التغيير: الخرطوم كشفت مصادر رسمية عن ارتفاع نسبة تعاطي المخدرات في السودان  وسط طلاب الجامعات الى نسبة ١٥٪، فيما أكدت المصادر أن  ٨٠٪ من الجرائم المرتكبة بالبلاد بسبب المخدرات. 

وقال الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة السودانية اللواء السر احمد عمر خلال ندوة عن المخدرات بالخرطوم  أمس الثلاثاء “ان المخدرات تأتي في المرتبة الثانية في الجرائم الخطرة بعد تجارة السلاح ، كاشفا ان ٨٠٪ من الجرائم الخطيرة والشاذة مثل القتل والاغتصاب والاعتداء على النفس بسبب المخدرات والمسكرات.  

وشدد بأن” الشرطة لا تتسامح أبدا في جريمة المخدرات وأنها لاتسقط عقوبة من تاجر بها او تعاطاها مهما حدث ” ،  مشيراً إلى ان شرطة أمن المجتمع تسير يوميا اكثر من ٣٠٠ دورية،  يستهدف معظمها أماكن المخدرات بهدف تلافي الجريمة قبل وقوعها.

إلى ذلك أوضح السر أن  شحنة المخدرات الأولى التي تم كشفها في ميناء بورتسودان تمت متابعتها قبل ان تصل الى البلاد”. وبرر عدم مقدرة الشرطة على القبض على اصحاب شحنة المخدرات بوجودها خارج البلاد ” .

من جانبه أشار  مدير كلية القانون بجامعة النيلين سابقا عز الدين الطيب  إلى ان اخر دراسة تم إجراءها كشفت عن وصول نسبة تعاطي المخدرات وسط طلاب الجامعات الى ١٥٪ وان الطالبات يمثلن  ٥ ٪ منها. وقال “ان أعمار من يتعاطون المخدرات في السودان تترواح ما بين ١٨ الى ٢٢ سنة”.

و في ذات السياق أكد المسئول في وزارة الرعاية و التنمية الاجتماعية عبد الله النور “ان اهم اسباب تعاطي المخدرات هو سهولة الحصول عليها ورخص اسعارها” ، وزاد ”  المخدرات تباع على قارعة الطريق وعلى مرأى من الجميع في عدد من مناطق الخرطوم”.