التغيير: اليوم التالي    لقي  طالب سوداني ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مصرعه  بمنطقة نفطية قرب مدينة سرت الليبية، الاثنين الماضي فيما أقامت أسرة الطالب القتيل سرادق العزاء بمسقط رأسه ببلدة شرقي القضارف.

وأوردت صحيفة ” اليوم التالي ” الصادرة أمس” خبر مقتل الطالب، وأشارت إلى أن ضابطا من القوات المسلحة الليبية  نقل خبر وفاة الطالب إلى أسرته أمس.  فيما أوضح أفراد من الأسرة إنهم تلقوا الخبر صباح الخميس  بعد أن عثر ضابط ليبي على رقم هاتف والد القتيل  في ورقة بجيبه.  

وأكدوا أن الطالب  غادر  إلى ليبيا أثناء دراسته في جامعة بحري كلية العلوم الإدارية. وتقطن أسرة الطالب جنوب شرق القضارف  وسارعت الأسرة إلى  نفي وجود أي اهتمامات لابنها  بالجماعات المتشددة.