التغيير: وكالات أثار اعلان وفاة حسن الترابي، الأسير الفلسطيني، كثيراً من اللغط في الخرطوم ،ما اضطر أسرة الزعيم الاسلامي السوداني لتوضيح ملابسات الخبر.

ونفى نجل الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان، حسن عبد الله الترابي، وفاة والده بالدوحة مؤكداً إن الترابي بخير ، وبصحة جيدة.

وأوضح نجل الترابي، طبقاً لتقارير صحفية، أن زيارة والده إلى قطر، بغرض إجراء فحوصات طبية شاملة لمعرفة الوضع الصحي وتلافي أية مخاطر صحية تنجم من تأثيرات التقدم في العمر.

الجدير بالذكر أن السياسي السوداني المعروف، حسن الترابي، تابع رحلته في الدوحة والتي بدأها بلقاءات مع مفكرين إسلاميين هناك، كما توجه إلى تركيا للقاء أحمد داؤود أوغلو، وقيادات أخرى.

وكانت إحدى الفضائيات العربية،أعلنت وفاة الأسير الفلسطيني “حسن الترابي” ما أثار قلق الأسافير. وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، نبأ “وفاة الترابي”، لمشابهة اسمه وتطابقه مع اسم الأسير .