التغيير : كوووورة أكمل نادي الهلال السوداني بنجاح، ملف صانع ألعاب فريق المريخ شرف شيبوب، بعد ما نجح في الجلوس إلى أسرته التي باركت الخطوة بمنزل رئيس نادي الهلال أشرف سيد احمد "الكاردينال" الأحد بالعاصمة السودانية الخرطوم.

لكن قبل ذلك فإن صانع الألعاب الشاب بالمنتخب الأولمبي السوداني واللاعب الحالي، حتى نهار الأحد لنادي المريخ, إستغل حالة إهتمام قطبي الكرة السودانية بالتعاقد معه من خلال تغيير هويته من لاعب هاوي إلى محترف، ليلجأ إلى أسلوب جعل الصدام مستمرا بين الناديين.

ففي يوم الأحد قبل الماضي اكمل إتفاقه مع رئيس نادي الهلال الذي بعثه برفقة ممثلين إلى جنوب السودان للتسجيل كمحترف بفريق الملكية جوبا ثم إعادته إلى السودان في شهر مايو 2016 لضمه إلى كشفه بصفة الإحتراف، وقد نجح نادي المريخ، حرصا على  موهبة اللاعب في إحضاره  من مخبأه في عاصمة جنوب السودان صباح الأحد برفقة عضو مجلس الإدارة عادل أبو جريشة, وذلك بعد المرور بدولتين هما كينيا وإثيوبيا.

وجلس اللاعب إلى رئيس نادي المريخ أسامة ونسي وقطبه وداعم المجلس الأول آدم سوداكال نهار الأحد, إلى هنا إعتقد مجتمع المريخ بكافة أطيافه أن ملف شيبوب كمعركة كسبها النادي، فإذا باللاعب يغلق هاتفه السيار ويختفي عن المريخ، ليظهر مرة أخرى بنادي الهلال ويجلس وأفراد أسرته مع رئيس نادي الهلال والعقيد حسن محمد صالح مهندس مخطط تحويل اللاعب من المريخ للهلال.

وتمت كل الخطوات التي جعلت اللاعب وأسرته يوافقون على عرض الهلال ليدشن اللاعب بدايته بالنادي الأزرق بإرتداء قبعة رئيس نادي الهلال ويعلن بشكل نهائي أنه راغب في التحول من المريخ للهلال ما لم يفاجئ اللاعب الجميع بخطوة جديدة من تصرفاته الغريبة.

وكشف نادي المريخ أنه بصدد إصدار بيان حول هذه القضية وموقفه منها