كمال عمر : البشير سيفرج عن أسرى الحركات بشرط.. أحداث عنف بجامعة الإمام المهدي تخلف عدداً من الجرحى مسلحون ينهبون مروحية أممية بدارفور برلمانيون يتهمون المسؤولين بتضليل الشعب في أزمة الغاز **

كمال عمر : البشير سيفرج عن أسرى الحركات بشرط..

التغيير: اليوم التالي

أكد حزب المؤتمر الشعبي المعارض إمكانية إصدار المشير عمر البشير رئيس الجمهورية رئيس آلية الحوار الوطني، قرارات بالعفو وإسقاط عقوبة الإعدام وعدم تنفيذ الأحكام الصادرة في مواجهة الأسرى والمحكومين والمعتقلين بطرف الحكومة من الحركات المسلحة، من حركة العدل والمساواة، وحركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، وقطاع الشمال، في غضون 48 ساعة حال وافقت الحركات المسلحة أو اشترطت ذلك لحضورها للمشاركة في الحوار الوطني بتنفيذ هذا المطلب وحال طلبت آلية 7+7 ذلك من البشير. وأعلن كمال عمر، الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي، في مؤتمر صحفي بمقر الحزب في الرياض بالخرطوم أمس الإثنين توسط المؤتمر الشعبي لدى الحكومة لإسقاط تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة في مواجهة أسرى حركة مناوي والحركات المسلحة الأخرى، والتمس من البشير تمديد وقف إطلاق النار.

**

أحداث عنف بجامعة الإمام المهدي تخلف عدداً من الجرحى

 التغيير: الصيحة

علقت إدارة جامعة الإمام المهدي بالجزيرة أبا الدراسة بكلية الآداب لأجل غير مسمى بعد أن تجددت أمس الأول أحداث العنف بكلية الآداب للمرة الثانية عقب افتتاح الكلية التي أغلقت لمدة أسبوعين في الأحداث الأولى. ونقل محرر التغطيات بالصيحة محمد أبو زيد عن طلاب بجامعة الإمام المهدي بالجزيرة أبا قولهم أمس، إن أحداث العنف اندلعت مرة أخرى بعدما اشتبك طلاب المؤتمر الوطني مع بعض القوى السياسية والوحدة الطلابية بالجامعة بسبب رفعها مطالب في باحة الجامعة وخلف ذلك عدداً من الجرحى نقلوا لتلقي العلاج بمستشفيات الجزيرة أبا وربك. وترجع أسباب العنف إلى رفع طلاب الكلية مطالب تتمثل في تهيئة البيئة الطلابية تحت مسمى “وحدة طلابية” وحدثت اشتباكات بين الطلاب والشرطة أسفرت عن حالات من الإعاقات والاغماءات بين الطلاب وحالة من الهرج بمدينة الجزيرة أبا وبعدها تدخل والي ولاية النيل الأبيض عبدالحميد موسى كاشا وجلس مع الطلاب ووعدهم بحل مشاكلهم وفتحت الكلية أبوابها قبل أن تندلع أعمال العنف مرة أخرى أمس الأول.

**

مسلحون ينهبون مروحية أممية بدارفور

 التغيير: الصيحة

نهب مسلحون ملثمون صباح أمس مروحية تتبع للأمم المتحدة في محلية أمبرو غرب مدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور بعد هبوطها بدقائق. ونقلت مديرة مكتب الصيحة بالفاشر سعدية علي آدم عن عدد من ركاب الطائرة قولهم أمس إن الملثمين المجهولين نهبوا مبلغ 200 مليون جنيه عبارة عن مرتبات العاملين بمنظمة أطباء بلا حدود بالمنطقة. وأوضح الركاب الذين تحدثوا للصيحة أن الطائرة كانت قد أقلعت من مدينة الفاشر في رحلة عادية، حيث تفاجأ الطاقم والركاب بمسلحين يحملون أسلحة وتم تهديدهم ونهب المبلغ قبل أن يلوذوا بالفرار لجهة غير معلومة.

**

برلمانيون يتهمون المسؤولين بتضليل الشعب في أزمة الغاز

التغيير : المجهر

اتهم برلمانيون الوزراء والمسؤولين بالاستخفاف بالشعب السوداني وإطلاق تصريحات وتقارير تطمينية غير واقعية، مستشهدين بتصريحاتهم أمام البرلمان بتوفر سلعة الغاز برغم استمرار الأزمة والصفوف. وطالبوا خلال جلسة البرلمان، أمس، بضبط تصريحات الوزراء والمسؤولين. ووجه البرلماني المستقل، حامد سبيل، الوزراء باحترام النواب والشعب السوداني وعدم الاستخفاف بهم عبر إطلاق تصريحات غير واقعية، مستشهداً بتصريح وزير النفط حول وصول بواخر محملة بالغاز لميناء بورتسودان لفك الأزمة التي تشهدها البلاد حالياً، وقال: “لابد من احترام الشعب عند إطلاق مثل هذه التصريحات”. وسخر عضو البرلمان رجب محمد من تقارير الوزراء وعبر عن اندهاشه لحال البرلمان واستماعه لإنجازات وعبارات براقة لا توجد على أرض الواقع وقال: “كأنو الإنجازات دي في ولايات خارج السودان”.

**

الأمة والإصلاح الآن يرفضان إقصاء قوى المعارضة بالداخل من اللقاء التحضيري

 التغيير : المجهر

حذر حزب الأمة القومي وحركة الإصلاح الآن من الاستجابة لمحاولات المؤتمر الوطني ومشايعيه في آلية الحوار للهيمنة على اللقاء التحضيري المقرر عقده بأديس أبابا في السابع من ديسمبر المقبل، ورفضا أي اتجاه لإقصاء قوى المعارضة بالداخل. وقال حزب الأمة وحركة الإصلاح الآن في بيان مشترك عقب لقاء للتشاور بالخرطوم، أمس الإثنين، بقيادة نائب رئيس حزب الأمة فضل الله برمة ناصر والقيادي في الحركة حسن رزق: نعلن رفضنا التام لمحاولات المؤتمر الوطني ومحاسيبه الهيمنة على إجراءات الحوار بموجب قرار مجلس الأمن والسلم الأفريقي رقم 539، الذي تشرف عليه الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، وحذرا من أن الاستجابة لمحاولات فرض الهيمنة على اللقاء التحضيري ستفسد فرص الحل السياسي عبر الحوار بموجب القرار 539 الذي وجد ترحيباً واسعاً وإشادة من القوى الوطنية.

**

نافع:الحكومة الانتقالية لن تتشكل اطلاقاً..

التغيير : اليوم التالي

سخر نافع علي نافع، القيادي في المؤتمر الوطني، الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الأفريقية، من محاولات تمصير مثلث حلايب، وقال “حلايب سودانية وحا تظل سودانية لو بنوا فيها إهرامات ومسارح”، ووصف نافع في حوار مع اليوم التالي ينشر لاحقاً، ماجرى في مصر من استهداف للسودانيين بالأحداث المؤسفة، وأوضح أن تلك الأحداث أسهمت فيها بعض الأجهزة المصرية والإعلام المصري، وأكد أن العلاقة مع مصر استراتيجية ولكنه استدرك بأن “هذا لايعني أن نغمض عيوننا عن الخطأ”. وقال نافع إن ماحدث في المؤتمر الوطني والحكومة تغيير حقيقي، وأضاف “أي دعوة تحاول أن تحن لشخصيات من الماضي ردة وخصم على التجريب” وأكد أن علاقته بالرئيس لم تتأثر بما جرى، وأردف “وإنما زادت شوية” على حد تعبيره. وحول مقترح الحكومة الانتقالية قال نافع: “على الناس البتكلمو عن الحكومة الانتقالية يقعدوا في الواطة ويحددو بالضبط قاصدين شنو” مشيراً إلى أن الحكومة الانتقالية المطروحة في الساحة حكومة تكونها الجبهة المنتصرة وتعمل على تصفية المؤسسات الموجودة، وهذه لن تحدث إطلاقاً.

**

إزالة أكثر من 50 منزلاً بجبل أولياء

التغيير: اليوم التالي

أزالت السلطات بمحلية جبل أولياء أمس أكثر من 50 منزلاً بمنطقة السلمانية مدخل أم رباح وسط حراسة أمنية مشددة من قوات الشرطة، وأبلغ عدد من المواطنين المتضررين من الإزالة آخر لحظة أمس أنهم فوجئوا بإزالة منازلهم من قبل سلطات المحلية وأن بعضهم رفض الخروج من منازلهم وتوعدتهم السلطات بالإزالة لاحقاً. في الأثناء قال مدير جهاز حماية الأراضي بمحلية جبل أولياء اللواء كمال عبدالقادر إن الإزالة التي تمت أمس بمنطقة “أم رضة” تمت بناءً على قرار من مدير عام الأراضي بأن الأراضي زراعية، وأضاف “نحن قمنا بتنفيذ القرار بإزالة الغرف الفاضية فقط ولم تتم إزالة المنازل التي يقطنها المواطنون”، وزاد “ولن نقوم بإزالة منازلهم إلا بعد أن توفق لهم المحلية أوضاعهم”.

**

المقرر الأممي: العقوبات على السودان توازي ديونه الخارجية

التغيير: آخر لحظة

كشف المقرر الأممي المعني بالآثار السلبية للعقوبات الأحادية إدريس الجزائري، عن عزمه تقديم تقرير مبدئي بشأن تقييم آثار العقوبات القسرية على السودان، لمجلس حقوق الإنسان بجنيف في سبتمبر المقبل، ورجح أن توازي تكلفة العقوبات ديون السودان الخارجية، وقال الجزائري، في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس، في ختام زيارة للبلاد استمرت لأسبوع، إن رفع العقوبات يتطلب من السودان رفع صوته عالياً على كافة المستويات، وشدد على أنها لاتتواءم مع ممارسات الأمم المتحدة، ورجح أن توازي الأضرار المادية جراء العقوبات الأحادية، ديون السودان الخارجية التي تتراوح بين 45 إلى 50 مليار دولار، ورهن المقرر رفع العقوبات بقيام حوار جدي وبناء بين الفرقاء السودانيين، قبل أن يقر بتأثير بالغ لهذه العقوبات، التي قال إنها لاتخلو من تسييس على الشعب السوداني، وقال إن مطالبة إزالة العقوبات عن السودان، لاتتم بين عشية وضحاها، لكنه أبدى تفاؤلاً.

**

إحالة ملف الردة إلى محكمة الكلاكلات جنوب

التغيير: التيار

أحالت محكمة النصر أوراق ملف قضية المتهمين بالردة إلى محكمة الكلاكلات؛ لبدء إجراءات محاكمتهم، وعقدت أمس الأحد، جلسة إجرائية مع المتهمين وسط إجراءات أمنية مشددة بحضور الشاكي في البلاغ، واستجابت إلى طلب عدد من المحامين للدفاع عن المتهمين، وسمحت لهيئة الدفاع المكونة من 6 محامين بمقابلة المتهمين لتمثيل الحق العام، وأصدر القاضي أمر الموافقة بإعلان النيابة عن الحق العام، وإعلان المتحري الأول والثاني، وحددت مواعيد الجلسات القادمة التي ستبدأ ابتداءً من اليوم.

**

المكاشفي يطالب بتضمين “من أين لك هذا؟” في قانون مكافحة الفساد

التغيير: السوداني

شدد أمين الشؤون العدلية بهيئة علماء السودان، المكاشفي طه الكباشي، على ضرورة أن يتضمن قانون مفوضية مكافحة الفساد، مادة “من أين لك هذا؟” حتى يُحَاجَج أي مسؤول في أمواله، وتنصب له محكمة رأي عام ليرتدع غيره. وأضاف في ندوة بالمركز السوداني للخدمات الصحفية أمس: بعضهم لا يخاف الله ويخاف الفضائح. لافتاً إلى أنه يجب رفع الحصانة عن كل أصحاب المناصب بالدولة، لأنها باتت تشكل عائقاً أمام القضاء، لأن من يثبت تورطهم بقضايا الفساد، لايحاكمون عاجلاً وإنما يهدر كثير من الوقت حتى ترفع عنهم الحصانات ويحاسبوا.

**

اتحاد الصحفيين العرب يطالب أمريكا برفع العقوبات عن السودان

 التغيير : السوداني

طالب اتحاد الصحفيين العرب الإدارة الأمريكية برفع الحظر الاقتصادي عن السودان، ورفع اسمه من قائمة الدول الداعمة للأرهاب، وأعلن في الوقت ذاته تأييده لمجريات الحوار الوطني الجاري وعده الوسيلة الأفضل لبسط الاستقرار وتحقيق الديمقراطية وحل كافة مشكلات السودان. وأدان اتحاد الصحفيين العرب في اجتماعات مكتبه الدائم التي استضافتها العاصمة الخرطوم من 29 إلى 30 نوفمبر، الإرهاب المنظم الذي قال إن الكيان الصهيوني يمارسه ضد الشعب الفلسطيني، وقرر دعم توجه النقابة الفلسطينية في إيداع ملف لدى المحاكم الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين.