التغيير: الخرطوم أمرت وزارة  العدل السودانية بوقف قضية  مرفوعة من  القوات المسلحة ضد أحد الصحافيين بصحيفة " ألوان" على خلفية مادة صحفية عن مقتل الفريق الزبير محمد صالح النائب السابق للرئيس في حادثة سقوط طائرة في جنوب السودان . 

واتهم الجيش  الصحافي أكرم الفرجابي ب”تهديد الأمن القومي”

وكتب الفرجابي  في  صفحته  على فيسبوك أمس  الثلاثاء ” ان وزارة العدل أمرت بايقاف اجراءات القضية التي رفعتها ضده وزارة الدفاع.    

وكانت محكمة الملكية الفكرية، قد أجلت جلسة النطق بالحكم في القضية الاسبوع الماضي .

ودونت وزارة الدفاع بلاغاً بمحكمة الصحافة والمطبوعات ضد الفرجابي وصحيفته “ألوان” بعد نشرها موضوعاً حول تعرض الطائرة التي كان يستقلّها نائب الرئيس الأسبق الزبير محمد صالح لهجوم، ما أدَّى لسقوطها ومقتله ، مع عدد من قيادات الحكومة السودانية.

وتوسط  صحافيون معروفون بين وزير الدفاع ومالك الصحيفة حسين خوجلى، لإنهاء القضية فوافق على التنازل مقابل اعتذار الصحيفة للجيش ، في صفحتها الاولى.    

وكانت السلطات السودانية قد صادرت ١٤ صحيفة يومية في منتصف فبراير الماضي، وقال وزير الإعلام احمد بلال عثمان وقتها، ان تلك الصحف نشرت مواد “تضر بالأمن القومي السوداني”.

وتضع المنظمات الحقوقية السودان في أسفل قائمة الدول من حيث الحريات الصحافية، كما يشتكي الصحافيون السودانيون من استمرار الانتهاكات التي تمارسها الاجهزة الأمنية ضدهم .