حوار/ عبد الوهاب همت *لن نترك اتفاقية الدوحة لمجرد ان البعض لا يستلطف قطر * لن نسمح باغاثة من خارج الحدود * من الذي لا يثق فينا؟

قضية إيصال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين من الحرب في  جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور من القضايا التي أعاقت نجاح الجولة العاشرة من مفاوضات أديس أبابا بين الحكومة والحركة الشعبية والحركات المسلحة في دارفور، حول هذه القضية حاورت  “التغيير الإلكترونية”  أمين حسن عمر رئيس الوفد الحكومي للتفاوض في مسار دارفور

ماهي اهم هذه القضايا مثار الخلاف في مفاوضات أديس ابابا؟

هناك قضايا كثيرة مختلف عليها ولكن المسألة الاهم الان متعلقة بالعمل الانساني وهذا متعلق بالطبع ببناء الثقه بين الطرفين , هم يريدون اغاثة من خلف الحدود ونحن طبعاً نرفض بناء على تجاربنا الماضية , وقد وقعت الحركة الشعبية الاتفاقية الثلاثية ولم تلتزم بها

برأيك لماذا لم تلتزم بها؟

لانهم يريدون استغلال الاغاثة لتمويل القوات المتمردة وليس للعمل الانساني ، فقد اعترضوا على تحصين الاطفال أو الادوية والاغذية للأمومه, والطفولة. واضح ان هذا الموقف المتشدد لضمان ان هنالك ماسيأتي من وراء الحدود.

مقاطعة.. ماذا تعني بوراء الحدود؟

أعني على وجه الخصوص دولة الجنوب فما يفعلونه الآن سراً تمويل وتشوين لقواتهم في الجنوب يريدون ان يعملونه من خلال اتفاقية وهذا غير ممكن.

ألا يمكن ان يتم الاتفاق على مسارات محددة تأتي من خلالها المساعدات الانسانية؟

من خارج الحدود , هذا غير وارد

مقاطعة..من المحرر ومن داخل الحدود؟

أي شئ داخل السودان لاخلاف عليه. نحن اقترحنا عليهم ان يترك الامر لبرنامج الامم المتحدة للغذاء ان يتولى هذا الامر تماماً اذا كان أمر ثقه , تخرج الحكومة منه وتتولاه الأمم المتحدة بالكامل

مقاطعة.. من المحرر هل بشروط؟

نعم شرطنا ان تتولاه من داخل السودان وليس من أي جهه

مقاطعة .. من المحرر في حالة الرفض؟

لن نقبل بأي شئ هذا سيكون دليل على أنهم يريدون استخدام الاغاثة للتموين والتشوين لقواتهم وهذا لن نسمح به.

بعيداً عن الجنوب هل هل يمكن أن تفكروا في نقطة أخرى؟

ليس هناك سبب أصلاً لوصول الاغاثة من خارج الحدود

مقاطعة.. من المحرر لماذا لاتكون أثيوبيا؟

أثيوبيا تريد أن تأتي بضائعها من بورتسودان , كيف يمكن أن نتحدث عن بلد ليس له ميناء وان تأتي من خلاله الاغاثة, واضح أن هناك غرضاً في اخراج  الامر من السيادة وهذا لن تقبل به أي دوله, نحن جربنا هذا في الماضي وكانت تجاربنا معهم مريرة عندما تحولت لوكوشوكو الى مركز لتمويل وتشوين الحركة الشعبية , هذا أمر لن ندخل فيه مرة أخرى.

الحكومة لماذا لا تريد الحكومة التحدث عن دارفور ؟

دارفور لها اتفاقية الدوحة وهي اتفاقية الوسيط فيها الامم المتحدة والاتحاد الافريقي, وفيها قرارات مجلس الامن بأنها ملزمة لجميع الاطراف ومن مجلس السلم والامن والافريقي ومن الجامعة العربية , وأهم من هذا ان هناك مشروع تنموي ضخم تتولاه قطر في دارفور , لن نترك هذا فقط لان بعض الحركات في دارفور لاتستلطف دولة قطر.

الاترون ان اتفاقية الدوحة يمكن أن تفتح لتطويرها مع الاطراف الرافضة لها؟

لن نفتح اتفاقية الدوحة لان هذه الاتفاقية ليست محل خلاف, حركة العدل والمساواة وافقت عليها في مؤتمر أصحاب المصلحة ونحن من بعد ذلك جلسنا معهم في تفاوض وماكان عندهم اعتراض, أما مني أركو مناوي فشارك معنا في وفد الحكومة والمفاوضين وليس لهم أي موقف تجاه الدوحة , هم يريدون فقط أن يفسدوا العلاقات بيننا وشركاؤنا في السلام الذين رعوا السلام, أو الذين وقعوا معنا , ومافيش حد ينفض غزله بغزل جديد لايعلم ان كان سيغزله أم لا.

الا تعتقد أن هذا موقف متعنت من جانبكم كحكومة؟

والله موقفنا يتوافق ومواقف المنظمات الدولية كلها ومن أرادوا أن يعتبروه متعنتا فليعتبروه.

الدوحه كان فيها د. تجاني السيسي وبحر ابوقردة وهم الان على طرفي نقيض وأنت أدرى مني بذلك؟

هذا ليس صحيحا، هم ليسوا على طرفي نقيض, هم كل واحد منهم عمل حزباً وهذا ليس بمستغرب, يعني انتهت مدة السلطة وانتهت الترتيبات الامنية وأصبح من حقهم عمل حزب أو حزبين, واذا كانت العلاقات بين الحزبين ليست حسنه فهذا لن يؤثر على الاتفاقية وهي ماضية وليست اتفاقية مخلدة مع أسماء وأطراف بعينها والاتفاقية فيها مصلحة لاهل دارفور.

في حديث منسوب لك أنك ذاهب الى أديس أبابا لشحن الحركات الدارفورية المسلحة واحضارها للخرطوم فان صح الحديث هذا لايليق بمسئول؟

أنا ما (كومسونجي) أنا هنا قادم للتفاوض مع هؤلاء الاخوان , اذا جاءوا وأرادوا أن يتفقوا معنا مرحباً بهم ودائماً أبوابنا مفتوحة وأيادينا ممدوة, أما اذا اختاروا خلاف ذلك فهو خيارهم.

قبل الان كانت هناك اتفاقية ثلاثية هل تجاوزها الزمن؟

لايمكن ان تكون هناك اتفاقية تم التوقيع عليها يمكن القول تجاوزها الزمن, الا اذا كانت موقوته بزمن معين , أما خلاف ذلك فهي صالحة والا  فان أي اتفاقية نوقع عليها سنقول ان الزمن تجاوزها.

الاوراق التي قدمت من الحركة الشعبية لتحرير السودان والمؤتمر الوطني والوساطة لازالت تراوح مكانها برأيك ماهي الحلول الوسط ألا تريد الحكومة التنازل حتى لاتفشل جولات قادمة؟

ليس مطلوباً من الحكومة أن تتنازل وليس مطلوباً منها أن تقدم حلولاً وسطية, ولكن الوساطة هي التي تقدم الحلول الوسط ونحن ننتظر , اذا كانت ماتقدمه يستجيب لقضايانا الجوهرية , وبالطبع لن نتوقع من الوساطة أن تنقل مانريد , ولكن هناك قضايا جوهرية لايمكن التنازل عنها.

مقاطعة..من المحررماهي هذه القضايا الجوهرية؟

 أي قضية متعلقة بالسيادة لن نتنازل عنها ولا احد يملك حق التنازل عن سيادة البلد.

هل تعتقد بأن الوساطة ليست جسماً محايداً؟

اذا كنا نرى أنها غير محايدة لما حضرنا, ولما اجتمعنا تحت مبادرتها ونحن نعتقد الوساطة بطبيعة عملها محايدة, صحيح انه ليس كل ورقة تقدمها تكون بالضبط في الوسط الحسابي بين الطرفين هذا طبيعي ولكن ليس هناك شئ يلزمنا بمزاودات تقدمها الوساطة نحن سنعلق على أي مسودة تقدمها الوساطة ونقول هذا يرضينا وهذا لايرضينا وهذا سنتنازل عنه وهذا لا وهذه طبيعة التفاوض.

هناك عدم ثقة بين الحركات المسلحة من طرف والحكومة من طرف آخر والتجارب الماثله كلها تشير الى فقدان الثقه في الجانب الحكومي , مثلاً سكان المناطق المتضررة لايثقون حتى في المساعادات الانسانية التي تصل من الحكومة فالأدوية منتهية الصلاحية  والأغذيه ربما مسمومة؟

هذا كلام فارغ ولاقيمة له نحن قلنا لهم هذه الادوية لاتقوم الحكومة بصناعتها بدليل أنها تأتي من سويسرا وقلنا لهم برنامج الامم المتحدة للغذاء يمكن أن يقدم هذه الادوية.

مقاطعة .. من المحرر لكن سبق وان وجد سكان تلك المناطق جركانات الزيت مفتوحه ربما حدث عبث بها وهي أتت عن طريق الحكومة والمتضررين رفضوا استخدامها؟

هذا كلام فارغ لانهتم به.

مقاطعة .. من المحرر هل يادكتور كل ما لايروق لك يكون كلاماً فارغاً ؟ الا يمكن أن تذهب المساعدات للمتضررين مباشرةً ؟

لا أبداً

لماذا؟

لأننا نريد أن نعرف أن الذي يذهب هو دواء وغذاء لاشئ خلاف ذلك.

الا يمكن ان  يكون ذلك من خلال نقطة محددة يتواجد فيها من يمثلكم قي أديس أبابا مثلاً أو جنوب أفريقيا أوغيرها كي تتأكدوا أنها أدوية وأغذية فقط لان الاطراف الاخرى لاتثق فيكم كذلك؟

من الذي لايثق فينا..؟ شوف مافيش دولة في العالم تقبل أن تتنازل عن سيادتها.

ولكن هذا الموقف فيه قسوة على الاطفال والشيوخ والمرضى من نساء ورجال؟

هؤلاء وقعوا اتفاقيه شهدت عليها الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والجامعة العربية ورفضوا تنفيذها واذا كانوا حريصين كان وافقوا ونحن عملنا مبادرة لمنظمات ورفضوها , مادور ذلك في أدوية التحصين التي تأتيهم من الخارج , نحن لن نشتري هذه البضاعه ولن نضيع وقتنا في مناقشة هذه الامور وهم يعلمون أنه كلام فارغ.

هل لديكم تفويض كامل للتوقيع على اي اتفاق  يطرح أمامكم أم لابد لكم من العودة الى الخرطوم؟

طبعاً في اطار مرجعياتنا المتفقين عليها نحن لدينا تفويض ومافي حد يجي يفاوض وعندو كلام مكتوب جاهز جاهز , وأنت تفاوض تفاوض لتصل لافضل مايمكن ولكن هنالك أمور لاتقبل التقوقع بأي حال من الاحوال ولسبب اما انها تفرض خطراً على أمنك أو تضيع السيادة لبلدك أوشئ من هذا القبيل.

في حال الوصول الى 50% من اتفاق هل يمكن التوقيع أم لابد من أن تكون النسبة100%؟

المسألة ليست نسب حسابية يمكن ان نصل حتى الى 97% ولانوقع لان الذي لم نتفق عليه ربما كان مسألة جوهرية والموضوع ليس موضوع ارقام.

الاتنظرون الى أن الوطن هو الخاسر في الاخير اذا مات أي مواطن أم أن هناك فرقاً بين مواطن وآخر؟

ليست هناك طريقة واضحه لحل الامور, نحن نجرب طريقة السلم وفتح القلوب وبسط الايدي واذا فشلت هذه الطريقة نحن دولة نتعامل مع الذين يتسببون في عدم استتتباب الامن بالطريقة التي تتعامل بها أي دولة على الخارجين عليها.

لكن دولة السودان منهكة ووضعها تعبان وقبل قليل كنا نتحدث عن تلقي المعونات الانسانية؟

ليس صحيح لو كنا منهكين كنا سقطنا في السنة الاولى أو الثانيه مافيش حد منهك يقعد ربع قرن من الزمان.

مقاطعة.. من المحرر لكنكم بقيتم بقوة الحديد والنار والبطش؟

هذا كلام يقال للاستهلاك نحن لن نقبل بشئ يهدد أمن المواطنين أو يكون سبباً لتطويل أمد الحرب أكثر من تقصيرها.

أنتم طرحتم الحوار وأصريتم على أن يكون داخل السودان والاطراف الاخرى كالحركة الشعبيه فيها قيادات محكوم عليهم بالاعدام مثل عبدالعزيز الحلو ومالك عقار وياسر عرمان فكيف لهم أن يحضروا؟

الرئيس طلع مرسوم بأنه مجرد وصولهم الى الحوار يتعبر معفيُ عنهم وهذه منتهية

مقاطعة من المحرر.ز لكن لااحد يثق في كلام الرئيس لانه يقول كلاماً كثيراً ولايكون مسئولاً عنه عقب الفراغ منه

أنت لماذا أتيت للتفاوض في حالة أنك لاتثق في كلام الرئيس

مقاطعة.. من المحرر أنتم كما تمارس عليكم ضغوطات فانها تمارس على آخرين؟

هذا كلام فارغ الناس ديل كانوا قاعدين معانا ولما كانوا في حالة خصومة معانا كانوا قاعدين في اللجان المشتركة داخل الفاشر ولما مشوا الى أروشا قعدوا في الفاشر36 ساعه ومن ثم ذهبوا الى أروشا ولو خايفين من الحكومة لما مروا بأجوائها وهم يعرفون تماماً منذ تاريخ الحكومة انها اعطت كلمة والتزمت بكلما قالت به.

هناك كلام يناقض هذا الحديث , الاتفاق الذي تم مابين د. نافع ومالك عقار؟

أولاً هذا مش اتفاق في فرق بين الاتفاق وبين ان نعمل تفاهم. كيف نسير تجاه شئ .

مقاطعة.. من المحررر كانت هناك نقاط كيف يمكن متابعة هذه القضايا وما السبب في افشالها؟

كان هناك اعتراض داخل الحزب انه لايمكن الاعتراف بهم وهم لازالوا يحملون السلاح.

مقاطعة.. من المحرر ماهو المطلوب منهم حينها؟

هذا انتهى الان تم تجاوز ذلك في المفاوضات , هذا لم يعد موضوعي أنا الان.

هم يعتبرون تلك خبرة سئية هل توافق؟

لو دايرنا نحسب ليك خبراتنا في عدم التزامهم لن أحصيها ولو كنا نبني على ذلك لماحضرنا للتفاوض معهم هم يوقعون على وثائق ويرفضون الالتزام بها.