التغيير: الخرطوم ألقت طائرات أنتنوف حكومية (7) براميل متفجرة فوق مناطق مدنية في دارفور في وقت توعد فيه وزير الدفاع بملاحقة الحركات المسلحة حال حدوث اعتداء بعد انهيار جولة مفاوضات أديس أبابا بين الحكومة  والمسلحين. 

ونقلت وكالة السودان للأنباء ” سونا” عن  الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وزير الدفاع قوله   “أن القوات المسلحة لن تتوانى في التصدي لأي إعتداء ينتهك حرمات الوطن مؤكداً في ذات الوقت التزام القوات المسلحة بوقف إطلاق النار الذي أعلنه البشير مؤخراً لتهيئة الأجواء للحوار الوطني” .

وكان ابن عوف قد قدم  خطة وزارته للمجلس الوطني أمس الثلاثاء  ، مبيناً أن الخطة تركز على تطوير البني التحتية للقوات المسلحة وإستكمال جاهزيتها وصلاً للجهود السابقة التي تمت في هذا المضمار ، معتبراً ” أن الإستثمار في القوات المسلحة هو إستثمار في الأمن والطمأنينة وأن المحاور الثلاثة المتمثلة في الفرد والمعدة وبيئة العمل هي ما يجري على أساسه التطوير معتبراً أن الوفاء بإحتياجات منسوبي القوات المسلحة يأتي في مقدمة الأولويات “

و أشار إلى أن أهم السمات التي تميز خطة العام 2016م هي التنسيق بين القوات المسلحة والشرطة والأمن في كافة المجالات المشتركة والإستفادة من الجهود الدبلوماسية في تعزيز الخطط الدفاعية .

 في غضون ذلك قال شاهد لـ”راديو دبنقا” إن طائرة انتنوف حلقت صباح الاثنين فى سماء منطقة  فنقا شرق جبل مرة قرابة ساعة ونصف الساعة  ثم ألقت سبعة براميل متفجرة أدت إلى بتر أيدى وأرجل سارة إبراهيم حامد ونفوق عدد من المواشى وحرق كميات من المحاصيل الزراعية.