التغيير: :أديس أبابا أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان ــ شمال، عن تطورات جديدة في مفاوضات مع الحكومة في أديس أبابا، فيما ظهر رئيس وفد الحركة للمفاوضات وأمينها العام ياسر عرمان، في النشرة الرئيسية بالتلفزيون السوداني. 

وقال بيان أصدره الناطق باسم الحركة، مبارك أردول، أن جولة المفاوضات رقم (11) بين الحركة الشعبية لتحرير السودان وحكومة السودان التي انتهت يوم أمس،“أكدت على ضرورة وقف وإنهاء الحرب بشكل متزامن في المنطقتين ودارفور، و مشاركة جميع الأطراف في الحوار بغية الوصول لإجماع وطني، ومخاطبة القضايا المتعلقة بالمنطقتين، وبناء أجندة وطنية لمستقبل السودان قادرة على توحيد السودانيين”.

 وذكر البيان أن “الطرفان لم يتمكنا من حل القضايا الرئيسية العالقة،ولكن تبادلا بشكل صريح وجاد مواقفهما من كآفة هذه القضايا ، وإتفقا على عقد لقاء غير رسمي في أقرب وقت لمزيد من البحث المتعمق، وإجراء مشاورات لكل طرف مع حلفائه ، بغية الوصول  الى سلام شامل”.

وكان لافتاً ظهور أمين عام الحركة الشعبية ياسر عرمان في نشرة تلفزيون السودان، حيث أشار الى “أن الجديد في الجولة هو طريقة إدارة الحوار والموضوعات والصراحة والشفافية التي تميزت بها”.

وعبر مراقبون عن دهشتهم للظهور المفاجئ لعرمان في التلفزيون الرسمي، الذي لا يتيح أي فرصة، حتى للمحللين السياسيين والكتاب المعارضين للنظام.