التغيير : وكالات يعاني نحو مليوني طفل سوداني، تحت سن الخامسة، من سوء التغذية المزمن، بحسب ما أعلنه ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، الأحد.

وأشار غيرت كابيلاري ممثل اليونسيف، إلى ان نحو 550 ألف طفل يواجهون خطر الموت بسبب سوء التغذية الحاد، وأن أعداداً كبيرة منهم يعيشون في المناطق الفقيرة بشرق السودان ودارفور.

وأضاف كابيلاري أن “أكثر من 38% من الأطفال دون الخامسة يعانون من سوء تغذية مزمن في مختلف مناطق السودان“.

وأكد ممثل اليونيسيف أن قيام النساء بفطم أطفالهن في فترة مبكرة، وإصابة الأطفال بالإسهال بسبب سوء الظروف الصحية، هي من مسببات ارتفاع سوء التغذية في الشرق.

ودعا كابيلاري الحكومة السودانية والمجتمع الدولي إلى تقديم المزيد من المساعدات، مؤكدا أن “الاحتياجات تقدر بالمليارات لتقليل مستويات سوء التغذية بين الأطفال.

وتابع “علينا مواصلة تشجيع الحكومة للاستثمار في مكافحة سوء التغذية، ولكن هذا ينبغي في الوقت نفسه أن يكون مسؤولية جماعية بمشاركة جادة من المجتمع الدولي”.

يشار إلى أن إقليم دارفور يشهد نزاعا مسلحا بين القوات الحكومية وحركات متمردة. وبحسب تقارير الأمم المتحدة، فقد خلف النزاع هناك ملايين اللاجئين، ونحو 300 ألف قتيل، بينما يعاني شرق السودان من الفقر الحاد وتخلف البنى التحتية والخدمات.