التغيير : سودان تربيون شكا نازحو معسكر"عطاش" بنيالا من نقص حاد في الأغطية والمشمعات مع اشتداد موجة البرد، في ظل توقف المنظمات المستمر عن توفير المعينات للنازحين لفترة امتدت لأكثر من عامين.

وأبلغ الشيخ محمد احمد المسؤول الأهلي بمعسكر “عطاش” للنازحين، الخميس، ان النازحين يعيشون منذ دخول فصل الشتاء نقصا حاداً في الأغطية والمشمعات، الأمر الذي تسبب في ارتفاع حالات “النزلات المعوية” بشكل مريع بين العجزة والمسنين، وعلى نحو بين الأطفال ، الذين يمثلون نسبة 60% من تعداد المعسكر الذي يعيش فيه 123 الف نازح.

وطالب محمد احمد بالإسراع في تقديم العون للنازحين بتوفير احتياجاتهم في فصل الشتاء البارد، مضيفاً ان الأوضاع ستكون كارثية ما لم تستعجل المنظمات الانسانية وحكومة الولاية والخيرين، توفير الأغطية لسكان المخيّم.

ويعاني سكان المخيمات القابعة حول مدينة نيالا وعددها 6 مخيمات، من أزمة حادة في المواد الإغاثية بعد تقليص المنظمات و برنامج الغذاء العالمي للحصص الغذائية ، التي كانت توفرها للنازحين .