التغيير : الخرطوم  أكد "تحالف المعارضة" في السودان ان الاجهزة الأمنية اعتقلت ثلاثا من قياداته من منازلهم واقتادتهم إلى جهة مجهولة.  

وقال بيان صحافي صادر عن التحالف مساء اليوم  الأربعاء ان الاجهزة الأمنية اعتقلت كلا من صديق يوسف رئيس اللجنة السياسية بالتحالف  ويحيي الحسين رئيس اللجنة القانونية وأزهري علي عضو الهيئة العامة.

 

 وأدان التحالف عملية الاعتقال التي وصفها بالبربرية، وحمَل ” النظام الحاكم” مسؤولية سلامة المعتقلين “إن قوى الإجماع إذ تدين هذا المنهج البربري الذي تقوم به الأجهزة الأمنية بإعتقال كوادر وقيادات الأحزاب السياسية ، تحمل النظام مسئولية سلامتهم وتطالب بإطﻻق سراحهم فورا”. 

 

وقال التحالف ان استمرار اعتقال قياداته يؤكد على ان الحكومة السودانية دكتاتورية وباطشة.   “إن إستمرار نهج الإعتقاﻻت ومصادرة الحريات العامة تدلل وتؤكد يوما بعد الآخر على أن منهج النظام الديكتاتوري لن يتغير وأن سبيلة الوحيد في التعامل مع مشكلات البلاد والمعارضة السلمية ﻻ يتعدى إعتماد الحلول الأمنية رغم دعوات النظام الكاذبة للحوار ، وهي دعوة لن تستطيع أن تجمل وجهه الحقيقي كنظام باطش وقاتل وﻻ يحترم الحقوق والحريات التي ضمنها دستورة.” حسب نص البيان

 

ويأتي الاعتقال قبل ايام من اعلان التحالف عن اعتزام قادته تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل أمام المحكمة الدستورية احتجاجا على ما يحدث في اقليم دارفور من استمرار الحرب والانتهاكات.