوا لم نجده حتى بالسوق السوداء. يذكر أن رئيسة لجنة الطاقة بالبرلمان قطعت بتوفر الغاز وعدم وجود شح في السلعة.

**

رهن أصول مشاريع زراعية للبنك الزراعي

 التغيير: الصيحة

كشف مدير البنك الزراعي صلاح الدين حسن أحمد عن ديون تاريخية للبنك على اتحادات المزارعين ومزارعين تبلغ 16% من قيمة التمويل الكلي للبنك، مشيراً إلى أن اتحاد مزارعي الجزيرة وسنار والنيل الأبيض أكثر الاتحادات مديونية، قاطعاً برهن أصول مشروع سنار الزراعي للبنك حتى يقوم المشروع بسداد ديونه. ونقل محرر الصيحة بالبرلمان صابر حامد عن صلاح قوله أمس، إن تمويل الموسم الزراعي الشتوي لهذا العام يستمر حتى منتصف ديسمبر المقبل، بالرغم من ضعف التمويل هذا العام، مشيراً إلى أن البنك توصل لاتفاق مع عدد من اتحادات المزارعين لجدولة ديونها، قيما أفادت مصادر للصيحة عن رهن أصول مشروع الجزيرة للبنك الزراعي بعد أن قام البنك بتمويل المشروع للعام الحالي.

**

إمهال مكاتب السفريات خارج الميناء البري 48 ساعة لتوفيق أوضاعها

 التغيير: الصيحة

أصدرت محلية الخرطوم بالتنسيق مع إدارة الميناء البري وغرفتي البصات والحافلات السفرية قراراً قضى بمنع مزاولة بيع التذاكر وعمل مكاتب الحجز خارج الميناء البري وإمهال جميع المكاتب والوكلاء المعتمدين للسفريات فترة 48 ساعة لتوفيق أوضاعهم ودخول أسوار الميناء والعمل من داخل المواقع المخصصة لهم. ونقل محرر المركز السوداني للخدمات الصحفية عن معتمد محلية الخرطوم الفريق ركن أحمد علي عثمان أبو شنب قوله أمس، إن القرارت التنظيمية شملت تخصيص مواقع داخل الميناء للعمل في الحجز المبكر واستلام الإرساليات خلال الفترات المسائية تمتد من الساعة السابعة مساء وحتى العاشرة مساء على أن يكون الدخول مجاناً للميناء في هذه الفترة. وشدد أبو شنب على إيقاف جميع المظاهر السالبة خارج الموقع خاصة سماسرة التذاكر وترحيل الركاب بأسعار السوق السوداء وشحن المركبات السفرية بشكل عشوائي والغش التجاري والعمل غير المنظم خارج حظيرة الميناء.

**

عرمان يكشف عقبات تعرقل الوصول لاتفاق مع الحكومة

 التغيير: الصيحة

كشف رئيس وفد الحركة الشعبية لمفاوضات المنطقتين في أديس أبابا، ياسر عرمان، عن ثلاث قضايا رئيسية، قال إنها لاتزال تعطل الوصول إلى اتفاق مع وفد الحكومة السودانية، أجملها في الحوار الوطني، والمسارات الإنسانية، والحاجة إلى حل شامل للقضايا بعيداً عن التجزئة. وقال عرمان في تصريحات صحفية مساء أمس الأحد، إن التوقعات كانت تشير إلى إمكانية أن تقود الأوضاع الجديدة السودان إلى بر الأمان ومعالجة كل قضاياه، لكن الجولة الحالية تشهد عثرات في ثلاث قضايا، على رأسها الحوار الوطني، بعد بدايته بمعزل عن القوى السياسية. وأوضح كان من الخطأ أن يبدأ هذا الحوار بدون القوى السياسية الأخرى، ولن نقبل إلحاقنا بهذا الحوار، لذلك نريد ملتقى تحضيرياً يؤدي إلى عملية حوار دستورية جديدة وأن يكون حواراً متكافئاً. ورأى أن الحوار الحالي يسيطر عليه المؤتمر الوطني حتى المصاريف التي تدفع، مؤكداً أن القوى الوطنية  لن تقبل بهذا الأمر وأنها مستعدة للجلوس مع الحزب الحاكم لمعالجة متكافئة وصولاً إلى حوار متكافيء. وأفاد عرمان أن النقطة الثانية التي يدور حولها الخلاف هي أن الحركة الشعبية لاتريد حلاً جزئياً بينما يريد وفد التفاوض منذ التوقيع على اتفاق وقف العدائيات أن يواصل الحوار مع الحركة الشعبية وحدها، وهو ماسيؤدي إلى حل جزئي لقضية المنطقتين، خارج العملية السياسية الكاملة لكل السودانيين. وأشار إلى أن قضية المنطقتين ذات بعدين أحدهما قومي، والثاني خصائص وأن الرغبة منصبة في معالجة تلك الخصائص والأبعاد القومية داخل العملية الدستورية المتكاملة، وليس صفقة جزئية مع المؤتمر الوطني والعقبة الثالثة طبقاً لعرمان، هي المسارات الإنسانية، حيث ترى الحركة الشعبية إمكانية تطبيق الاتفاق الموقع في 2002 بين مطرف صديق وعبدالعزيز الحلو في سويسرا، ويمكن أن يؤدي إلى الحل لأن به مسارات متعددة، من داخل السودان ومن بلدان الجوار، وأضاف “طالما هذا الاتفاق أوقف الحرب في الماضي فإن التعنت الحكومي لايفيد”. 

**

معتمدية اللاجئين: عصابات أخطبوطية تمارس الاتجار بالبشر بشرق السودان

التغيير: السوداني

كشفت معتمدية شؤون اللاجئين عن عصابات وصفتها بالأخطبوطية، تمارس الاتجار بالبشر داخل المدن والمعسكرات بشرق السودان. وأقر معتمد اللاجئين د. حمد الجزولي، بأن ظاهرة الاتجار بالبشر أصبحت مرعبة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وقال في المنتدى الإعلامي الذي انعقد أمس بفندق كورنثيا بالخرطوم برعاية المجلس الثقافي البريطاني، إن السلطات الأمنية أنقذت العام الماضي 500 شخص من مختلف الجنسيات من ضحايا تهريب البشر بالولاية الشمالية، كانوا في طريقهم لمغادرة البلاد عبر الحدود الغربية. وأعلن حمد عن وجود عدد مايقارب 163 ألف طالب لجوء من أرتريا وإثيوبيا وتشاد. وفيما يتعلق بالمهاجرين السوريين أكد حمد أن هناك لجنة مشتركة بينهم والمفوضية السامية لشؤون الاجئين التابعة للأمم المتحدة لحصر أعدادهم، مشيراً إلى أن السفارة السورية تقول أن أعداد السوريين فقط 40 ألفاً فيما قول جهات أخرى إنهم 105 آلاف سوري. وأكد حمد أن هناك حوالي 3500 لاجيء سوداني من ولاية النيل الأزرق يوجدون بأثيوبيا، وأكثر من 300 ألف لاجيء سوداني بدولة تشاد.

**

تفعيل لائحة محاسبة الصيادلة الذين يصرفون أدوية دون روشتات طبية

التغيير: السوداني

أعلن المجلس القومي للأدوية والسموم، أنه منذ مطلع العام 2016، سيتم تفعيل لائحة محاسبة الصيادلة الذين يصرفون أدوية مضادات حيوية دون روشتة طبية، وسيعاقب المخالفون إما بغرامة مالية أو سحب رخصة الصيدلة. وأكدت منظمة الصحة العالمية بالسودان، أن هناك لبساً في الازدياد الكبير لمرضى الملاريا بدارفور مرجحة أن تكون الميكروبات قد كونت مقاومة ضد الأدوية التي تصرف للمرضى، فاصبحت غير فعالة ولاتجدي نفعاً بل يمكن أن سيوء الوضع أكثر.