تحديد السابع من ديسمبر موعداً للملتقى التحضيري مبارك الفاضل: انتهت شرعية الصادق المهدي.. مساعد الرئيس: الأزمة بين السودان ومصر سببها حلايب الخرطوم والقاهرة تؤمّنان على تفعيل اتفاق الحريات الأربع مهدي إبراهيم  ينصح المتحاورين بالوضوء .. **

تحديد السابع من ديسمبر موعداً للملتقى التحضيري

 التغيير: آخر لحظة

كشف رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي عن توجيه الدعوة للأطراف لحضور الملتقى التحضيري في السابع من ديسمبر المقبل، وبشأن تعليق مفاوضات المنطقتين ودارفور، قال أمبيكي في مؤتمر صحفي عقده ليل أمس الأول بمقر المفاوضات بأديس أبابا، إن المتفاوضين في مساري دارفور والمنطقتين، أحرزوا تقدماً ملموساً في العديد من القضايا محل النقاش، وتمكنوا من تحديد نقاط الخلاف والتوافق بما ييسر البداية في المرة المقبلة من حيث توقفوا حالياً بذات النقاط المحددة، وأوضح أن المتفاوضين من الحكومة والحركات المسلحة في دارفور، تمكنوا من حصر الخلافات في قضايا محددة، مشيراً إلى أن الجولة الحالية حققت العديد من النواحي الإيجابية، وأفاد أمبيكي أن الاجتماعات في المسارين تم رفعها بعد طلب المتفاوضين إجراء مشاورات، وأن الاتحاد الأفريقي قرر منح الجميع الوقت الكافي للتفاكر، وأعلن الوسيط الأفريقي، اعتزامهم عقد الملتقى التحضيري للحوار في أديس أبابا ودعوة الأطراف ولجنة 7+7 للمشاركة فيه بحلول السابع من ديسمبر المقبل.

**

مبارك الفاضل: انتهت شرعية الصادق المهدي..

 التغيير: الصيحة

كشفت قيادات بارزة بحزب الأمة القومي بقيادة مبارك الفاضل، عن تكوين هيئة شعبية لتوحيد شمل الحزب وتحقيق ثلاثة بنود أساسية عبر وثيقة أطلق عليها “المصالحة الشاملة والوحدة وإعادة البناء” لمراجعة دستور الحزب وإعادة البناء التنظيمي ووضع برنامج يتسق مع مستجدات وقضايا الخدمات والإنتاج والحكم. ونقل محرر التغطيات بالصيحة الهضيبي يس، عن القيادي بحزب الأمة القومي مبارك الفاضل، قوله أمس، إن هذه المبادرة تأتي في وقت يشهد فيه الحزب جموداً، وغياباً تاماً للأحزاب والقوى السياسية الأخرى في الساحة السودانية التي أضحت خالية من المساهمات في حل القضايا. وأوضح الفاضل في مؤتمر صحفي بمنزله أمس، أن تكوين المبادرة الشعبية أتى بعد أن صبرت قيادات وقواعد الحزب في انتظار حل من قبل القيادة لفترة تجاوزت أربع سنوات، فضلاً عن انهيار مساعي لجنة لم الشمل وتوحيد الحزب التي كونت مؤخراً من قبل رئيس الحزب وما أسفر عنها من نتائج، بالإضافة إلى انتهاء الشرعية المكتسبة لمؤسسات الحزب التي يستند عليها رئيس الحزب الصادق المهدي، عقب الإجراءات الأخيرة التي قضت بحل الحزب واستبداله بمجموعة تسيير.

**

مساعد الرئيس: الأزمة بين السودان ومصر سببها حلايب

التغيير: المجهر

كشف المهندس إبراهيم محمود حامد، مساعد رئيس الجمهورية في حديث خص به “المجهر” عن جهود رئاسية لمعالجة قضية الحدود بين السودان وإثيوبيا خلال زيارة الرئيس لإثيوبيا في الشهور القادمة، وانعقاد اللجان الوزارية، فيما قال إن الأزمة الحالية في العلاقات السودانية المصرية سببها الوضع في “حلايب” وإجراء الانتخابات واختيار نائب من حلايب للبرلمان المصري، وأن الحكومة السودانية احتجت بشدة على القاهرة ولكن من غير إعلان الاحتجاج لرغبتها في عدم التصعيد، إلا أن المصريين قاموا بردة فعل نحو المواطنين المقيمين في القاهرة.

**

الخرطوم والقاهرة تؤمّنان على تفعيل اتفاق الحريات الأربع

التغيير: اليوم التالي

إلتقى أحمد الزند، وزير العدل المصري، في مقر وزارته بالقاهرة أمس الإثنين، وزير العدل عوض حسن النور، وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون القضائي بين مصر والسودان، ومدى إمكانية تسليم المتهمين والمحكوم عليهم، وسبل التعاون بينهما في مكافحة الإرهاب، كما ناقش اللقاء أهمية تأمين الحدود بين الدولتين منعاً لتسلل العناصر الإرهابية من خلالها. وطلب النور مساهمة مصر في تدريب الكوادر القضائية بالمركز القومي للدراسات القضائية، فاستجاب الزند بالبدء في إعداد بروتوكول تعاون بين وزارة العدل السودانية والمركز القومي للدراسات القضائية على وجه السرعة، وأكد الوزيران على أهمية تفعيل الاتفاقات الثنائية المبرمة سلفاً بين البلدين مثل اتفاقية الحريات الأربع، والاعداد لإبرام اتفاقات جديدة لتوسيع مساحة التعاون القضائي بين البلدين، وأشارا إلى مدى إمكانية زيادة حجم الاستثمارات بين مصر والسودان من خلال اتفاقات تشجع على ذلك. وفي نهاية اللقاء أهدى وزير العدل المصري النور والوفد المرافق له دروع وزارة العدل المصرية كتعبير رمزي عن تقدير مصر للسودان، لما بينهما من تاريخ مشترك ويجمعهما شريان الحياة. ويذكر أن اللقاء حضره سفير السودان بالقاهرة عبدالمحمود عبدالحليم والوفد القضائي السوداني المرافق.

**

مهدي إبراهيم  ينصح المتحاورين بالوضوء ..

التغيير: آخر لحظة

نصح القيادي بالمؤتمر الوطني، مهدي إبراهيم، المشاركين في الحوار الوطني بأن يصدقوا النوايا، وبالوضوء عند دخولهم للحوار حتى يصل الأمر إلى غاياته. وقال إبراهيم في ندوة مجريات ومآلات الحوار الوطني التي نظمها حزبه بشمبات أمس، قال: “نحمد الله الذي أعاد إلينا البشير الراشد من خلال ابتداره للحوار”، وقطع بأن الإسلام بريء من ممارسات داعش. من جانبه شدد القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر بأنهم لاينفون وجود علاقة بينهم وبين الوطني، واعتبر من يرفض الحوار بأنه لايمتلك رؤية لحل أزمات البلاد.

**

عاملون بالبرلمان يعتصمون احتجاجاً على خصم 40% من مرتباتهم

التغيير: المجهر

نفذ العاملون بالبرلمان اعتصاماً أمس الثلاثاء، احتجاجاً على خصم 40% من المرتبات تمثل بدلات وفروقات. وكشف مصدر للصحفيين، أن العاملين التقوا بنائب الأمين العام للمجلس ووعدهم بمخاطبة وزارة المالية بالأمر، وأكد أن كافة الوزارات والأجهزة الحكومية، بما فيها مجلس الولايات، تسلمت مرتباتها كاملة عدا المجلس الوطني. وفي السياق أفصح المصدر عن قيام انتخابات نقابة العاملين بالبرلمان الأسبوع المقبل وكشف عن خلافات حول المرشحين.

**

وزير الدفاع يكشف عن مسعى جاد لتحرير كاودا

التغيير: اليوم التالي

كشف الفريق أول ركن، عوض أبنعوف، وزير الدفاع،عن خطة القوات المسلحة للقضاء على التمرد والسيطرة على كافة المناطق خاصة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، في وقت قطع بسعي القوات المسلحة الجاد لاستعادة منطقة كاودا عاصمة التمرد بجنوب كردفان، وأوضح في بيانه أمام البرلمان أمس الثلاثاء عن خطة وزارته للعام المقبل لمسرح العمليات، لافتاً إلى رفع درجات الأمن ونشر الاستقرار في مناطق الصراع في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، وكشف الفريق أبنعوف عن تحرير مناطق تأمين مدينة كادوقلي، ودحر قوات العدو في قطاع تلودي، وقطع طرق إمداد التمرد بجنوب كردفان مع دولة الجنوب، من أجل السعي الجاد لاستعادة كاودا عاصمة التمرد.

**

وفاة 65% من المنتظرين في قائمة مستشفى الذرة بسبب تعطل الأجهزة

 التغيير: الصيحة

كشف نائب مدير مستشفى الذرة استشاري الطب النووي د. الطيب وقيع الله عن وفاة 65% من قائمة انتظار المسجلين بالمستشفى نتيجة تعطل الأجهزة لأكثر من خمس سنوات، لافتاً إلى أن الأمم المتحدة تتحدث عن 5-4% من الأطفال مصابين بالمرض عالمياً بينما بلغت النسبة عندنا 8%. ونقلت محررة الشؤون الصحية بالصيحة إبتسام حسن عن وقيع الله قوله إن توقف العلاج لمدة 72 ساعة تعني الوفاة ونحن لدينا تأخر في أعطال الأجهزة يصل إلى 4 شهور وكل هذه الفروقات يدفعها المواطن البسيط.

**

كمال عمر: لو انهار السودان ستصل داعش وبوكو حرام لأوربا

التغيير: التيار

قال الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر إن قوى المعارضة تريد تكرار تجربة “بول بريمير” بالسودان حتى يكون حاله حال دول الربيع العربي المتفرق إلى الآن، وأضاف عمر في ندوة سياسية بميدان الرابطة بشمبات مساء أمس الثلاثاء حول مجريات ومآلات الحوار الوطني: أقول للغرب والذين يدعمون الخيار العسكري في السودان من الحركات المسلحة بدلاً عن الحوار إذا انهار السودان فداعش وبوكو حرام ستصل فرنسا وكل أوربا. ورأى بأن الحوار الجاري هو الذي أدى إلى تهيأة المناخ. وأردف: “قبله لا تتجرأ قوى المعارضة لعقد أي ندوة سياسية في الميادين”.

**

تشكيل لجنة ثنائية لمتابعة أوضاع السودانيين في مصر

التغيير: التيار

اتفق السودان ومصر على تكوين لجنة برئاسة وزارتي الخارجية في البلدين، لمعالجة الاعتداءات التي تعرض لها السودانيون في مصر مؤخراً. وأصدرت وزارة الخارجية السودانية أمس بياناً صحفياً تلقت التيار نسخة منه، قالت فيه إن وكيل الوزارة، السفير عبدالغني النعيم، استقبل بمكتبه أمس السفير المصري لدى السودان، أسامة شلتوت، وتم التوصل لاتفاق لمعالجة ما يتعرض له السودانيون في مصر. وأمن الجانبان على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية ومعالجة كافة القضايا العالقة في إطار العلاقات الودية بينهما.

**

الشرطة: ضبط 900 من المروجين والمتعاطين وتجار المخدرات يومياً

التغيير: السوداني

قال الفريق السر أحمد عمر الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة في منتدى “المخدرات تزهق الأعمال والأموال والأرواح”، الذي نظمه المركز السوداني للخدمات الصحفية بالتعاون مع كلية القانون جامعة النيلين، قال إن قوات الشرطة تقوم بضبط 900 من المروجين والمتعاطين وتجار المخدرات يومياً عبر حملات تفتيش من قبل شرطة أمن المجتمع، مشيراً إلى وجود تنسيق مع البوليس الدولي الانتربول في كافة الجرائم الدولية، وأكد الفريق السر على حرص الشرطة على محاربة الجريمة قبل وقوعها مؤكداً أن كافة الجرائم يمكن إسقاط العقوبة فيها عن المتهمين ماعدا جريمة الاتجار وتعاطي المخدرات؛ كاشفاً عن افتتاح مختبر فحص المخدرات الشهر المقبل، مهيباً بكافة قطاعات الطلاب والشباب والمجتمع بتضافر الجهود لأجل مكافحة المخدرات متعهداً برعاية أنشطة الطلاب الثقافية والاجتماعية.