التغيير : الخرطوم   تظاهر العشرات من المواطنين الغاضبين في الطرقات العامة في عدد من المناطق السودانية احتجاجا على استمرار ندرة غاز الطبخ في وقت تصدت لهم شرطة مكافحة الشغب واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم واعتقلت البعض منهم. 

وخرج العشرات في شوارع الفتيحاب  بامدرمان والمزاد ببحري والكلاكلة بالخرطوم في الشوارع الرئيسية وأوقفوا حركة سير السيارات وأضرموا النار في الاطارات القديمة بعد ان وضعوها في الشوارع احتجاجا علي ندرة غاز الطبخ لأكثر من شهر.

وتقول السلطات السودانية ان السبب في شُح الغاز هو عمليات الصيانة التي تشهدها مصفاة الغاز الوحيدة بالبلاد في منطقة الجيلي شمال الخرطوم ، ولكن الأزمة ظلت مستمرة بعد اكتمال عمليات الصيانة وإعلان السلطات أنها ستقوم بتوزيع الغاز في الميادين العامة. 

ورصدت “التغيير الالكترونية” ان كميات الغاز التي تأتي الى بعض الميادين المحددة ضئيلة جدا مقارنة بأعداد  المنتظرين الذين أصيب بعضهم بالإغماء جراء الانتظار  والتدافع.  

كما رصدت ايضا عدم وجود الغاز في المستودعات الرئيسية في الخرطوم وانتظار العشرات بسياراتهم دون جدوى. 

وأدى شُح الغاز الى ارتفاع سعر الأسطوانة من ٢٥ جنيها الي ١٥٠ جنيها في بعض المناطق ، كما ارتفعت أسعار جوال الفحم لتصل الى ٥٠٠ جنيه.