التغيير: الرباط، المغرب (CNN)  فقدَ المغرب أمس الإثنين إحدى أشهر الكاتبات والمناضلات النسائيات في تاريخه الحديث عالمة الاجتماع فاطمة المرنيسي، التي رحلت عن عمر ناهز 75 سنة.

الكاتبة المغربية التي حضرت في لائحة نشرتها جريدة الغارديان للمناضلات النسائيات الأكثر تأثيرًا في العالم، عُرفت بأفكارها التي تدعو إلى تحرير المرأة من سطوة الأعراف والتقاليد والمساواة الكاملة للنساء مع الرجال. وقد كانت تكتب مؤلفاتها بالفرنسية، إلّا أن ذلك لم يوقف أعمالها عند حدود هذه اللغة، إذ ترجمت إلى العربية والإنجليزية، ولغات أخرى.

وأهدت فاطمة المرنيسي، ابنة مدينة فاس، إلى الخزانة المغربية العديد من المؤلفات التي تتعدد بين علم الاجتماع والبحث التاريخي والرواية، و منها “ما وراء الحجاب”، و”الإسلام والديمقراطية” و”هل أنتم محصنون ضد الحريم”، و”سلطانات منسيات”، و”أحلام النساء الحريم” و”شهرزاد تتجه غربا” و”الحريم السياسي”.

ومن أشهر رواياتها “نساء على أجنحة الحلم”

وسبق للمرنيسي أن عملت أستاذة جامعية في جامعة محمد الخامس بالرباط، كما كانت عضوَا في مجلس جامعة الأمم المتحدة، وقد حصلت على الكثير من الجوائز الأدبية في مسارها، منها جائزة الأمير أستورياس للأدب، التي تعد أرفع الجوائز الأدبية في اسبانيا.