التغيير : الخرطوم اعترف مدير صحة البيئة والرقابة على الأغذية،بتدهور صحة البيئة في كافة القطاعات بالسودان.

وأوضح مدير صحة البيئة والرقابة بوزارة الصحة ، صلاح الدين المبارك، خلال مخاطبته أمس أعمال المؤتمر القومي الثامن عشر لمديري صحة البيئة، بمدينة ود مدني، أن وزارته أجرت عدداً من المسوحات الصحية على الخضروات للتعرف على مخاطر المبيدات، ومخاطر تلوث الهواء الذي تسببه مصانع الأسمنتوقال المبارك أن ولاية نهر النيل تمثل أعلى نسبة في إنتاج النفايات، تليها ولاية الجزيرة.

ودعا وكيل وزارة الصحة الاتحادية، الفاتح محمد مالك،الى مراجعة التشريعات وتعديل الدستور،مشيراً إلى إن وضع الدستور الحالي لا يتيح للوزارة التدخل في عمليات اصحاح البيئة، باعتبارها شأن يخص المحليات.

وأوصى المؤتمر بتعديل الدستور لتكون صحة البيئة سلطة مشتركة بين الصحة الاتحادية وحكومات الولايات، وتشكيل هيئة عليا للإصحاح البيئي تضم كافة الجهات المعنية للمعالجة المهدّدات البيئية بكل ولاية.