مناوي : قطر تريد فرض مشروع عروبي بدارفور الحاج آدم : أي زول يلجأ للخارج بنقطع رجلو نافع يدعو إلى دمج الأحزاب الإسلامية في حزب واحد ولاية الخرطوم توزع اسطوانات الغاز في الميادين بدءاً من اليوم **

مناوي : قطر تريد فرض مشروع عروبي بدارفور

التغيير : التيار

قال رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، إن الحكومة السودانية لاتملك إرادة مستقلة للتفاوض بشأن أزمة دارفور، مضيفاً في تصريح للتيار أن الخرطوم تفاوض بأمر من حكومة قطر التي قال إنها تريد أن تفرض مشروع آيديولوجي عروبي في إقليم دارفور، ورفض رئيس حركة حركة تحرير السودان اعتبار اتفاقية الدوحة أساساً للتفاوض، وتابع: اتفاقية الدوحة ليست قرآناً ولا إنجيلاً منزلاً، وحمل مناوي الحكومة مسؤولية فشل جولة المفاوضات ووقف العدائيات، وقال إن نقاط الخلاف التي قادت إلى انهيار المفاوضات تمثلت في طلب وفد الحكومة المفاوض تزويده بتفاصيل المواقع العسكرية بإحداثياتها، ورفضها لتكوية آلية مشتركة للإشراف وتوزيع الإغاثة عطفاً على تمسك الحكومة بأن تكون اتفاقية الدوحة هي الأساس لأي اتفاق، مؤكداً أنهم لايمانعون أن تكون اتفاقية الدوحة واحدة من ضمن مرجعيات التفاوض.

**

الحاج آدم : أي زول بيلجأ للخارج بنقطع رجلو

التغيير: آخر لحظة

نصح القيادي بالمؤتمر الوطني الحاج آدم يوسف، المعارضة بعدم التجوال بالخارج، ودعاهم لاغتنام فرصة الحوار، وتحدى يوسف خلال حديثه في الندوة السياسية التي نظمتها اللجنة المجتمعية للحوار الوطني بأم بدة أمس، تحدى من يسعون لتعطيل الحوار وإفشاله، وزاد: إن حديثهم لم يحرك نملة، وبعد فشلهم اتجهوا “لدريباتهم التحت تحت”، وقطع بأن أي معارض يلجأ للخارج لطلب العون والمساعدة ضد بلاده فستقطع رجله. وتابع: “مادايرين زول يعمل لينا دريبات تاني لا في الداخل ولا في الخارج”، وقطع بعدم انتظار أي شخص أو حزب بعد الاتفاق على مايتم في الحوار لجهة أنهم سينفذوا ما يتفق عيه المتحاورون.

**

نافع يدعو إلى دمج الأحزاب الإسلامية في حزب واحد

التغيير: اليوم التالي

دعا نافع علي نافع، عضو الحركة الإسلامية القيادي في حزب المؤتمر الوطني، إلى جمع أهل القبلة والصف الإسلامي في حزب واحد، وأشار إلى أن الظروف والهجمة على الإسلام من أقوى دواعي التداعي والتشاور بالخصوص. ورحب نافع خلال حديثه في برنامج مؤتمر إذاعي أمس الجمعة، بتكوين جبهة عريضة من مختلف الأحزاب والجبهات من واقع استهداف الإسلام، مشيراً إلى وجود خطوات عملية في ذلك من المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية، لافتاً إلى علاقة متميزة للمؤتمر الوطني بتنظيم أنصار السنة والأحزاب الإسلامية عموماً. وانتقد نافع الذين يدعون إلى ابتعاد الحركة الإسلامية عن السياسة وقال إنهم يخطئون الهدف تماماً، ودعا إلى محاسبة من سماهم “أهل الحركة القدامى” بشكل أشد إذا مابرز منهم أي انحراف عن الطريق المستقيم، وأقر بأن البعض دخل الحركة الإسلامية لمصالح، ونوه إلى اقتراب المسافة بين أفراد الحركة والشخص العادي في المجتمع، ورحب بذلك، وقال: إذا قلت المساحة بسبب تدين المجتمع فهذا واحد من أهداف الحركة. ونبه إلى أن اهتمام الحركة بالسياسة يأتي انطلاقاً من سعيها لحكم الشريعة، وهزيمة من يدعون لغير ذلك.

**

ولاية الخرطوم توزع اسطوانات الغاز في الميادين بدءاً من اليوم

التغيير: اليوم التالي

تبدأ ولاية الخرطوم، توزيع اسطوانات الغاز في الميادين ال17 المنتشرة على نطاق محليات الولاية، التي يتم فيها توزيع الغاز عادة في السابق، وذلك اعتباراً من الحادية عشر صباح اليوم السبت ويومي الاثنين والأربعاء، بصورة دورية لحين انفراج الأزمة، بحسب تأكيدات إعلام الولاية. وفي السياق قطع اتحاد عام أصحاب العمل بوصول كميات كبيرة من الغاز خلال أسبوع ومعالجة الأزمة بشكل نهائي في الخرطوم والولايات، فيما وصف قرار تحرير المواد البترولية وفتح باب الاستيراد بالموفق.

**

مناوي يحذر الخرطوم من تنفيذ أحكام الإعدام في حق أسرى الحركة

التغيير: المجهر

دعا رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي لإطلاق حملة محلية وإقليمية ودولية لإنقاذ عدد من منسوبي الحركة قضت عليهم المحكمة بالإعدام، وحذر الحكومة من مغبة تنفيذ الأحكام التي اعتبرها سياسية. وقال مناوي في بيان طبقاً لسودان تربيون الجمعة، إن الأحكام الصادرة من المحكمة الخاصة لجرائم دارفور في حق أسرى حركة تحرير السودان وبعض المدنيين من أبناء دارفور، لا تراعي قواعد العدالة والقانون الدولي لحماية أسرى الحرب الصادر أغسطس 1949. وتابع: إن حركة تحرير السودان تدعو كل القوى السياسية والمجتمع المدني والمنظمات الإنسانية، المحلية والإقليمية والدولية، لإطلاق حملة لإنقاذ أرواح هؤلاء الشباب. ورأى مناوي أن الأحكام جائرة، وحذر من مغبة تنفيذ أحكام الإعدام في حق هؤلاء الأسرى، واعتبرها محاكمة سياسية القصد منها إذلال الشعب السوداني. وأكد تمسك الحركة بالقانون الدولي تجاه الأسرى، مشيراً إلى أن حركته سبق وأن أطلقت سراح أرتال من أسرى القوات الحكومية في مناسبات عديدة عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

**

رئيس مؤتمر البجا: نجاح الحوار بيد المؤتمر الوطني

التغيير: المجهر

قال رئيس مؤتمر البجا مساعد رئيس الجمهورية موسى محمد أحمد، لدى مخاطبته مساء أمس الجمعة الاحتفال بمرور 57 عاماً على تأسيس مؤتمر البجا، إن نجاح الحوار بيد المؤتمر الوطني، داعياً الأحزاب السياسية للمشاركة في الوصول إلى تسوية سلمية لأزمة البلاد. وأضاف موسى: نريد من الحوار أن يفضي إلى حل سياسي وسلام شامل يرتكز على حكم رشيد ودستور دائم. وأبدى رئيس مؤتمر البجا عدم رضائه من سير تنفيذ اتفاقية الشرق بكافة بنودها. وقال إن المسرحين بجبهة الشرق بحاجة إلى جهود، ودعا إلى ضرورة مواصلة الجهود لتنفيذ بقية مشروعات صندوق إعمار الشرق. وأشار موسى إلى أن الحكومات المتعاقبة على مدى 60 عاماً لم تستطع إحداث اختراق لرفع البؤس عن إنسان الشرق. وأضاف أن غالبية المشروعات لم تقدم خدمات. وقال إن السودان بحاجة إلى إعادة صياغة ما أسماه بالعقد الاجتماعي.

**

رزق لرئيس القضاء: أهدموا سجن النساء

التغيير: آخر لحظة

طالب خطيب مسجد الخرطوم الكبير الشيخ كمال رزق، بهدم سجن النساء بأم درمان، قاطعاً بأنه لايوجد شيء في الإسلام اسمه سجن المرأة. وخاطب ” رزق” في خطبة الجمعة أمس رئيس القضاء بالقول: ” أهدموا سجن النساء أو أن يتم تحويله لشيء آخر”، حد تعبيره، مناشداً ديوان الزكاة بتسجيل زيارة للسجن والإفراج عن جميع النزيلات في القضايا المالية.

**

أحزاب الحوار تطالب بمنع المؤتمر الوطني و”الآلية” من إقامة الندوات

التغيير: الصيحة

رفضت أحزاب مشاركة في الحوار الوطني، مخاطبة قيادات المؤتمر الوطني وآلية 7+7 للندوات الجماهيرية، واعتبرت مخاطبتهم للندوات تهميش للأحزاب الأخرى المشاركة في الحوار الوطني التي تريد عرض رؤيتها للجماهير. ونقل محرر التغطيات ب”الصيحة” جاد الرب عبيد، عن ممثل جبهة شرق السودان في الحوار الوطني، حسين طاهر شنقراوي قوله أمس، ليس من العدالة في شيء أن تقوم بعض الأحزاب بالعمل في لجان الحوار في الصالات المغلقة وأحزاب أخرى تجني حصاد ذلك المجهود بمخاطبة الجمهور وتلميع أشخاص بعينهم مع إغفال هذا الحق عن الآخرين.

**

تجار بالسوق الشعبي يقاضون محلية أم درمان

التغيير: التيار

شرع تجار بالسوق الشعبي أم درمان، في تحرير دعوى قضائية توطئة لمقاضاة محلية أم درمان بسبب أن المحلية قامت الأسبوع قبل الماضي بإزالة محالهم التجارية جوار “ملجة الخضار”، فيما تعرض أكثر من 60 دكان للإزالة. وأقر التجار ل”التيار” بتلقيهم إنذار من المحلية يقضي بالإزالة في غضون 72 ساعة، بيد أنهم رفضوا الانصياع للإنذار. مبررين رفضهم بأن المحلية، ليست من اختصاصاتها تحرير إنذارات بالإزالة.

**

اتفاق سوداني أثيوبي على رفع سقف التعاون المصرفي

 التغيير: السوداني

اتفق السودان ودولة إثيوبيا، على رفع سقف التعاون المصرفي بينهما لمستوى فتح فرعين للبنكين المركزيين في كل من العاصمتين الخرطوم وأديس أبابا، بالإضافة إلى زيادة آفاق التعاون المصرفي للاستفادة من التحويلات البنكية وتسهيل التبادل التجاري بين الدولتين. وقال محافظ بنك السودان المركزي عبدالرحمن حسن عبدالرحمن ل”قناة الشروق”، إن الجانبين توصلا لوضع مصفوفة للتعاون المصرفي وإيجاد بيئة جاذبة للبنوك التجارية في البلدين لمزيد من التعاون. وأعلن عبدالرحمن أن عملية تنفيذ بنود الاتفاق ستبدأ في شهر ديسمبر القادم باجتماع يعقد في الخرطوم بين الأجهزة المختصة في المجال المصرفي. وفي السياق، قال محافظ بنك السودان المركزي، إن السودان يقوم منذ العام ألفين واثنين بمد دولة إثيوبيا بما يعادل 80% من احتياجاتها النفطية مقابل استفادته من الطاقة الكهربائية التي تنتجها إثيوبيا.