التغيير : وكالات قال رئيس القطاع الاقتصادي في حزب المؤتمر الوطني، الماحي خلف الله، إن إقدام حكومة بلاده على قطع العلاقات مع إيران لا يؤثر سلبا على الملف الاقتصادي في البلاد.

وأكد خلف الله في تصريحات صحفية، أن السودان لم يكن لديه تعامل اقتصادي مع إيران، وأن إيران لم تشارك في مشروعات النفط والتعدين ولم تكن لديها مشروعات استثمارية في القطاع الزراعيوأشار إلى أن السودان، لايستورد سلعا رئيسية كالقمح واحتياجات البترول خاصة الجازولين من إيران، كما أنها لاتقدم دعومات للسودانوقال الماحي ، إن السوق الإيراني غير مستوعب لصادرات البلاد، كمحاصيل الصمغ العربي ومنتجات القطن والحبوب الزيتية واللحوم والمنتجات البستانية التي تغزو الأسوق الأوروبية.

وفي السياق وصف أستاذ العلوم السياسية بالجامعات السودانية الدكتور صلاح الدومة، قرار قطع العلاقات مع إيران بـ “الجيِّد”، قائلا “إن القرار صائب، لأنه لاخير في العلاقة مع إيران”. وأضاف الدومة “إن السودان أهدر 25 عاما في العلاقات مع إيران دون فائدة تذكر“. 

من جانبها نقلت صحيفة “الرأي العام” شبه الرسمية الصادرة أمس، أن العلاقات بين السودان و إيران عندما كانت في قمتها، فإن حجم التبادل التجاري بين البلدين لم يتجاوز الـ(150) مليون دولاروقال المحلل السياسي السوداني راشد عبدالرحيم، ان قطع الخرطوم لعلاقاتها مع إيران “قرار صحيح ، وضع الأمور في نصابها”.