لجنة الهوية تطالب "تراجي" بارتداء الثوب.. برلمانيون: الموازنة خيالية وغير واقعية قطاع الشمال يطرح تكوين جيش موحد مدير الأمن: دولة الجنوب ستضحي بحركات دارفور **

لجنة الهوية تطالب “تراجي” بارتداء الثوب..

 التغيير: الصيحة

طالبت ممثلة حزب التحرير والعدالة القومي في لجنة الهوية بالحوار الوطني، حنان مصطفى عبدالله، الناشطة السياسية تراجي مصطفى عند زيارتها للجنة الهوية أمس، بلبس الثوب السوداني لجهة أنه يعبر عن الهوية والتراث. ونقل محرر التغطيات بالصيحة جاد الرب عبيد عن رئيس لجنة الهوية علي عثمان محمد صالح قوله أمس “إن اللجنة تشهد نجاحاً من يوم لآخر في نقاش الأوراق المقدمة من الأعضاء، ونحن حالياً في مرحلة إعداد التوصيات”. وكشف صالح عن اتصالات من الخارج لعدد من السياسيين وقادة بالحركات المسلحة أبدوا رغبتهم في المشاركة في الحوار، وأوضح أن اللجنة تسعى للاستفادة من دراسة تجارب الدول الأفريقية والعربية حول الهوية.

**

برلمانيون: الموازنة خيالية وغير واقعية

التغيير: الجريدة

وصف نواب برلمانيون مشروع موازنة العام 2016، ب”الخيالي وعدم الواقعية والفخ الاقتصادي”، ولم يستبعدوا إجراء تعديلات عليها بعد يومين بزيادة أسعار أو رفع دعم، وانتقد أولئك النواب عجز الحكومة عن ضبط تفلتات الأسعار، ووجهوا وزارة المالية بكبح جماح السوق وأكدوا أن الزيادة المرتقبة في الأجور سبقها السوق بخطوات بعيدة في الغلاء، فيما أجاز المجلس الوطني بالإجماع يوم أمس، مشروع قانون الموازنة للعام المالي 2016 والقوانين المصاحبة لها. وتخوفت النائبة سهام حسن من حزب التحرير والعدالة القومي، من أن تكون الموازنة فخاً اقتصادياً لرفع الدعم، في ظل ارتفاع معدلات التضخم والحصار الاقتصادي، فيما وصف النائب المستقل أبو القاسم برطم مشروع الموازنة “بالخيالي وعدم الواقعية”، وتوقع تعديلها بعد يومين بزيادة أسعار أو رفع دعم، وطالب بأن تكون الموازنة علمية، وقال: “حتى لا نتفاجأ بتعديلها كما يفعل وزير المالية كل عام”. ومن جهته قال رئيس كتلة حزب المؤتمر الوطني الحاكم مهدي إبراهيم: “نسأل الله أن يجعلها ميزانية مباركة”، قبل أن يقر بأن الحرب والحظر الاقتصادي والتشويه والتشويش الإعلامي من أبرز التحديات التي تواجهها، واعتبر أن استهلاك السودان الذي يفوق انتاجه إشارة حمراء توجب الوقوف عندها، ووصف زيادة حجم الصادر وتدني الوارد بجوهر الخلل، وطالب بتعبئة الشعب السوداني لزيادة الإنتاج كل في مجاله.

**

قطاع الشمال يطرح تكوين جيش موحد

التغيير: آخر لحظة

قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال- إنها طرحت على الوفد الحكومي خلال الجولة غير الرسمية التي انفضت الجمعة الماضية بالعاصمة الإثيوبية، أربع قضايا استراتيجية، بينها تكوين جيش سوداني مهني، وأكدت الاتفاقية على أهمية الحل السلمي الشامل الذي يضع حداً للحروب ويحقق الإجماع الوطني. وفي رسالة بعث بها للحلفاء في المعارضة ومنظمات المجتمع المدني، اطلعت عليها “سودان تربيون”، بث الأمين العام للحركة رئيس وفدها المفاوض، ياسر عرمان، تطمينات للمتخوفين من أن تكون العملية السياسية والتفاوضية الحالية إعادة لما تم في اتفاق نيفاشا التي تمخض عنها اتفاق ثنائي، وشدد على أن الحركة الشعبية مدركة لذلك، وشدد عرمان في رسالته التي سربتها بعض المجموعات على الإنترنت على طرح الحركة الشعبية للحل الشامل، بديلاً للاتفاقيات الجزئية مما يمكن كافة الأطراف أن تكون جزءاً من العملية السياسية وإرساء قواعد جديدة متفق عليها من كافة الأطراف في عملية سياسية شاملة.

**

مدير الأمن: دولة الجنوب ستضحي بحركات دارفور

التغيير: السوداني

قال جهاز الأمن والمخابرات الوطني، إن دولة جنوب السودان ستضحي بحركات دارفور، لكنها مازالت متمسكة بتقديم الدعم والمساندة للحركة الشعبية شمال. ووضع مدير الجهاز السيناريو المتوقع لحركة العدل والمساواة في الفترة القادمة، حيث أشار الفريق أول محمد عطا، إلى أن رئيس الحركة جبريل إبراهيم سيذهب إما لأفريقيا الوسطى، وفي هذه الحالة “سيبتعد عن مسرح نشاطه”، أو يدخل إلى دارفور محارباً، وسيواجه صعوبة لأنه “أضعف كثيراً مما كان عليه في قوز دنقو”، أو أنه سيهرب إلى ليبيا مع قيادته، ويفكر أن يبني حركته من جديد، واصفاً الأمر بالصعب وليس المستحيل.

**

برلماني: كثرة الإعفاءات الجمركية تسبب نزيفاً في الاقتصاد

التغيير: المجهر

كشف البرلماني رجب محمد رجب، عن أن السلطات الخليجية ضبطت جهات متورطة في تهريب ذهب تسلل عبر مطار الخرطوم إلى الخليج، وأفصح عن تلقيه اتصالات من تلك الجهات للتوسط وفك حجز المضبوطات من الذهب، وذلك بحكم العلاقة التي تربطه مع الشيوخ الخليجيين، مؤكداً رفضه المبدأ، وطالب الحكومة بإحكام الرقابة على كل المنافذ للحد من تلك الظاهرة. وأقر رجب في جلسة البرلمان أمس بأن الإعفاءات الجمركية تسبب نزيفاً في الاقتصاد لاسيما من خلال الإعفاءات التي تتم تحت ذريعة الجمعيات الخيرية، مشدداً على ضبط التهريب الجمركي، بينما طالب العضو مصطفى مكي العوض بالعدالة في فرض الضرائب، وكشف عن قطاعات لم يفصح عنها قال إنها لا تمسها الضرائب.

**

تقرير خبير ألماني يكشف خروقات حدثت في المؤسسات الصحية بالسودان

التغيير: المجهر

كشف تقرير خبير ألماني أعده حول وضع المؤسسات الصحية السودانية عن خروقات حدثت فيها. وفي غضون ذلك، نظمت وزارة الصحة الاتحادية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ورشة عمل إجازة معايير تخطيط وتصميم مباني المؤسسات الصحية لوضع معيار واحد للمرافق الصحية بالسودان، ومناقشة تقرير الخبير الألماني حول وضع المؤسسات الصحية السودانية وكيفية معالجة الخروقات التي حدثت فيها بحضور وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبوقردة ومديري الصحة والتخطيط بالولايات وكليات الهندسة والمعمار بالجامعات السودانية وهيئة المواصفات. وتعهد وزير الصحة بتنفيذ مخرجات الورشة مع الجهات المختصة بالدولة، داعياً للاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال وتوحيد المعايير للرسم الكروكي للمباني ووضع الشروط والقوانين التي تمكن من تنفيذ لوحة موحدة لمباني المؤسسات الصحية كافة.

**

حبس مواطنين في بورتسودان لعجزهم عن تسديد أقساط الكهرباء

 التغيير: اليوم التالي

نفذت جبهة شرق السودان، وقفة احتجاجية داخل لجان الحوار الوطني بقاعة الصداقة، احتجاجاً على حبس عدد من المواطنين بعدد من أحياء مدينة بورتسودان بولاية البحر الأحمر، على خلفية عجزهم عن تسديد أقساط توصيل الكهرباء عبر التمويل الأصغر، وقال الفريق عثمان فقراي، المشارك في الوقفة الاحتجاجية، إن حبس المواطنين تم بعد تعثرهم في سداد شيكات تكلفة توصيل الكهرباء لمنازلهم التي تمت في عهد الوالي السابق، وذلك عبر توصيل الكهرباء عبر التمويل الأصغر من البنوك، على أن يتم تحصيلها من المواطنين عبر شيكات ضمان، لافتاً إلى أن حكومة الولاية التزمت بسداد 25% من التكلفة، وأنها التزمت لبعض الأحياء ولم تف للأخرى، ما أضطرهم لدخول السجون. وقال محمد بري، الأمين العام لجبهة شرق السودان، إن الجبهة نفذت الوقفة من داخل لجان الحوار الوطني بمشاركة تراجي مصطفى والفريق فقراي وعدد من الشخصيات القومية المشاركة في الحوار، مطالباً صندوق إعمار الشرق بدفع أقساط الكهرباء عن المتعثرين، لافتاً إلى وصول 65 مليون دولار لكهرباء شرق السودان إلى الصندوق في أغسطس الماضي وأردف: “ولم نر منها شيئاً في شرق السودان حتى الآن”.

**

15 ألف شرطي لتأمين الخرطوم في احتفالات رأس السنة والاستقلال

التغيير: اليوم التالي

أعلنت لجنة الأمن بولاية الخرطوم، عن خطة أمنية تستهدف نشر 15 ألف شرطي بمشاركة القوات الأمنية الأخرى لتأمين الولاية في احتفالات المولد النبوي الشريف وأعياد الكريسماس ورأس السنة والاستقلال، وتوعدت بتنفيذ حملات مكثفة على أوكار الجريمة ومناطق تصنيع الخمور ووضع معتادي الإجرام تحت الرقابة، وكشفت اللجنة الأمنية في اجتماعها برئاسة عبدالرحيم محمد حسين والي الخرطوم أمس الاثنين، أن ملامح الخطة الأمنية تشتمل على نشر ارتكازات في مختلف المواقع، ودوريات وأطواف، وإحكام الدخول والخروج من وإلى الولاية عبر المعابر لتأمين موقع الاحتفالات بما يمكن المواطنين من المشاركة فيها بصورة آمنة، وناشدت شرطة الولاية المواطنين التعاون معها في تنفيذ خطتها الأمنية.

**

الوطني: البشير لديه تحفظات على الإعلام وشكل لجنة للتعامل معه

التغيير: آخر لحظة

دافع المؤتمر الوطني، عن الموازنة الجديدة للبلاد التي يجري التداول حولها في البرلمان، نافياً أن تكون “موازنة حرب”، وقال أن من يريد أن يقدح في الموازنة يجب أن يستند على الأرقام. في وقت أقر الوطني بأن الرئيس عمر البشير لديه تحفظات على ما تنقله الصحف، وكشف عن تشكيل الرئيس لجنة لترتيب الإعلام والتعامل معه، مشيراً إلى أن بعض الإعلاميين يجنحون إلى الإثارة. واستمع القطاع السياسي للحزب في اجتماعه أمس إلى تنوير حول الموازنة الجديدة، مؤكداً أنها جاءت مغايرة لما سبقها من إرهاصات وتوقعات، خاصة على مستوى وسائط الإعلام باحتوائها على رفع الدعم. ونفى نائب رئيس القطاع، عبدالملك البرير، أن تكون الموازنة الجديدة ميزانية حرب.

**

الشرطة: وفيات الحوادث المرورية تفوق ضحيا الحروب

التغيير: آخر لحظة

أعلنت الإدارة العامة للمرور سعيها لتقليل مخاطر الطريق الناتجة عن الحوادث المرورية. وقال مدير الإدارة العامة لشرطة المرور، عمر المختار، إن معدلات الموت بسبب الحوادث المرورية تفوق الموت بسبب الحروب والكوارث. وافتتح المدير العام مركزين جديدين للفحص الآلي، بمحليتي الحصاحيصا وأم القرى في ولاية الجزيرة، وربط المختار بين تقليل خطر وصلاحية المركبات وأهلية السائق في تقليل الحوادث المرورية، خاصة بطرق المرور السريع ما يعاظم أهمية مراكز الفحص الآلي.

**

رئيس لجنة العدل يتهم مجلس الوزراء بالتغول على سلطات البرلمان

 التغيير: الصيحة

اتهم رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان مجلس الوزراء بالتغول على سلطته التشريعية بعدما قام بوضع مادة ضمن مشروع قانون “رسم تركيز أسعار السلع لسنة 2015″، تتيح لمجلس الوزراء الحق في تعديل أسعار السلع بعد إجازة القانون من قبل البرلمان. وأفاد محرر الصيحة بالبرلمان صابر حامد، أن العضو محمد المصطفى الضو، دفع في جلسة المجلس المسائية أمس بمقترح لتأجيل النظر في مشروع قانون رسم تركيز الأسعار، وشدد على أن القانون بصورته الحالية يفتح الباب أمام مجلس الوزراء لزيادة أسعار السلع متى ما شاء، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً بقطاع السياسات واللجنة العليا وقطاع الحكم والإدارة.

**

لجنة الحريات بالحوار توقف إعدام 7 من قيادات العدل والمساواة

التغيير: الصيحة

أوقفت لجنة الحريات والحقوق العامة، بالتنسيق مع وزارة العدل، تنفيذ حكم الإعدام بحق 7 من أعضاء حركة العدل والمساواة جناح عبدالرحمن بنات لمدة شهرين. ونقل محرر التغطيات بالصيحة جاد الرب عبيد، عن رئيس لجنة الحريات والحقوق عبيد حاج علي، قوله أمس “إن اللجنة توصلت إلى اتفاق مع وزارة العدل إلى تأجيل حكم الإعدام، الصادر بحق المحكومين السبعة، إلى شهرين إضافيين”.

**

اضراب لعاملين بمستشفى جعفر ابنعوف

التغيير: الجريدة

أعلن عاملون بمستشفى جعفر ابنعوف للأطفال، الدخول في إضراب عن العمل ما لم يتم صرف استحقاقاتهم ومن بينها حوافز 5 أشهر، وبد لبس ل 7 أشهر، ومنحة رئيس الجمهورية. ونفذت مجموعة من الكوادر الطبية المساعدة وقفة احتجاجية في الجهة الجنوبية داخل المستشفى أمس، للمطالبة باستحقاقاتهم المتمثلة في حوافز 5 أشهر وبدل لبس ل 7 أشهر بالإضافة إلى منحة رئيس الجمهورية، وفروقات المرتبات ل7 أشهر. وقال ممرضون ل”الجريدة” إن الإضراب سيستمر إلى حين الإيفاء بكامل المستحقات، ولفتوا إلى عدم الالتزام بالوعود المتعلقة بنيلهم لمستحقاتهم. وفي السياق قال مصدر بنقابة العاملين بالمستشفى إن عدد المحتجين يبلغ 635 من الكوادر المساعدة والأطباء.

**

القبض على المتهم بقتل شرطي ووالدته ذبحاً بأم درمان

التغيير: السوداني

نفذ مجهولون جريمة قتل بشعة راح ضحيتها المساعد بشرطة المباحث علي حسن حسين الشهير ب”ود الصول” البالغ عمره 43 عاماً، ووالدته الحاجة آمنة محمد علي البالغة 75 عاماً، بمنطقة الثورة الحارة 18، ونجحت الشرطة في ساعة متأخرة مساء أمس في القبض على المتهم الرئيسي في الجريمة، وهو مسجل جنائياً لدى الشرطة. ويعمل القتيل كقائد لتيم المتابعة التابع لمكافحة سرقة السيارات التابعة للمباحث الجنائية، وطبقاً للمعاينات الأولية لمسرح الحادث، فإن القتيل تلقى أكثر من 8 طعنات بينها جروح قطعية على عنقه وكذلك والدته تم تسديد طعنات لها قبل ذبحها.

**

ترتيبات لعقد قمة بين البشير والسيسي

التغيير : السوداني

أعلنت وزارة الخارجية، عن ترتيبات تجري الآن للإعداد لقمة قريباً، تجمع رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي، لبحث جملة من القضايا بينها المشكلات التي واجهت السودانيين مؤخراً بمدن مصرية، في وقت يزور فيه السودان الخميس المقبل وفد مصري شعبي يضم قيادات مجتمع وزعماء أحزاب. وقال وزير الخارجية إبراهيم غندور، في تصريحات صحفية أمس، إنه حال الفراغ من التحضير لاجتماعات اللجنة العليا برئاسة الرئيسين سيحدد موعد زيارة الرئيس السيسي.

**

لجنة بالحوار تقدم ثلاثة مقترحات لحل قضية حلايب

التغيير : السوداني

طالبت لجنة العلاقات الخارجية بالحوار الوطني، الدولة بأخذ قضية حلايب مأخذ الجد، بعد أن استمعت اللجنة لتقرير من أحد مواطني المنطقة الذي أشار إلى ضعف الوجود الحكومي بالمنطقة. وقال عضو اللجنة، عصمت علي إبراهيم، إن اللجنة قدمت ثلاثة مقترحات لحل قضية المنطقة، هي الحل الودي، أو الانسحاب، أو التحكيم الدولي، مشيراً إلى أن اللجنة ناقشت الوضع القانوني لمياه النيل والاتفاقيات الموقعة بين مصر والسودان بشأنها، إضافة إلى مشروع سد النهضة الذي أثار جدلاً بين الدول الثلاث، وطالبت برأي قانوني وفني في القضية مطالبة وزارة الخارجية بضرورة وضع سياسة خارجية واضحة تراعي مصالح البلاد العليا.