التغيير : البيان أسدل الستار على حركة انتقالات اللاعبين الشتوية بمكاتب الاتحاد السوداني لكرة القدم، وشهد اليوم الأخير حراكاً كبيراً من أندية الدوري الممتاز ولم يخل من مفاجآت.

 فقد فجر نادي النيل شندي مفاجأة من العيار الثقيل، حيث ضم إليه نجم المريخ العاصمي السابق ومريخ الفاشر فيصل العجب لمدة عام، وضم كذلك نجم المريخ والأهلي الخرطوم موسي الزومة وزميليه الشقيقين عمر ومتوكل الخليلة، والنيجيري يعقوبو، واستعار اللاعب بدر الدين محمد عبد الله من الأهلي شندي لعام.

وشهد اليوم الأخير أحداثاً درامية مسرحها نادي الهلال السوداني، الذي نجح في الحصول على موافقة اللاعب بكري بشير وناديه هلال الأبيض باتفاق انتقال اللاعب مقابل إعارة مهاجم فريق الهلال صلاح الجزولي، وتم الاتفاق بين الأطراف على التفاصيل المالية، إلا أن اختفاء اللاعب صلاح الجزولي وإغلاقه هاتفه النقال حال دون إكمال عملية انتقال اللاعب بكري بشير.

واختتم النادي تسجيلاته بضم اللاعب الأميركي من أصل سوداني عبد العزيز عباس أحمد كرار الشهير بـ(كالو) القادم من أكاديمية تشيلسي الإنجليزية للفريق الرديف بصفته لاعباً هاوياً، وأكد اللاعب في تصريحات إعلامية عقب التوقيع أنه كان يلعب بالمقاطعات الأميركية مع فريق مقاطعة (سينسيناتي سيند).

واستعاد فريق المريخ خدماته مهاجمه عنكبة بعد انتهاء فترة إعارته لفريق هلال الأبيض، وكان المريخ قد اشترط تجديد إعارة المهاجم عنكبة مقابل إطلاق هلال الأبيض لاعبه بكري بشير، ولم يتم إنجاز الاتفاق بين الناديين ليستعيد المريخ خدمات عنكبة من جديد. 

وتحركت بقية الأندية بشكل لافت خلال اليوم الأخير، ليضم نادي الأمل عطبرة اللاعب موسي قديم الفكي من فريق الميرغني كسلا بعقد احتراف لمدة ثلاثة أعوام، فيما ضم فريق الأمير البحراوي القادم الجديد للدوري الممتاز اللاعب فضل الله آدم المنتهية فترته مع ناديه السابق الخرطوم الوطني، وضم هلال الأبيض عدد من اللاعبين للفريق الرديف، وقام نادي الأهلي شندي بتغيير هوية لاعبه المعز قريب الله من عقد هواية إلى عقد احتراف، وغير كذلك نادي الخرطوم من هوية لاعب رديفه أحمد آدم من هاو إلى محترف بعقد لمدة ثلاثة أعوام.