التغيير: الخرطوم  وصل الى مطار الخرطوم، تحت اجراءات أمنية مشددة،(163) فرداً من اللاجئين السودانيين المبعدين قسرياً من عمان، وقالت مصادر اردنية أن عملية ترحيلهم تتم بالتنسيق مع السلطات السودانية.

وعبرت “المجموعة السودانية للديموقراطية اولاً”، عن قلقها البالغ على سلامة اللاجئين المرحلين، منوهةً إلى ما عرف عن أجهزة الأمن من سوء معاملة.

 ودانت المجموعة “التعامل القاسي وغير الإنساني الذي واجهت به السلطات الاردنية اللاجئين السودانيين اثناء عملية ترحيلهم”. وقالت المجموعة “ان الغالبية العظمى من هؤلاء المرحلين قسريا ينتمون الى اقليم دارفور، الذي ظل مواطنيه يعانون من الاستهداف الجهوى والاثني لأكثر من عشر سنوات، و ينتظرهم بمطار الخرطوم مزيد من الاستهداف على ايادي الأجهزة القمعية”ودعت المجموعة، الحكومة الاردنية والهيئات الدولية والاقليمية المعنية بقضايا حقوق الانسان، الى التدخل العاجل لايقاف جريمة الترحيل القسري، ووضع التدابير اللازمة لضمان السلامة والآمان الشخصي لمن تم ترحيلهم الى السودان.