التغيير : جبل مرة  تواصلت الاشتباكات العنيفة  ولليوم الثاني بين القوات الحكومية وقوات حركة  تحرير السودان فصيل  عبد الواحد بعدة مناطق غرب جبل مرة بولاية وسط دارفور، في وقت اتهمت فيه الحركة القوات بقصف المدنيين في تلك المناطق. 

وفيما لم يتحدث الطرفان عن عدد الخسائر في الارواح والممتلكات في تلك المعارك ، افاد مسئولون يعملون في منظمات دولية ” التغيير الالكترونية”  بوقوع ضحايا وسط المدنيين ونزوح المئات من مناطقهم. 


واتهم متحدث عسكري باسم عبد الواحد القوات الحكومية بارتكاب ما وصفه “بمجازر جديدة ” في دارفور “عندما قصفت طائراتها العديد من القرى ما ادى الى مقتل العديد من المدنيين”. 


لكن  المتحدث  باسم  القوات الحكومية العميد أحمد الشامي نفى خلال تصريحات صحافية  صحة هذه الاتهامات مشيرا  الى أن المنطقة لاتوجد بها أي معسكرات للنزوح وأن الجيش السوداني لم يستخدم طائرات للقصف خلال هذه المعارك. 


وتأتي هذه الاشتباكات بعد ان أعلن الرئيس السوداني مؤخرا تمديد وقف إطلاق النار الذي كان لمدة شهرين لينتهي بنهاية الشهر الجاري.