التغيير : سودان تربيون طالب المجلس التشريعي لولاية جنوب دارفور، بزيادة مخصصات النواب المالية،الي 5 آلاف جنيه،وخاطب المجلس رئاسة الجمهورية للتدخل ومعالجة الوضع الحالي للنواب.

وقال رئيس المجلس التشريعي صالح عبد الجبار ان المبلغ الذي يتقاضاه النواب” 1900 جنيه “اقل بكثير مما ينجزونه من مهام تشريعية ورقابية.وأضاف “المصروف الشهري للنائب اكبر بأضعاف ما يتقاضاه..ضعف مخصصات الأعضاء سيؤدي إلي شلل العمل التشريعي بالولاية ، ما لم يُنظر في طلب النواب بزيادة مخصصاتهم أسوة بغيرهم من الدستوريين.

وكشف صالح عن تقدمهم بمذكرة لرئاسة الجمهورية عبر وزير ديوان الحكم الاتحادي، فيصل حسن إبراهيم، تطالب برفع مكافأة أعضاء مجلس الولايات إلي خمسة آلاف جنيه، منوها إلي أن مخصصات أعضاء مجالس الولايات لم تضاف اليها أية زيادات منذ العام 2006 ، رغم تقلبات الحياة الاقتصادية وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة بالبلاد .

وأشار رئيس المجلس التشريعي إلى أن حكومة جنوب دارفور التنفيذية كانت تدفع مبلغ 2100 جنيه إضافة إلي 1900جنيه،هي قيمة الراتب المخصص لأعضاء المجلس، لكن تلك المبالغ توقف صرفها بأمر من المراجع العام بالولاية، بحجة انه صرف غير مسنود بالقانون وان دفع مبالغ مالية بلا سند يعتبر من إثراء غير مشروع.