التغيير : الخرطوم القت السلطات الامنية القبض على رجل الدين المثير للجدل الشيخ الامين فور وصوله الى مطار الخرطوم وأفرجت عنه لاحقا  بعد قدومه من الإمارات العربية المتحدة التي أطلقت سراحه بعد اعتقاله لعدة اسابيع. 

وأكدت مصادر متطابقة  تحدثت ” للتغيير الالكترونية” ان الاجهزة الامنية القت القبض على الامين فور نزوله من سلم الطائرة وحققت معه قبل ان تطلق سراحه في وقت لاحق . 

ورفض مدير مكتبه ابوبكر التعليق على واقعة الإعتقال  والتحقيق ، واكتفى بقوله ” انه لا يمتلك معلومات كافية”. 

وكانت السلطات الإماراتية قد اعتقلت الامين بعد ان اتهمته بابتزاز والاحتيال على بعض رجال الأعمال الإمارتيين لكنها عادت وأفرجت عنه وطلبت منه عدم الدخول الى أراضيها مرة اخرى وبشكل نهائي. 

وللشيخ الأمين شبكة واسعة من العلاقات مع نافذين في الدولة  ودبلوماسيين عرب وغربيين ومن بينهم مدير مكتب الرئيس الفريق طه عثمان والذي طلب منه التوسط بين الخرطوم وابوظبي لإعادة العلاقات الي طبيعتها من البلدين .

وكان الأمين ضمن الوفد الذي قاده الرئيس عمر البشير في زيارة الى ابوظبي استغرقت ١١ يوما. 

وأصبح مقره الواقع بحي بيت المال بامدرمان مزارا للعديد من السياسيين ورجال الاعمال لكنه ليس على وفاق مع سكان الحي الذي يتهمونه بالدجل والشعوذة واثارة الفوضى.