التغيير: طوكر اجتاحت السيول عددا من أحياء طوكر وأودت بحياة رجل وشردت عددا كبيرا من الأسر بعد انهيار المنازل فيما كانت المدينة تستعد لاستقبال مؤتمر"تعمير طوكر" صباح اليوم.

وهطلت يوم أمس امطار غزيرة على ولاية البحر الاحمر تضررت منها بعض المحليات إلا ان  الوضع بمدينة طوكر وضواحيها وصفه شهود عيان بالكارثي .  .

في السياق أكد المواطن  محمد نور من داخل طوكر  “للتغيير الإلكترونية” وفاة رجل وانهيار عدد من المنازل وتضرر عدد كبير من الاسر بسبب محاصرة المياه للأحياء وعزل أجزاء المدينة عن بعضها.

 في غضون ذلك قررت حكومة الولاية  نقل مؤتمر “تعمير طوكر”  إلى قاعة السلام ببورتسودان حيث يبدأ أعماله صباح اليوم وسط استنكار المهتمين والمتابعين  بمواقع التواصل الاجتماعي  الذين طالبوا بتأجيله إلى حين إستقرار الأوضاع فيما شدد آخرون  على ضرورة إقامته بطوكر حتى يتمكن أهالي المنطقة من المشاركة فيه.

وفي سياق متصل  أطلق عدد من الناشطين على صفحاتهم على الفيسبوك  مناشدات لإنقاذ أهالي طوكر وطالبوا الحكومة بفتح الباب أمام المنظمات الإنسانية والهيئات الخيرية  للحد من الأضرار وتفاديها وحذروا من كارثة محتملة