التغيير : الخرطوم أعلنت  الخرطوم عن اطلاق سراح  ٢٨٠ سودانياً كانوا محتجزين بدولة الجزائر لعبورهم الحدود من أجل التنقيب عن الذهب.

وقال المتحدت باسم وزارة الخارجية علي الصادق، في تصريحات صحفية أمس، ان الحكومة السودانية اجرت اتصالات مثمرة مع وزارة الخارجية الجزائرية للإفراج عن المعدنيين السودانيين في السجون الجزائرية.وأشار الصادق الى ان السفارة السودانية بالجزائر تسلمت بالفعل أسماء السودانيين المحتجزين في السجون الجزائرية، مؤكداً ان الاستعدادات قد اكتملت لنقلهم من الخرطوم الى الجزائر في دفعات.

وكانت السلطات الجزائرية قد اعتقلت العشرات من السودانيين قبل أشهر على حدودها مع النيجر،واتهمت بعضهم بممارسة أنشطة إرهابية، فيما أكدت الخرطوم أن المعتقلين من المعدنين الذين دخلوا أراضي الجزائر بدون اذن مسبق.