التغيير : بورتسودان – صالح احمد كشف اهالي مدينة بورتسودان عن تهديدات من البنوك الممولة للكهرباء بالزج بهم فى السجن مجدداً رغم إعلان حكومة الولاية حل القضية.

وكان العشرات من اهالي مناطق (ولع) و (ام القرى) و (المطارات) قد تم حبسهم لدى اقسام الشرطة الشهور الماضية بسبب عدم دفعهم لاقساط بنك “المزارع” الممول لإدخال الكهرباء لهذه الاحياء. وفى يوليو الماضى توصلت حكومة الولاية إلى إتفاق مع إدارة البنك يقضي بعدم حبس اي شخص على خلفية عدم سداده الاقساط.

وعبر عدد من المواطنين للـ (التغيير الالكترونية) عن استياءهم من تهديدات البنك لهم. واتهم  حسن سالم من متضررى حي المطار م (29) الحكومة بعدم الاهتمام بامرهم وكأن الأمر لا يعنيها. وأضاف “لم نطلب منهم شئ سوى دفع ما إلتزموا به من جملة التكلفة وهى 25%  أو الضغط على البنوك لمد فترة الأقساط ، لأن التكلفة عالية على المواطن وتصل في بعض المربعات سبع الآف جنيه للمنزل الواحد علماً بأن المستفيدين هم الاسر الفقيرة”.

وفي السياق ذاته، أكد الشيخ ادم سلل عضو لجنة كهرباء منطقة أم القرى تنصل حكومة الولاية الحالية كسابقتها بعد أن أبدت إستعدادها وإلتزامها الكامل بدفع ربع القيمة والتي كانت ستخفف من  حجم الضغط على المواطن . وشدد سلل على انهم لن “يسكتوا حيال ذلك الحق لما أضعناه من وقت وإنتظار وتسويف من حكومة الولاية”  على حد قوله.

 وأشار سلل إلى ان تماطل الحكومة في الفترة  السابقة ادى الى تراكم الأقساط مما يعرض مزيدا من الأسر واللجان للسجون.