التغيير : وكالات قال رئيس اللجنة المكلفة بمراقبة اتفاق السلام في جنوب السودان إن الأطراف المتصارعة وافقت يوم الخميس على تقاسم مناصب وزارية في حكومة انتقالية للوحدة الوطنية.

وكان رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار وقعا في أغسطس، على اتفاق لإنهاء القتال الذي أودى بحياة الآلاف ودفع أكثر من مليونين للنزوح.

وينص الاتفاق على تشكيل حكومة انتقالية تظل في السلطة 30 شهرا يعقبها إجراء انتخابات.

وقال فيستوس ماجوني رئيس لجنة المراقبة إن حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان برئاسة كير سيعين 16 وزيرا منهم وزراء المالية والدفاع والعدل ، بينما يُمنح الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي يرأسه مشار عشرة وزارات ، من بينها النفط والداخليةوأضاف ماجوني في بيان أن الأحزاب الأصغر ستحصل على أربعة مقاعد وزارية منها الشؤون الخارجية ووزارة شؤون مجلس الوزراء.