التغيير : بورتسودان  اكد الرئيس عمر البشير، ان ٥٠٪ من القضايا المطروحة على طاولة الحوار الوطني قد تم الاتفاق حولها ، وتوقع ان يتم التوصل الي تفاهمات حول كافة القضايا خلال يومين. 

ونفى البشير خلال خطاب جماهيري بمدينة بورتسودان، ان يكون مسعي حزبه الانفراد بالسلطة، وأكد استعداده لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني قائلاً:” عندما طرحنا الحوار الوطني طرحناه عن قناعة بأن ما يجمع السودانيين أضعاف ما يفرقهم ، و لا نريد أن ننفرد بالقرار، لأن في الشوري خير كثير”.

واثني المشير البشير علي الاختراق الذي وقع خلال المباحثات بين الحكومة والحركة الشعبية – شمال، مشيرا الي ان ذلك الاختراق يؤكد أن بامكان السودانيين حل مشكلاتهم بأنفسهم عن طريق الحوار، و دون تدخل اطراف خارجية. وأضاف البشير، “ان السودانيين حينما يجلسون لوحدهم بدون وساطة ،وبعيداً عن الإعلام يتوصلون لحلول عقلانية”.

وكانت العاصمة الاثيوبية ،قد استضافت موخراً وبصورة مفاجئة ، جولة غير رسمية من المفاوضات بين الحكومة والحركة، أكد الطرفان بعدها، ضرورة إنهاء الحرب ومشاركة جميع الأطراف في الحوار الوطني الشامل