التغيير : الخرطوم  حذرت الحركة الشعبية - شمال، الحكومة، من مغبة تنفيذ حكم الإعدام بحق أسري الحرب من قوات تحرير السودان فصيل أركو مناوي،الذين قضت إحدي محاكم الخرطوم بإعدامهم.   

وقال بيان صادر عن الحركة الأحد، “إن الحكومة السودانية بإصدارها لتلك الأحكام،تستمر في إنتهاكاتها وهجماتها التي أودت بحياة الآلاف وشردت الملايين”. وحذرت الشعبية من مغبة تنفيذ تلك الأحكام ،وأعلنت وقوفها مع شعب دارفور. ونقلاً عن البيان ، فإن “الحركة الشعبية تحذر نظام الخرطوم من مغبة التفكير بالمساس بهؤلاء الأسرى ، ناهيك عن الإتجاه لتنفيذ هذه الأحكام ضدهم ، وضد كل الأسرى المتواجدين في طرفها. وتوجه الحركة الشعبية قادة النظام بمعاملة كل الأسرى الذين بطرفها وفق للقانون الدولي وإتفاقية جنيف. الحركة الشعبية تتضامن بقوة مع هؤلاء الأسرى وأسرهم وحركة تحرير السودان، ومع شعب دارفور والنازحين واللاجئيين في المعسكرات، وتؤكد وقوفها بصلابة، خلف قضاياه العادلة وحقه في التغيير وفي دولة العدالة والمواطنة بلا تمييز”. 

 وكانت إحدي المحاكم السودانية قد أصدرت حكما بالإعدام على 18 من منسوبي حركة تحرير السودان فصيل مناوي، إثر توقيفهم العام الماضي بشرق جبل مرّة، عقب معركة مع قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الامن السوداني.