التغيير: فيتو أكد الشيخ ربيع شلبى، القيادى المنشق عن الجماعة الإسلامية، إن قيادات الجماعة الإسلامية يمتلكون المزارع والمصانع في السودان ويمولون منها عملياتهم الإرهابية في مصر تحت سمع وبصر الحكومة السودانية. 

وأكد شلبي أن السلطات السودانية منحت القيادى بالجماعة الإسلامية حسين عبد العال،مزرعة أسماك على مساحة 5 أفدنة بدون مقابل ويعمل فيها كل الإرهابيين الهاربين من مصر، ويتم نقلهم إلى سوريا للتدريب على حساب تلك المشاريع.

وقال شلبى في تصريح لـ«فيتو»، إن السلطات السودانية منحتهم مصنعاً للمنظفات وصناعة الصابون، يمتلكه أبو همام أحمد همام اللواء أمير الجماعة في الإسكندرية، وان جزء من الأموال يرسل لمصر من خلال بعض القيادات ، ومنها ينفق على الهاربين والمحامين ومن في السجون.

 وأضاف شلبى: «يعمل بالمزرعة كل من أبو همام الإرهابى الخطير والمحكوم عليه بالإعدام في عدة قضايا، و قد أرسل ابنه من السودان ليقود الذئاب المنفردة في مصر، لكن تم القبض عليه في المنيا ومعه محمود حسين الفولي أمير الجماعة بأسيوط، بالإضافة إلى استخدام الأموال في تسفير العناصر إلى سوريا لمحاربة نظام الأسد بمساعدة المخابرات التركية والقطرية والسودانية».