التغيير : الخرطوم طالب أعضاء في لجنة قضايا الحكم بالحوار الوطني، بالإبقاء على النظام الرئاسي الحالي، وتعيين رئيس وزراء من قِبل رئيس الجمهورية يكون خاضعاً لمحاسبة البرلمان.

وقال رئيس اللجنة، بركات الحواتي، فى تصريحات لوكالة (SMC) – ذات الصلة بجهاز الأمن – إن اللجنة وافقت على مقترح “إجازة الجهاز التشريعي الولائي للمصادقة على إعلان الطوارئ وإعلان الحرب”، الذي يبتدره رئيس الجمهورية ، بجانب الموافقة على “العدالة في التوظيف العام والخدمات، والعمل على تحفيز الإرادة السياسية للتوافق الوطني”

وأوضح الحواتي أن اللجنة أكدت على ضرورة أن يكون الدستور القادم معبّراً عن الرؤية القومية الوطنية ومبدأ الحرية وحقوق الإنسان، والتأكيد على مشاركة القوى السياسية والحركات الموقعة على السلام في بناء دولة الوطن الواحدوأضاف، أن اللجنة شارفت على الانتهاء من أعمالها في محاورها الثلاثة.