حزب الأمة يضع الحكومة بين خياري الحوار الجاد أو الانتفاضة مصطفى عثمان: الدولة السودانية فاشلة مشاريع سودانية سعودية لمعالجة العجز الكهربائي الدقير والماحي يتنافسان على رئاسة المؤتمر السوداني **

حزب الأمة يضع الحكومة بين خياري الحوار الجاد أو الانتفاضة

التغيير : الصيحة

حدد حزب الأمة القومي السادس والعشرين من يناير الجاري موعداً لإطلاق حملة “هنا الشعب” لعزل النظام. وحث قواعده للاحتشاد في دار الأمة في الموعد المضروب، لمواصلة الحملات التعبوية لعزل النظام ودعم السلام العادل والتحول الديمقراطي، وإحداث الفعل النضالي التراكمي عن طريق الانتفاضة الشعبية، منوهاً إلى أن رئيس الحزب سيخاطب الحملة. ووضع حزب الأمة الحكومة بين خياري الاستجابة لحوار جاد بكافة استحقاقاته أو الانتفاضة الشعبية، كمخرج للبلاد من أزمتها الأمنية والاقتصادية. وقال نائب رئيس الحزب اللواء فضل الله برمة في مؤتمر صحفي بدار حزبه أمس إن البلاد تعيش أوضاعاً اقتصادية وأمنية في غاية الخطورة واعتبر الصمت عن الواقع الحالي يصب في خانة الخيانة الوطنية منادياً القوى السياسية والحركات المسلحة كافة بضرورة الالتفات حول الشعب ليكون العام الجاري بمثابة عام الخلاص من ثورة الإنقاذ.

**

مصطفى عثمان: الدولة السودانية فاشلة

التغيير:الجريدة

أقر القيادي في المؤتمر الوطني د. مصطفى عثمان إسماعيل، بفشل الدولة السودانية، وأرجع ذلك إلى أنها “قامت على مبدأ غير صالح”، وقال مصطفى في ندوة “الحوار الاستقلال الثاني” بجامعة الزعيم الأزهري أمس، إن مشاكل السودان ليست في الديمقراطية أو الشمولية، وإنما في عدم تطبيق الحكم الراشد، ورأى أن كل الحكومات الديمقراطية التي حكمت السودان لم تنجز شيئاً في مجال التنمية. ودعا السياسيين إلى تحقيق التراضي من خلال الحوار الوطني.

**

مشاريع سودانية سعودية لمعالجة العجز الكهربائي

التغيير:اليوم التالي

أودع بدر الدين محمود، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، 3 مشاريع إطارية بين الوزارة والصندوق السعودي للتنمية، منضدة البرلمان. ونوه خلال جلسة البرلمان أمس الأربعاء إلى أنها تجيء ضمن المشروع الإطاري لمعالجة العجز الكهربائي، وأنها تتمثل في مشروع محطة كهرباء البحر الأحمر، والإسهام في مشروع إزالة العطش في الريف السوداني وسقيا الماء، 2015-2020، وتمويل مشروعات السدود، إلى جانب مشروع إطاري بين وزارة الزراعة في المملكة العربية السعودية، والموارد المائية بشأن الشراكة في الاستثمار الزراعي، في مشروع أعالي نهر عطبرة الزراعي، إلى ذلك أجاز البرلمان بالإجماع أمس تقرير وزارة المالية للعام 2014 وخطتها للعام الجاري

**

الدقير والماحي يتنافسان على رئاسة المؤتمر السوداني

التغيير:المجهر

يلتئم يوم غد الجمعة وبعد غد السبت بالخرطوم، المؤتمر العام الخامس لحزب المؤتمر السوداني، وسينتخب المؤتمر ثالث رئيس للحزب المعارض منذ تأسيسه، إذ ترشح حتى الآن عمر الدقير والماحي سليمان لخلافة الرئيس الحالي إبراهيم الشيخ. وتأسس حزب المؤتمر السوداني في الأول من يناير 1986 بقيادة رئيس القضاء الأسبق عبدالمجيد إمام الذي توفي لاحقاً، فتولى قيادة الحزب إبراهيم الشيخ. ولن يكون في مقدور رئيس الحزب إبراهيم الشيخ الترشح لرئاسة الحزب وذلك بمنطوق النظام الأساسي الذي يمنع الترشح لأكثر من دورتين. يشار إلى أن عمر الدقير يحتل الآن منصب نائب رئيس الحزب، وشغل في السابق منصب رئيس اتحاد طلاب جامعة الخرطوم دورة 84-1985 كما كان عضو الأمانة العامة للتجمع النقابي الذي قاد الاضراب السياسي خلال انتفاضة أبريل 1985. أما الماحي سليمان فهو معلم للرياضيات والفيزياء ويمتهن التدريس بالمرحلة الثانوية ويرأس الحزب بولاية سنار. وينشط الماحي في العمل العام بشكل مكثف حيث يرأس القوى الشعبية لتنمية وتطوير سنار، رئيس نادي المزاد الرياضي الثقافي الاجتماعي، عضو مبادرة أهل سنار ورئيس لجنة الصحة.

**

400 سوداني عالقون بزامبيا بسبب انتهاء التعامل بالجواز الأخضر

التغيير :المجهر

يواجه أكثر من 400 سوداني ما بين الفرد والأسرة من أفراد الجالية بدول زامبيا وزمبابوي وملاوي، مشاكل في الإقامة، بسبب انتهاء التعامل بالجواز الأخضر القديم بعد انتهاء إقاماتهم هناك وعدم حضور تيم من وزارة الداخلية، من أجل استخراج الجواز الإليكتروني الجديد. وأبلغ أحد أفراد الجالية السودانية بالعاصمة الزامبية لوساكا مراسل قناة الشروق السابق ناجي فاروق “المجهر”، مطالبة الجالية السودانية بزامبيا وزمبابوي وملاوي وزارة الداخلية، بالتدخل الفوري فيما يتعلق بأمر الجوازات الإليكترونية، وابتعاث وفودها نسبة لانتهاء التعامل بالجواز الأخضر وتضررهم من هذا الأمر، فيما يتعلق بتمديد فترة الإقامات. وأكد ناجي أن عدد السودانيين في تلك الدول حوالي 400 شخص ما بين الفرد والأسرة يواجهون إشكالات انتهاء إقاماتهم في ظل صعوبة سفرهم للسودان لارتباطهم بالعمل وأبناؤهم بالمدارس.

**

 

ارتفاع أسعار الذهب في الخرطوم

التغيير :اليوم التالي

كشفت جولة لـ “اليوم التالي” أمس الأربعاء، عن ارتفاع أسعار الذهب في الخرطوم، حيث ارتفع سعر الجرام التركي من 400 جنيه إلى 430 جنيهاً، والكويتي من 380 جنيهاً إلى 410 جنيهاً أما البحريني فمن 370 جنيهاً إلى 400 جنيه، والمحلي من 360 جنيهاً إلى 390 جنيهاً مقارنة مع أسعارها بداية هذا الشهر. وأكد مهدي المنصوري عضو اتحاد الصياغ ل”اليوم التالي” أن سعر الوقية بلغ 1100 دولار وأنه في السابق كان 1050 دولاراً، وعزا ارتفاع أسعار الذهب إلى ارتفاع سعر الدولار بجانب ارتفاع البورصة العالمية، وشكا من ضعف القوى الشرائية ووصف الحال بالمتدنية، وتوقع أن تكون هناك زيادة في مقبل الأيام.

**

كاشا: الجنوب احتل أراض تابعة للنيل الأبيض

التغيير: آخر لحظة

كشف والي النيل الأبيض، د. عبدالحميد موسى كاشا، عن احتلال دولة الجنوب لأراض بالولاية ورفع العلم الجنوبي عليها، وقطع بعدم التنازل عن شبر من أرض السودان، وأرسل رسالة شديدة اللهجة لحكومة الجنوب مفادها: “أرجعوا حدودكم، وصبرنا استجابة لتوجيهات المركز، ولو قلنا بنصبر بكرة وبعد بكرة ما بنصبر أكثر من ذلك ولو قلنا بنخلي ليكم أرضنا السماء للواطة أقرب”. وأضاف كاشا لدى مخاطبته السودانيين العائدين من الجنوب بمنطقة جودة الجديدة بمحلية الجبلين، الجنوبيون أخوان لنا لكن هذا لا يعني التنازل عن أرضنا.

**

لجنة برلمانية تكشف عن تلف 600 ألف طن ذرة

التغيير : آخر لحظة

كشف رئيس لجنة الزراعة بالبرلمان، عبدالله مسار، عن تلقيهم معلومات بتلف 600 ألف طن ذرة مدفونة في باطن الأرض وأنهم يعتزمون التحقق من الأمر، وقال في جلسة البرلمان أمس، وصلتنا معلومات أن هذه الذرة تلفت وتحولت إلى دقيق بسبب سوء التخزين ونحن بصدد التحقيق في الأمر. وانتقد مسار عدم وجود مخازن بمواصفات بالبلاد، وطالب وزير المالية بضرورة تشييد مخازن بمواصفات وبها تبريد، بجانب إيجاد طرق للترويج للسلع بالخارج، ولفت إلى وجود 60 ألف بالة قطن محور وراثياً ببورتسودان محتاجة لتسويق خارجي.

**

مهدي إبراهيم: مشاكل الاقتصاد سببها البعد عن الدين

التغيير: الصيحة

أرجع رئيس كتلة حزب المؤتمر الوطني بالبرلمان، مهدي إبراهيم، تدهور الاقتصاد والمشاكل الكبيرة التي أدت إلى تدهوره إلى الابتعاد عن الهدى الرباني، وأضاف: “الله تعالى وعد من يعرض عن ذكره ويلتفت عن السماء بمعيشة ضنكى”، فيما طالب العضو البرلماني سرالختم دفع الله سليمان بضرورة إعادة هيكلة الاقتصاد السوداني نسبة للخلل الكبير فيه، مشيراً إلى أن وزارة المالية تعمل على معالجة مشكلة الدولار بصورة انكماشية وأضاف: “بنك السودان ضخ 4 مليارات دولار للصرافات لحل مشكلة الصرف لكنها لم تحل”.

**

عمال مياه الخرطوم يستنجدون بالوالي لسداد المتأخرات

التغيير: الجريدة

استنجد عمال بهيئة ولاية الخرطوم، بوالي الولاية الفريق أول ركن عبدالرحيم محمد حسين، ومدير الهيئة المهندس خالد علي خالد، لصرف متأخراتهم، وأعلنوا في الوقت ذاته استعدادهم لتنفيذ خطة السلطات في الولاية لإنهاء العطش. وقال عامل بالهيئة ل”الجريدة” أمس، إن حالة من التململ تسود وسط العاملين لعدم صرف متأخرات فروقات المرتب ل4 أشهر للعام 2013، بالإضافة إلى استحقاقات أخرى، وأشار إلى أنهم كانوا يتوقعون صرفها قبل حلول العام الحالي. وأضاف أن العمال نفذوا أعمالهم خلال الصيف الماضي، واستمروا في أداء واجبهم خلال الشتاء الحالي في معالجة كسورات المواسير رغم ضعف المعينات، وأنهم على أتم الاستعداد لتنفيذ الخطة الرسمية المتعلقة بإنهاء العطش في العام الجاري. ودعا ذات العامل والي الولاية ومدير الهيئة للسعي من أجل صرف متأخرات العاملين حتى يدخلوا العام 2016 بروح جديدة. 

**

السلطات الإماراتية تفرج عن شيخ الأمين وتحظر دخوله الدولة

التغيير: السوداني

علمت السوداني من مصادر مطلعة، أن السلطات الإماراتية أطلقت سراح شيخ الأمين، بعد احتجازه لعدة أسابيع، وختمت على جواز سفره ب”خروج نهائي” من دولة الإمارات العربية المتحدة. ويصل الأمين اليوم عبر خطوط طيران الاتحاد الساعة الواحدة ظهراً، ولم تكشف المصادر عن حقيقة التهم التي وجهتها السلطات الإماراتية في الوقت الذي راجت فيه أنباء تتعلق بالدجل والتزوير. وكان وزير الخارجية إبراهيم غندور قال في أول تعليق لمسؤول حكومي، إن اعتقال شيخ الأمين، تم لأسباب خاصة ولا علاقة للحكومة السودانية به. ومن المتوقع أن تمنع السلطات السودانية أي مظاهر احتفالية لحواريي شيخ الأمين في مطار الخرطوم اليوم.

**

شاحنة تتسبب في قطوعات واسعة للكهرباء بالخرطوم

التغيير: السوداني

أدى اصطدام شاحنة بأحد أبراج الضغط العالي شمال أم درمان، إلى إطفاء في مناطق واسعة بولاية الخرطوم. وأعلن مدير الشركة السودانية لنقل الكهرباء، يوسف حمزة، أن شاحنة اصطدمت ببرج نقل كهرباء 220 كيلو فولت، بين الجموعية والمرخيات، ما أدى لخروج 250 ميغاواطاً، وإطفاء بعض المناطق بولاية الخرطوم، مؤكداً عدم وجود خسائر في الأرواح. وأكد المهندس حمزة أن المهندسين والفنيين شرعواً فوراً في معالجة الأمر، وسيرجع التيار تدريجياً للمناطق المتأثرة.